أسواق عربية

المغرب تسعى لتوقيع اتفاقية مع الصين فى قطاع الملابس والمنسوجات

إعداد ـ خالد بدر الدين : تأمل وزارة الصناعة والتجارة المغربية فى أن توقع اتفاقية تعاون اقتصادى فى مجال الملابس والمنسوجات مع الصين أثناء زيارة ملك المغرب للصين خلال الشهر المقبل. ذكرت وكالة فايبر توفاشيون، أن سفارة المغرب فى الصين…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد ـ خالد بدر الدين :

تأمل وزارة الصناعة والتجارة المغربية فى أن توقع اتفاقية تعاون اقتصادى فى مجال الملابس والمنسوجات مع الصين أثناء زيارة ملك المغرب للصين خلال الشهر المقبل.

ذكرت وكالة فايبر توفاشيون، أن سفارة المغرب فى الصين بدأت إصدار فيزات لمدة سنة كاملة لرجال الأعمال الصينيين لتشجيعهم على زيارة المغرب للاستثمار فيها فى قطاع المنسوجات والملابس الذى يعمل فيه أكبر عدد من الأيدى العاملة المغربية.

وإذا كانت مصر والمغرب وتونس من أهم الدول المنتجة للمنسوجات والملابس فى منطقة شمال أفريقيا فإن المغرب وتونس تحتلان المركزين الأول والثانى على الترتيب فى تصدير هذه المنسوجات، بينما تأتى مصر فى المركز الثالث وهذا يعنى أن اتفاقية المغرب مع الصين ستساعد على تعزيز مركز المغرب لتصبح أكبر دولة فى شمال أفريقيا فى تصدير الملابس والمنسوجات، مما يهدد صناعة المنسوجات والملابس المصرية التى كانت تحتل مكانة متميزة على مستوى العالم.

اقرأ أيضا  صعود أسعار النفط يرفع الأسهم الخليجية الأربعاء

وجاء فى التقرير للجمعية المغربية للمنسوجات والملابس، أن قيمة الإنتاج السنوى للملابس والمنسوجات تقدر بحوالى 6 مليارات يورو، منها 4 مليارات يورو قيمة صادراتها ومليارا يورو قيمة الاستهلاك المحلى من هذه المنتجات.

وإذا كانت أوروبا هى أكبر سوق لصناعة المنسوجات والملابس المغربية بفضل التقارب الثقافى والجغرافى بين المغرب ودول أوروبا، إلا أن حكومة المغرب تعتزم التوسع فى تصدير منتجاتها إلى الأسواق الآسيوية، لا سيما الصين أكبر سوق استهلاكية فى العالم.

اقرأ أيضا  هيونداي للهندسة تفوز بعقد قيمته 109 ملايين دولار لبناء مشروع فى الطاقة بالسعودية

وكانت وزارة الصناعة والتجارة المغربية قد أعلنت العام الماضى عن خطة 2025 لصناعة المنسوجات والتى تستهدف زيادة إنتاج المنسوجات والملابس وتحسين تكنولوجيا صناعة هذه المنتجات وتعزيز المنافسة الإقليمية والدولية لتصدير هذه المنتجات.

وتركز أساساً خطة 2025 لصناعة المنسوجات والتى بدأت هذا العام على المنسوجات والملابس والمفروشات المنزلية والمنسوجات المتخصصة للتطبيقات الصناعية بهدف تحويل المغرب إلى دولة رائدة فى تصدير الملابس والمنسوجات على المستويين الإقليمى والدولى.

وكانت المغرب قد وقعت اتفاقيات تجارة حرة مع تركيا والاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة الأمريكية والدول العربية ما يعنى أن الشركات الصينية التى ستأتى للاستثمار فى المغرب ستتمكن بسهولة من تسويق منتجاتها فى كل هذه الأسواق.

وتحاول المغرب أن تخترق الأسواق الآسيوية التى تستورد من اليابان فقط ملابس ومنسوجات بلغت قيمتها حوالى 247 مليار ين «2.4 مليار دولار» خلال الربع الأول من العام الحالى منها 186 مليار ين قيمة المنسوجات والملابس التى استوردتها الصين من اليابان خلال الفترة نفسها.

اقرأ أيضا  أكاديمية النقل البحري توقع على مذكرة تفاهم عربية بحضور أحمد أبو الغيط

وتستحوذ دول الاتحاد الأوروبى على أكثر من %90 من منتجات الملابس والمنسوجات التى تصدرها المغرب وتونس ومصر والتى تبلغ قيمتها حوالى 9 مليارات دولار، بينما تصدر مصر وحدها ملابس ومنتجات للولايات المتحدة الأمريكية بقيمة مليار دولار سنوياً.

وكانت المنسوجات والملابس الرخيصة التى اخترقت بها الشركات الصينية السوق المحلية فى أفريقيا أثارت سخط الشركات المصرية والتونسية والمغربية التي تتهمها بانتهاك حققوق الملكية الفكرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »