Loading...

المغرب يستضيف نخبة من صناديق الثروات السيادية لمناقشة المشاريع التنموية في القارة الأفريقية (صور)

Loading...

خلال منتدى المستثمرين السياديين في أفريقيا.

المغرب يستضيف نخبة من صناديق الثروات السيادية لمناقشة المشاريع التنموية في القارة الأفريقية (صور)
مصطفى طلعت

مصطفى طلعت

2:05 م, الثلاثاء, 21 يونيو 22

استضافت المملكة المغربية النسخة الأولى من “منتدى المستثمرين السياديين في أفريقيا” الذي تنظمه شركة “إثمار كابيتال”، صندوق الاستثمار الاستراتيجي السيادي المغربي.

وجمع المنتدى نخبة من صناديق الثروات السيادية في المنطقة لمناقشة المشاريع التنموية الطموحة ودفع عجلة جهود التحول الجارية وتعزيز العلاقات بين الدول الأفريقية، وذلك بحسب بيان صحفي وصل “المال” وصادر عن الفعالية المغربية.

جريدة المال
جريدة المال
جريدة المال

وانعقد “منتدى المستثمرين السياديين في أفريقيا” في العاصمة المغربية الرباط تحت رعاية الملك محمد السادس ونجح بوضع أسس متينة لتحسين علاقات التعاون بين مختلف الأطراف المعنية، سعياً لتشكيل منظومة شراكات ضمن مجالات عدة تدفع بالتقدم الاجتماعي والاقتصادي في القارة الأفريقية قدماً نحو آفاق أكثر رحابة.

وشاركت جميع صناديق الثروات السيادية الأفريقية الرئيسية في المنتدى، ووقعت مذكرة تفاهم لتفعيل الحوارات المستمرة والبناءة وإرساء دعائم متينة تقوم عليها مشاريع مبتكرة تدعم مساعي التحول الجارية وتعود بفوائد ملموسة على الجميع.

وضمت قائمة المشاركين في الحفل الافتتاحي عدداً من الجهات الرفيعة في المنطقة ومنها جهاز أبوظبي للاستثمار؛ و”القابضة” ADQ، والهيئة العامة للاستثمار في الكويت؛ وجهاز قطر للاستثمار، حيث أكدت هذه الجهات على دعمها الجاد والمستمر لأهداف “منتدى المستثمرين السياديين في أفريقيا”.

ووقع كل من جهاز أبوظبي للاستثمار؛ و”القابضة” ADQ، والهيئة العامة للاستثمار في الكويت؛ على “إعلان الرباط”، والذي يؤكد على دور “منتدى المستثمرين السياديين في أفريقيا” كمحفز رئيسي لفرص الاستثمار القابلة للتمويل.

وأعرب كل من جهاز أبوظبي للاستثمار؛ و”القابضة” ADQ، والهيئة العامة للاستثمار عن ثقتهم العالية بإطار العمل المتكامل للمنتدى والذي يكفل خلق الفرص الاستثمارية المجدية التي تلبي تطلعات المستثمرين العالميين، ويعمل في ذات الوقت على حفز وتيرة التنمية الاقتصادية في أفريقيا بما يعود بالنفع على أجيال المستقبل في القارة.