بورصة وشركات

المصرية للمنتجعات تفصح عن تأجيل نزاع سهل حشيش مجددًا إلى نوفمبر

المصرية للمنتجعات السياحية تفصح عن تأجيل جديد فى نزاع سهل حشيش

شارك الخبر مع أصدقائك

أفصحت شركة المصرية للمنتجعات السياحية عن تأجيل محكمة القضاء الإداري نظر دعواها ضد الهيئة العامة للتنمية السياحية في نزاع منطقة سهل حشيش بمدينة الغردقة إلى جلسة 17 نوفمبر القادم.

وقالت المصرية للمنتجعات في إفصاح للبورصة اليوم الأحد، إن هذه الدعوى كانت مؤجلة لجلسة 18 سبتمبر الجاري، وجرى تأجيلها إداريًا إلى نوفمبر.

يشار إلى أن هذه الدعوى كانت مؤجلة لجلسة 2 يناير 2020 تمهيدًا لحجزها للحكم، وبتلك الجلسة تم تأجيلها إلى 13 فبراير ثم إلى 13 مارس ثم 17 أبريل، ثم إلى 5 يونيو ، ثم إلى سبتمبر.

وحضرت شركة سهل حشيش للاستثمار السياحى لجلسة 13 فبراير، وطلبت التدخل انضماميا إلى شركة المصرية للمنتجعات السياحية فى دعواها ضد هيئة التنمية السياحية.

واستجابت هيئة المحكمة لطلب الشركة، وقررت تأجيل الدعوى إلى جلسة 13 مارس ،ثم أجلتها إلى 17 أبريل لاستكمال إعلان التدخل، ثم تكرر التأجيل إلى يونيو لاستكمال الإعلان والمذكرات، ثم تقدمت الشركة ب13 حافظة مستندات وثم التأجيل إلى جلسة 18 سبتمبر للإطلاع والمرافعة.

اقرأ أيضا  «إيكمى» تعتزم ضخ 48 مليون جنيه خلال الفترة المقبلة لخطة توسعاتها

وأحالت دائرة بمحكمة القضاء الإداري دعوى الشركة العام قبل الماضى إلى دائرة أخرى منذ يوليو 2019 (الدائرة الحالية )، ومازالت جلسات نظرها مستمرة.

المصرية للمنتجعات تطالب بأراضى المرحلة الثالثة من سهل حشيش

سهل حشيش
منتجعات سهل حشيش

ويعود أصل النزاع إلى قيام مجلس إدارة الهيئة العامة للتنمية السياحية، بإلغاء الموافقة المبدئية الصادرة بتخصيص أرض المرحلة الثالثة من منطقة سهل حشيش (المنطقة ج) بالبحر الأحمر.

وتبلغ مساحة تلك الأرض 20 مليون متر مربع، وتقول المصرية للمنتجعات إن تكلفة الأعمال المنفَّذة بهذه المرحلة من المشروع بلغت 76 مليون جنيه تقريبًا حتى ديسمبر 2017.

وتعمل المصرية للمنتجعات السياحية فى مجال السياحة والخدمات الفندقية وخدمات المنتجعات ورحلات الطيران وملحقاته منذ عام 1996.

اقرأ أيضا  اي فاينانس : زيادة رأس مال «اي هيلث» و«اي تاكس» مع التوسع في أفريقيا (فيديو)

ويبلغ رأسمال الشركة، موزعًا على مليار سهم بقيمة اسمية جنيه للسهم،وتسيطر مجموعة مستثمرين أفراد من عائلة سليمان إضافة إلى مجموعات مرتبطة بهم على 25.67% من إجمالى الأسهم.

كما تسيطر شركة فنادق البحر الأحمر القابضة ومجموعاتها المرتبطة، على 18.4% من الأسهم، بينما تسيطر الشركة العربية الأولى للتنمية والاستثمار على 16.1%.

كما يستحوذ المساهم محمود وهيب على نسبة 8.14% من إجمالى الأسهم إضافة إلى إلى آخرين ممن يتداولون على الأسهم الحرة فى البورصة بنسب أقل من 5%، وفقًا لإفصاح مرسل حول هيكل الملكية فى 19 أبريل الماضى.

واشترت شركة بيت الخبرة القابضة” كامار” فى (11 مارس الماضى) حصة تقدر بنحو 13% ( 130.4 مليون سهم ) بقيمة إجمالية قدرها 186.5 مليون جنيه تقريبا.

ورفعت كامار حصته فى 15 مارس بشراء حصة جديدة تعادل ( 37.6 مليون سهم) بقيمة إجمالية قدرها 53.8 مليون جنيه تقريبا، ثم رفعتها مرة أخرى فى مايو إلى 20%.

اقرأ أيضا  معيط: الحكومة تعتزم طرح 6 شركات حكومية العام المالي الحالي

المنتجعات تسجل خسائر بقيمة 13.5 مليون جنيه فى النصف الأول

المنتجعات السياحية
إحدى المنتجعات السياحية

وأظهرت أحدث نتائج أعمال نصفية الشركة تكبدها صافى خسارة بقيمة 13.5 مليون جنيه خلال النصف الأول المنتهى يونيو الماضى مقابل أرباح بلغت 23.6 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2020.

وتراجعت إيرادات الشركة إلى 35.1 مليون جنيه بنهاية يونيو الماضى، مقابل ايرادات بلغت 117.4 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام الماضي.

وكشفت نتائج أعمال سنوية سابقة تكبدها خسائر بقيمة 44.5 مليون جنيه خلال عام 2020 مقابل خسائر بلغت 52.4 مليون جنيه خلال عام 2010.

وارتفعت إيرادات الشركة إلى 150 مليون جنيه خلال 2020 ،مقابل إيرادات بلغت 68.7 مليون جنيه خلال العام السابق 2019.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »