عقـــارات

المعادي للتنمية العمرانية تطرح المرحلة الأولى من كومباوند فيو بالشروق

فهد دربالة: الحكومة تستهدف تطوير قطاع الأعمال العام لمنافسة نظيره الخاص نستهدف 6 مليارت جنيه أرباحًا من المشروع شركات قطاع الأعمال تعمل كفريق لإنجاح المشروع بداية من التسويق مرورًا بخدمة ما بعد البيع هناك دعم كبير من الوزير لإزالة العقبات والتحديات التي تواجه الشركة  محمود زكي   تشهد شرك

شارك الخبر مع أصدقائك

فهد دربالة: الحكومة تستهدف تطوير قطاع الأعمال العام لمنافسة نظيره الخاص
نستهدف 6 مليارت جنيه أرباحًا من المشروع
شركات قطاع الأعمال تعمل كفريق لإنجاح المشروع بداية من التسويق مرورًا بخدمة ما بعد البيع
هناك دعم كبير من الوزير لإزالة العقبات والتحديات التي تواجه الشركة

 
محمود زكي

 

تشهد شركات قطاع الأعمال تطورًا لتقديم المنافسة الحقيقية مع القطاع الخاص وتقديم أفضل المشروعات بأقل الأسعار، ولا سيما في قطاع التطوير العقاري.

حيث كشف فهد دربالة، رئيس مجلس إدارة شركة المعادي للتنمية العمرانية، أن الشركة طرحت المرحلة الأولى من مشروع “المعادي فيو” بمدينة الشروق، على مساحة 136 فدانًا، مشيرًا إلى أن المشروع يعد الأول للشركة في ثوبها الجديد, وأن المشروع يجمع بين الأصالة التي تتميز بها شركة المعادي وبين الطراز الإسباني.

وأضاف، في حواره لـ”المال”، أن المشروع يحتوي على 6 أحياء، كل حي يتمتع بطابع مختلف عن الآخر، حيث يتوسط تلك الأحياء مساحات خضراء تبلغ مساحتها أكثر من 30 فدانًا، مشيرًا إلى أن المساحات بالمشروع تبدأ من 120 مترًا، وتصل إلى 280 مترًا مربعًا حيث تبدأ أسعار المتر المربع بالمشروع بقيمة 6 آلاف جنيه والتي اعتبرها رئيس الشركة تنافسية لفي المدينة.

وأكد دربالة أن المشروع يحتوي على أكبر ممشى لممارسة الرياضة، بالإضافة إلى أن جراج انتظار السيارات تحت الأرض وذلك للمحافظة على المنظر العام للمشروع، مشيرًا إلى أن المشروع يحتوي على منطقة خدمات مركزية وكذلك مول تجاري وناد صحي؛ وذلك لتقديم أفضل الخدمات للعملاء.

وتابع أن الشركة راعة في تنفيذ المشروع تقديم خدمات الإسمارت هوم  بالإضافة إلى أفراد أمن على أعلى مستوى لضمان الأمان  للعملاء مشيرًا إلى أن المشروع يعمل به  شركات قطاع الأعمال وذلك عن طريق الأعمال الإنشائية وكذلك شركات التسويق والمبيعات وخدمة ما بعد البيع.

وأضاف أن الشركات تعمل كفريق واحد من أجل تنفيذ المشروع على أكمل وجه وتقديم أفضل الخدمات للعملاء  مشيرًا إلى أن الشركة تستهدف عوائد إستثمارية للمشروع تتراوح بين 6إلى 7 مليار جنيه  موضحًا أن المشروع يتم تنفيذه على ثلاث مراحل ويتم تسليم المشروع بالكامل خلال أربع سنوات. 

وأشار رئيس مجلس إدارة شركة المعادي إن الشركة تسلمت الأرض خلال الفترة الماضية، على أن يتم تسليم الكومباوند خلال أربع سنوات على ثلاث مراحل، حيث تضم المرحلة الأولى 1000 وحدة، ومن المتوقع تسليم تلك المرحلة خلال عامين ونصف العام، مشيرًا إلى أن المساحات داخل الكومباوند تتراوح بين 120 و280 مترًا، وأن أسعار المتر تبدأ من 6000 جنيه، إذ إن الشركة تستهدف أرباحًا تتجاوز 6 مليارات جنيه.

وأكد دربالة أن رأسمال الشركة الاسمي حاليًّا يبلغ حوالي 500 مليون جنيه.

ولفت إلى أن توجيهات الدكتور أشرف الشرقاوي وزير قطاع بضرورة أن تقوم شركات القطاع بتنفيذ مشورعات كبيرة تنافس بها القطاع الخاص وتقوم بتقديم أعلى الخدمات الممكنة وبأسعار تنافسية حقيقية، من خلال التخلي عن الفكر الحكومي القديم والذي يعطل تنفيذ الأعمال وذلك لزيادة المنافسة بقوة مع القطاع الخاصة.

وأكد أن هناك تحديات واجهة الشركة في تنفيذ المشروع ولعل أبرز تلك التحديات  تطوير الشركة للدخول بقوة  في منافسة القطاع الخاص مشيرًا أن هناك ميزة كبيرة للشركة وأنها شركة تتبع الحكومة وهي ما تجعل العميل لديه ثقة كبيرة في تنفيذ المشروع بالإضافة إلى أن هناك نسبة ربح مخصصة للمشروعات طبقا للوائح  وهو ما يجعل الشركة تساهم في تقديم أفضل الأمكانات بأقل الأسعار.

وأكد أن الحكومة انتهجت سياسة تطوير شركات قطاع الأعمال لتكون منافسة بقوة للقطاع الخاص والتي كانت ضمن الخطة التي وضعها الدكتور أشرف الشرقاوي وزير قطاع الأعمال، مشيرًا إلى أن الدعم المقدم من الوزير كان أحد العوامل  التي أسهمت في تقديم ذلك المشروع الكبير، موضحًا أن شركات الأعمال تعمل حاليًّا كفريق واحد في كل المجالات والتخصصات، سواء المقاولات أو التسويق أو خدمة ما بعد البيع والتصميمات، وذلك حتى إنجاح المشروع وتذليل كل العقبات.

وتابع رئيس مجلس إدارة الشركة  أن تأثير التعويم على القطاع العقاري مؤقت للغاية إذ أن أسعار مواد البناء ف تشهد إرتفاعًا كبيرًا في الأسعار إلا أن ذلك حدث في عام 2008 ولكن بعدها عاود السوق إلى الإستقرار وتراجع الحديد إلى 4000 جنيه متوقعًا أن يحدث ذلك قريبًا في الأسعار.

ولفت إلى أن شركة المعادي تعودت على تلك المشكلات والتي تم مواجهتها بصورة مميزة للحفاظ على أسعار الوحدات، مشيرًا إلى أنه كان هناك خطة واضحة داخل الشركة للتغلب على زيادة الأسعار، وهو ما تم بالفعل.

ولفت إلى أن الشركة نفت العديد من المشروعات بداية من تأسيسها حتى الآن إذ نفذت مشروع زهراء المعادي بتكلفة 140 مليون جنيه بإجمالي وحدات تبلغ 1785 وحدة، بالإضافة إلى تنفيذ مشروع دجلة المعادي بتكلفة تصل إلى 110 ملايين جنيه وذلك على مساحة 46 فدانًا,

يذكر أن شركة المعادى للتنمية والتعمير شركة مساهمة مصرية تأسست عام 1904 وهى إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للتشييد والتعمير التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »