اقتصاد وأسواق

«المضاربة» تدفع الصناديق لحظر الاسترداد اليومي

منال علي:   عزا مراقبون لجوء صناديق استثمار البنك الأهلي إلي قصر استرداد قيمة وثائق الاستثمار علي يوم واحد فقط من كل أسبوع، بدلا من الاسترداد اليومي، إلي اشتداد المضاربة علي وثائق صناديق الاستثمار وما تلحقه من أضرار بحملة الوثائق.…

شارك الخبر مع أصدقائك

منال علي:
 
عزا مراقبون لجوء صناديق استثمار البنك الأهلي إلي قصر استرداد قيمة وثائق الاستثمار علي يوم واحد فقط من كل أسبوع، بدلا من الاسترداد اليومي، إلي اشتداد المضاربة علي وثائق صناديق الاستثمار وما تلحقه من أضرار بحملة الوثائق.

 
وأوضح الدكتور عصام خليفة، العضو المنتدب لشركة «الأهلي لصناديق الاستثمار أن أنشطة المضاربة تبلغ أعلي معدلاتها أثناء صعود السوق حيث يتابع المضارب حركة أسعار الوثائق بشكل دقيق، وما إن يتأكد من صعود السوق حتي يكتتب في سعر الوثيقة بتاريخ أمس ليدخل تعاملات اليوم الجاري وفقا لسعر الأمس، وفي اليوم التالي يسترد قيمة الوثيقة إذا وجد السوق متجهة نحو الهبوط، وهو ما يحدث في الصناديق التي تتبع قاعدة الاسترداد اليومي للوثائق.
 
وقال د.خليفة إن الاتجاه إلي حظر الاسترداد اليومي لوثائق صناديق الاستثمار ليس جديدا، إذ يتبعه أكثر من 25 صندوق استثمار يستثمر في «الاسهم» بالسوق المصرية بخلاف صناديق استثمار النقل التي تحول طبيعتها دون تطبيق القرار الجديد.
 
وأكد د.خليفة أن قصر استرداد الوثائق علي يوم واحد فقط اسبوعيا يمثل أحد أهم القواعد التي يجب علي مدير استثمار الصندوق اتباعها للحد من أعمال المضاربة، إذ تضعف قدرة المضارب علي التكهن بمدي ارتفاع أو انخفاض الأسعار خاصة كلما طالت الفترة التي لا يستطيع فيها استرداد وثائقه، بما يحفزه علي التوقف عن ممارسة المضاربة خوفا من الخسارة.
 
ويعتبر الاستثمار في صناديق الاستثمار أحد أهم أنواع الاستثمار الآمن والمربح في الوقت ذاته حيث حققت بعض صناديق الاستثمار أرباحا تصل إلي %50 مقابل %60 بعضها الآخر كما بلغت أرباح بعض الصناديق %100 خلال العام الماضي.
 
في المقابل، يري محمد ماهر، العضو المنتدب بشركة برايم للسمسرة، أن اتجاه مديري استثمار الصناديق إلي اتباع هذه القاعدة يفقد الصناديق التي يقومون بإدارتها أهم مميزاتها، وهو إمكانية الخروج والدخول في أي وقت بسهولة، وهو ما يمثل بدوره، أحد أهم العوامل الجاذبة للمستثمرين في الصناديق بما قد يعرض صناديق الاستثمار لخطر عزوف المستثمرين الذين قد يحتاجون إلي سيولة خلال الأسبوع.
 
بينما يعتقد محمود جبريل، مدير استثمار أحد الصناديق أن تطبيق صناديق استثمار البنك الأهلي قرار حظر الاسترداد اليومي يمثل ضرورة حتمية لحماية حملة الوثائق من أعمال المضاربة غير المشروعة في الوقت الذي لا يؤثر هذا القرار بصورة سلبية علي إقبال الأفراد أو المؤسسات علي الاستثمار بصناديق الاستثمار باعتبار أن إحساس المستثمر بنسبة أمان عالية نتيجة حمايته من أعمال المضاربة، سوف يكون عاملا مشجعاً له علي توجيه أمواله لصناديق الاستثمار.

شارك الخبر مع أصدقائك