تأميـــن

المغربى : تأييد الشراكة بين المنظومة الطبية الحكومية والخاصة لسرعة تطبيق التأمين الصحى الشامل

تستهدف تقليل تكاليف الخدمة المقدمة نتيجة اتساع نطاق الشبكة الطبية

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد  محمد المغربى رئيس شركة بابليك بارتنرز للوساطة التأمينية والخدمات الصحية أن الشراكة بين القطاع الطبى الحكومى ومثيله الخاص  يمثل ضرورة هامة لإستكمال منظومة التأمين الصحى الشامل ، فى ظل الدعم الرئاسي التي تحظى بها المنظومة  لتوفير الرعاية الصحية المتكاملة لكل المصريين بجودة وكرامة ودون تمييز ، بناءا على دعوة الدكتور محمد معيط وزير المالية، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل.

وأشار المغربي  فى تصريحات له إلى تأييده لدعوة د. محجمد معيط موضحا أن مشاركة المراكز الصحية والطبية الخاصة بمختلف المحافظات سوف تساهم فى تحقيق عدة مزايا ، وفى مقدمتها  سرعة تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل فى كافة المحافظات من خلال التعاقد مع المراكز الطبية الخاصة  وغيرها من معامل التحاليل أو مراكز الأشعة أو الصيدليات المنتشرة فى كافة المحافظات لتعمل جنبا إلى جنب الجهات الطبية الحكومية.

اقرأ أيضا  قناة السويس للتأمين تتجاوز أزمة كورونا وتحقق نتائج جيدة فى نشاط «البحرى»

منظمات المدنى عليها دور توعوى فى ابراز مزايا المنظومة الشاملة

ورأى رئيس شركة بابليك بارتنرز للوساطة التأمينية والخدمات الصحية  أنه من المزايا المحققة أيضا  تقليل تكاليف الخدمة المقدمة نتيجة اتساع نطاق الشبكة الطبية ،والتى ستلبي متطلبات كافة شرائح المجتمع مع ضمان الجودة المقدمة فى ظل  حصول تلك الجهات الطبية الخاصة على شهادة ترخيص من هيئة الرقابة والاعتماد والجودة الحكومية وعلى ذلك يكون المنتفع بالخدمة لديه حرية الاختيار  فى تحديد مكان الخدمة العلاجية المطلوبة .

اقرأ أيضا  تدهور مؤشرات التأمين التكافلي وتحسن في أداء التجاري خلال مايو (جراف)

وقال المغربى أن القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني عليها دور أيضا فى  تنظيم حملات توعوية ميدانية فى المحافظات المختلفة التى سيطبق فيها  منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد ، من خلال التعريف بأهمية ذلك التأمين  ومميزاته في ضمان علاج كل أفراد الأسرة   بجودة وكفاءة عالية، وإتاحة الخدمات الطبية اللازمة لهم ، وتعريفهم بطريقة تقديم الخدمات الصحية بالمنظومة، إلى جانب  أيضا المساعدة  فى  عمليات الانتهاء من تسجيل جميع أبناء المحافظات ضمن المنظومة الجديدة ، للدخول فى المنظومة و الإستفادة من خدماتها ومميزاتها بكفاءة وجودة عالية .

ومن المعروف ان الدكتور محمد معيط وزير المالية، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل،أكد أن هناك تكليفًا رئاسيًا باستدامة التدفقات المالية لنظام التأمين الصحى الشامل ،على نحو يضمن تحقيق المستهدفات المنشودة بإرساء دعائم منظومة جيدة تمد مظلة الرعاية الصحية المتكاملة لكل أفراد الأسرة المصرية، خلال 10 سنوات، وتحميهم من مخاطر المرض بما يترتب عليه من أعباء مالية ونفسية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »