استثمار

«المصرية للقفازات» تفاوض البنك الأهلى للحصول على تمويل جديد

بهدف إنشاء خط جديد لتغطية الطلب

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف عمرو حسنى، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لـ«الشركة المصرية للقفازات الطبية» «Egy Glove» عن إجراء مفاوضات مع البنك الأهلى المصرى للحصول على تمويل لإقامة توسعات جديدة بمصنع الشركة في6 أكتوبر، جارٍ التواصل حول القيمة النهائية له.

وأوضح حسنى، فى تصريحات لـ«المال»، أن التوسعات الجديدة تستهدف تغطية الطلب المتزايد على «القفازات الطيبة» فى ظل جائحة «كورونا»، خاصة من المستشفيات والمطاعم والفنادق.

وتمتلك «المصرية للقفازات» مساحات تسمح لها بإضافة 4 خطوط إنتاج جديدة بمصنعها فى 6 أكتوبر.

اقرأ أيضا  اللجنة العليا للشواطئ توافق على 28 مشروعًا لاستيفائها الشروط

ويعد مصنع «مصر للقفازات» هو الأول من نوعه فى هذا المجال بالسوق المحلية، ويضم هيكل ملكية الشركة صندوق بداية التابع للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بنسبة %85 ومساهمين آخرين.

وبدأ المصنع الإنتاج فى يناير 2016، لكنه واجه عدة مشاكل أدت إلى تعثره، إلى أن جاءت جائحة «كورونا»، وتمكن المصنع من العمل مرة أخرى.

يشار إلى أن البنك الأهلى المصرى سبق أن قدم قرضا بقيمة 9 ملايين جنيه للشركة ضمن مبادرة تمويل المصانع المتعثرة لمساعدتها فى إجراء عمليات الهيكلة وتشغيل المعدات.

اقرأ أيضا  وجدوه داخل جوال.. «كلب» نافق يثير الذعر بهرم سيتي في أكتوبر

وأوضح حسنى أن المصنع يعمل حالياً بكامل طاقته على مدار 24 ساعة، لكن يواجه عقبة وحيدة، تتمثل فى المنافسة والتلاعب الضريبى من المستوردين والتجار – بحسب وصفه- مؤكدا أنهم لا يلتزمون بتحرير الفواتير الضريبية.

وتصل الطاقة الإنتاجية لمصنع القفازات إلى 5600 كرتونة يومياً، أى 560 ألف علبة، حصيلة عمل خط واحد.

حسني: اتفاق مع أحد المصانع لإنتاج كمامات تحمل علامتها التجارية

ومن ناحية أخرى، قال حسنى إن شركته وقعت اتفاق تصنيع لدى الغير لإنتاج كمامات طبية تحمل العلامة التجارية لـ«المصرية للقفازات» بدلا من إنشاء خط إنتاج بتكلفة استثمارية عالية فى ظل انتشار عشرات المصانع المنتجة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »