طاقة

«المصرية لنقل الكهرباء» توقع عقدًا لتوريد 101 محول بقيمة 656 مليون جنيه

إضافة 50 محولًا بعدد من محطات المحولات بمناطق الكهرباء المختلفة؛ لمجابهة زيادة الأحمال بهذه المناطق

شارك الخبر مع أصدقائك

وقعت اليوم المهندسة صباح مشالى رئيس الشركة المصرية لنقل الكهرباء عقودًا مع شركات محلية لتوريد نحو 101 محول كهرباء وتركيبهما بقيمة إجمالية تصل إلى 656 مليون جنيه، حيث تم توقيع العقد الأول مع شركة النصر لصناعة المحولات والمنتجات الكهربائية (الماكو) لتنفيذ مشروع؛ لإضافة 50 محولًا بعدد من محطات المحولات بمناطق الكهرباء المختلفة؛ لمجابهة زيادة الأحمال بهذه المناطق.

وتأتي تلك المشروعات ضمن الجهود الضخمة التي يبذلها قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتطوير شبكات نقل الكهرباء على مستوى الجمهورية بمحافظات مصر المختلفة، ضمن خطة رفع جودة التغذية الكهربائية المقدمة للمواطنين.

وأوضحت مشالى أن العقد يتضمن توريد والإشراف على التركيب والاختبارات لعدد (50) محول جهد 66/22-11 ك.ف ، سعة 40م.ف.أ (حزمة ب) لمحطات المحولات التابعة لمناطق كهرباء ( القاهرة والإسكندرية وغرب الدلتا والقناة والدلتا ومصر العليا ومصر الوسطى).

مشالي_أثناء_توقيع_العقد

وأضافت مشالى أن التكلفة الإجمالية للعقد تبلغ حوالى 325 مليون جنيه مصرى يتم تمويلها خصماً من اعتمادات مشروعات محطات محولات الجهد العالى والجهد الفائق بمناطق كهرباء (القاهرة والإسكندرية وغرب الدلتا والقناة والدلتا ومصر العليا ومصر الوسطى)، بموازنة العام المالى (2019 – 2020) وبمدة التوريد تصل إلى حوالى (5) أشهر من تاريخ توقيع العقد ويتم تسليم المحولات بموقع كل محطة.

عقد مع السويدي للمحولات لتوريد 51 محولًا

هذا وقد وقعت مشالي أيضاً عقداً آخر مع شركة السويدى للمحولات لتوريد والإشراف على التركيب والاختبارات لعدد (51) محول جهد 66/22-11 ك.ف، سعة 40م.ف.أ لمحطات المحولات التابعة لمناطق كهرباء الشركة المختلفة.

وأضافت مشالى أن التكلفة الإجمالية للعقد تبلغ حوالى 331 مليون جنيه مصرى يتم تمويلها خصماً من اعتمادات مناطق الكهرباء المختلفة بموازنة العام المالى ( 2019 – 2020 ) وبمدة التوريد تصل إلى حوالى (5) أشهر من تاريخ توقيع العقد.

وتخطط الشركة المصرية لنقل الكهرباء، تنفيذ استثمارات تصل إلى 19.55 مليار جنيه خلال العام المالى 2019/2020، والارتقاء بدور المركز القومى للتحكم فى الطاقة ومـراكز التحكمات الإقليمية بالشبكة القومية.

كمت تخطط لإنشاء تحكم مركز قومى جديد، على أحدث المستويات العالمية بالعاصمة الإدارية الجديدة، لتحسين أداء الشبكة الحالية وزيادة الاعتمادية بها، عن طريق إحلال وتجديد الشبكات القائمة وإنشاء المشروعات الجديدة اللازمة لمواجهة الزيادة فى الأحمال، ونقل الطاقة المولدة من مشروعات محطات التوليد الجارى إنشاءها إلى مراكز الأحمال.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »