سيــارات

«المغذية» المستفيد الأول من التعاون مع الهند

رحب خبراء السيارات بتحرك رابطة الصناعات المغذية نحو   الهند، مؤكدين أنها من الدول التى ستفيد   مصر فى مجال الصناعات المغذية، كما أكدوا أهمية عمل اتفاقيات متبادلة مع الدول الأخري .

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ إيمان حشيش:

رحب خبراء السيارات بتحرك رابطة الصناعات المغذية نحو   الهند، مؤكدين أنها من الدول التى ستفيد   مصر فى مجال الصناعات المغذية، كما أكدوا أهمية عمل اتفاقيات متبادلة مع الدول الأخري .

ولفت الخبراء إلى أن الهند تنتج سيارات لا تتناسب مع المواصفات العالمية، ولذلك فإنها لن تفيد مصر فى مجال تصنيع السيارات مثل الصناعات المغذية .

كما يرى الخبراء أن مصر بحاجة إلى توقيع اتفاقيات متبادلة مع دول مثل البرازيل والأرجنتين لكى تتمكن من تحقيق إنتاج كمى ذى جودة وسعر منخفض .

من جانبه، أوضح على توفيق، رئيس رابطة الصناعات المغذية، أن هناك علاقة وطيدة منذ سنوات مع الهند، حيث تم إبرام اتفاق منذ 20 عاماً بين رئيس الرابطة لديهم للتعرف على مصر، وكان هناك حرص منهم على تقريب وجهات النظر، وبناءً عليه تم عمل مذكرة تفاهم بين البلدين عام 2002 بعد ما تم تداوله من معلومات بين الدولتين .

وأضاف أن الهند قامت بعمل مشروع make in india لاستخدام الآخرين، وتشغيلهم فى الاستثمارات المشتركة بين الدولة ورجال الأعمال، وفكرنا بعمل مشروع مشترك تحت عناون make with india.

وأشار إلى أن رابطة مصنعى المكونات الهندية، دعتهم للمشاركة فى حدث أقامه مستثمرون أفارقة بالهند، وقمنا بعمل اجتماع مع رابطة مصنعى المكونات الهندية «acma» باعتبار أن الهند تتميز بإنتاجها الضخم للسيارات والموتوسيكلات و «التوكتوك » حيث وصل إنتاجهم إلى 3 ملايين وحدة حتى الآن، ولديهم خطة لزيادة الإنتاج بنحو 10 ملايين فى 2020 ، مؤكدا أن رؤيتهم وخططهم وتصنيعهم لبعض السيارات مثل التاتا والناناو والماروتى بخلاف ما يصنع لديهم من ماركات عالمية، يقدم إفادة عالية لأى طرف يشارك معهم، خاصة فى ظل التناغم الموجود بين الدولة والقطاع الخاص هناك .

وأضاف أنه تمت دعوتهم للمشاركة فى معرض يقام فى فبراير 2016 وستقوم مصر باستضافة أعضاء الرابطة الهندية فى معرض فورميلا، ستقوم الرابطة المصرية بالحصول على ستاند مجانى بالمعرض لرابطة المكونات الهندية، كما سيتم عمل مقابلة بين الشركات المصرية والهندية فى الفترة من 6 و 8 يونيو 2015 بمصر .

ويرى توفيق، أن مصر بحاجة إلى تعاون مع الدول النامية، مشيراً إلى أن رابطة الصناعات المغذية لديها رؤية تم عرضها على هيئة التنمية الصناعية، وهناك قبول لكنهم مازالوا فى انتظار موافقة الحكومة على هذه الرؤية حتى يتم الإعلان عنها .

ولفت إلى أنه رغم محدودية المكونات المصرية، مقارنة بالهندية لكن مصر تتميز فى بعض المكونات كالضفائر والزجاج، موضحاً أن مصر يمكنها الاستفادة من الهند فى عمل منتج مميز يمكن بيعه فى أسواقهم .

وقال المهندس حسين مصطفى، المدير التنفيذى لرابطة مصنعى السيارات، إن الهند دولة متقدمة فى نواحٍ علمية كثيرة، منها صناعة السيارات، ولكنها ليست عالمية، حيث تلبى المستوى المحلى ولا تتناسب مع المواصفات العالمية، وبالتالى من الممكن أن تستفيد مصر من الهند ولكن ليس بالقدر الكافى لصناعة سيارات عالمية .

وأضاف أن الهند لديها تجربة جيدة فى الصناعات المغذية، حيث ينتجون بشكل كمى، وبالتالى من الممكن أن تستفيد مصر منهم فى الإنتاج الكمى رخيص التكلفة، ولكن لن تقدم لنا إفادة فى الجوانب التكنولوجية العالمية .

وأضاف أن الاستفادة من الهند ستكون محدودة، مشيراً إلى أن مصر بحاجة لاتفاقيات مع دول متقدمة تمكنها من تحقيق إنتاج كمى متقدم، حتى تنهض الصناعات المغذية وتصدر للخارج .

ويرى علاء السبع، العضو بشعبة وكلاء السيارات، رئيس مجلس إدارة السبع أوتوموتيف، أن الهند تنتج عدداً كبيراً من السيارات، ولديها مصانع كبيرة، وتقوم بتجميع ماركات عالمية، لذلك يمكن لمصر الاستفادة منها بشكل كبير فى مجال الصناعات المغذية . وقال إن مصر ستستفيد بشكل كبير من تجربة الهند فى التصنيع، موضحاً أن الهند لديها إنتاج عالٍ متنوع فى مختلف الفئات، لذلك لن تقتصر الاستفادة على الصناعات المغذية، ولكن فى كل الفئات المرتبطة بقطاع السيارات .
وأشار إلى أن مصر بحاجة إلى إبرام اتفاقيات متبادلة مع بعض الدول المتقدمة فى صناعة السيارات كالبرازيل والأرجنتين، وأمريكا اللاتينية، لكى تتمكن من تحقيق معادلة الإنتاج الكمى الذى يتطلب جودة وسعراً مميزاً

شارك الخبر مع أصدقائك