تأميـــن

المصرية للتأمين التكافلى تخطط لتوحيد قواعد الاكتتاب إلكترونيا

مصطفى الفيشاوى القائم بأعمال العضو المنتدب

شارك الخبر مع أصدقائك

قال مصطفى الفيشاوى القائم بأعمال العضو المنتدب لشركة المصرية للتأمين التكافلى (ممتلكات ومسئوليات) إنها تخطط لتوحيد قواعد الاكتتاب من خلال نظامها التكنولوجى المتطور، لكى يتم تعميمه على جميع فروعها الجغرافية والتى تم ربطها إلكترونيا بالمقر الرئيسى وذلك فى إطار تطوير الأداء فى الشركة وتوحيد لغة التعامل مع العملاء والعمل على راحتهم، بجانب تطوير علاقات الشركة مع الوسطاء سواء أفراد أو شركات وساطة تأمينية.

وأضاف أن شركته تستعد لضخ دماء جديدة فى إداراتها والعمل دوما على مواكبة التطورات الجديدة وتوجهات الهيئة العامة للرقابة المالية لتطوير نشاط التأمين فى السوق، والحفاظ على حقوق حملة الوثائق وتطوير الأداء فى شركات التأمين..وإلى نص الحوار.

المال: متى صدر قرار تكليفك بمهام العضو المنتدب للشركة ؟ وما هى إجراءات اختيار العضو المنتدب؟

الفيشاوى: صدر القرار يوم 20 سبتمبر الماضى، وشكل مجلس إدارة الشركة لجنة لتعيين عضو منتدب جديد خلفا لأحمد عارفين العضو المنتدب السابق والذى تقدم باستقالته إلى المجلس الشهر الماضى.

قادرون على توفير بدائل لكوادر الشركة بنفس الكفاءة

المال: هل تأثرت الشركة باستقالة عدد من كوادرها خلال الفترة الماضية؟

الفيشاوى: دعائم الشركة قوية جدا وتتمتع بملاءة مالية قوية و استثمارات كبيرة ويتوافر بها الكوادر الفنية المدربة والمؤهلة لاستكمال مسيرة الشركة نحو النمو والتطوير، ولديها محفظة قوية من كبار العملاء، وكوادر الشركة الذين استقالوا عملوا فى شركات تأمين أخرى بما يؤكد أن الشركة قادرة على تكوين كوادر قوية للسوق، وتجديد دمائها باستمرار دون أن يتأثر سير العمل بها أو يؤثر على خططها المستهدفة للنمو.

وهناك شائعات دارت فى السوق عن استقالة 9 مديرين عموم بالشركة بينما لديها 5 مديرين عموم فقط، ولم يستقل من الشركة سوى ثلاثة منهم والتحقوا بشركات تأمين أخرى فى السوق.

وهذه الاستقالات لن تترك فراغا فى الشركة لأنها قادرة على توفير بدائل لهم بنفس الدرجة من الكفاءة والخبرة ، كما تفعل الشركة دائما فى مثل هذه الحالات من انتقال الكوادر بين شركات التأمين فى السوق إذا سنحت لهم فرصة أفضل.

اقرأ أيضا  «سويس ري» للتأمين تستهدف نمو الأرباح مدعومة بقوة رأس المال

قرارات الرقيب تضبط إيقاع السوق وتطور الأداء

المال: كيف ترى دور الهيئة العامة للرقابة المالية فى تطوير القطاع ؟

الفيشاوى: تلعب الهيئة العامة للرقابة المالية دورا مهما فى ضبط إيقاع السوق والمساهمة فى تطوير نشاط التأمين، ومساندة شركات التأمين والحفاظ على حقوق حملة الوثائق، وتطبيق القوانين والقرارات المنظمة للقطاع ، ومواكبة التطورات العالمية والإقليمية فى صناعة التأمين، وتعمل الهيئة بمرونة واحترافية ونشاط كبير لدعم قطاع التأمين والعاملين به.

وتعمل الشركة باستمرار لمواكبة توجهات الرقيب والتوافق معها أولا بأول والاستفادة من ذلك فى تطوير الأداء وزيادة معدلات النمو.

المال: ما هى أولولياتك فى العمل خلال الفترة الحالية ؟

الفيشاوى: أن أسير بالشركة نحو بر الأمان، والالتزام بسرعة تسوية وصرف تعويضات العملاء خلال فترة قصيرة جدا، والعمل على الحفاظ على العملاء الحاليين للشركة وجذب عملاء جديد لتوسيع قاعدة العملاء، وتنمية محفظة الأقساط.

المال : كم حجم الأقساط المستهدفة خلال العام المالى الجارى 2020/2021 ؟

الفيشاوى: حققت الشركة 953 مليون جنيه خلال العام المالى الماضى (2019/2020) وتستهدف الشركة مليار جنيه أقساطا خلال العام المالى الجارى (2020/2021).

المال : ما هى فروع التأمين التى تركز عليها خلال الفترة المقبلة ؟

الفيشاوى : تسعى الشركة إلى تحقيق توازن فى محفظة أقساطها التأمينية، وزيادة حجم الاكتتاب وتنمية أقساط فرعى التأمين البحرى والتأمين الهندسى، وذلك للاستفادة من توسع الدولة فى المشروعات القومية الكبرى والتى تحتاج إلى تغطية تأمينية، حيث لدى الشركة اتفاقيات إعادة تأمين ممتازة فى التأمين الهندسى بالتعاون شركة «هانوفر رى» لإعادة التأمين، الشركة الرائدة فى الاتفاقية وبقية شركات الإعادة المتعاقدة معها الشركة.

تنشيط فرعى «البحرى» و«الهندسى»

المال: كيف ستحقق الشركة نموا فى التأمين البحرى والهندسى ؟

الفيشاوى: تتواصل الشركة خلال الفترة الحالية مع وسطاء التأمين سواء شركات الوساطة أو الوسطاء الأفراد، لجلب عمليات تأمينية جديدة للشركة خاصة فى التأمين الهندسى والتأمين البحرى.

المال : هل هناك فروع تأمين تسعى الشركة إلى تقليل حصتها فى المحفظة ؟

اقرأ أيضا  ارتفاع الموازنة التقديرية للاتحاد المصرى للتأمين إلى 15 مليون جنيه العام المالى الماضى

الفيشاوى : تخطط الشركة لتقليل حصة تأمين الائتمان فى المحفظة لأنها تمثل حصة كبيرة حاليا، ومع التوسع فى باقى فروع التأمين خاصة البحرى والهندسى ستصل حصة تأمين الائتمان إلى نسبة متوازنة بالمقارنة مع باقى فروع التأمين التى تكتتب بها الشركة.

وتسعى الشركة إلى شحذ الهمم لدى العاملين بها، والتركيز على العامل النفسى وضرورة العمل بروح الفريق والعمل الجماعى فى الشركة، وتقديم أفضل الخدمات لوسطاء التأمين وكذلك الارتقاء بخدمة العملاء.

مصطفى الفيشاوى

الرهان على المشروعات الجديدة فى الصعيد وقناة السويس

المال: هل هناك خطة لتطوير الفروع الجغرافية للشركة ؟

الفيشاوى: توسعت الشركة فى فروعها الجغرافية حيث تضم حاليا 12 فرعا بخلاف المقر الرئيسى بالمهندسين ومكتب السيارات، وتتوزع هذه الفروع فى الإسكندرية وطنطا وكذلك بورسعيد ومدينة نصر، فضلا عن المقطم والقاهرة الجديدة، وكذلك سوهاج وأسيوط ، إلى جانب الغردقة، وفرع مصر الجديدة والمنصورة.

وسوف تعمل الشركة على تدعيم هذه الفروع الجغرافية بالكوادر الفنية المدربة والمؤهلة للارتقاء بحجم مستهدفاتها الجغرافية، وآليات عمل كل الفروع والتنسيق بينها الفروع لتخدم الفروع المناطق المحيطة بها، والتوجه لاستهداف منطقة الصعيد لخدمة خطة وتوجه الدولة نحو تنمية الصعيد، وكذلك تخطط الشركة لتنشط فرع بورسعيد لمواكبة خطة الدولة ومشروعاتها فى إقليم قناة السويس.

سرعة صرف التعويضات على رأس الأولويات

المال : ما هى آلية توسيع قاعدة عملاء الشركة ؟

الفيشاوى : كلمة السر فى توسيع قاعدة العملاء فى أى شركة تأمين هو التواصل المباشر مع العملاء، وتوضيح شروط التغطيات وتبسيط صيغة الوثائق والتعامل مع العملاء بشفافية ومصداقية وأمانة، وسرعة إجراء الخدمات الخاصة بهم سواء فى الإصدار أو تسوية وصرف التعويضات، والعمل على سرعة حل شكاوى العملاء أولا بأول واستغلال التكنولوجيا الحديثة لراحة العملاء وتوفير الوقت والجهد وتبسيط وتسريع الإجراءات وأيضا الاستفادة من نظم الدفع الإلكترونية للأقساط، وتحويل قيم تعويضات العملاء وقيم عمولات الوسطاء على حساباتهم البنكية لمواكبة توجه الدولة نحو التحول الرقمى والشمول المالى.

اقرأ أيضا  «إيون» تطلق منتجًا للتأمين على الهجمات الإلكترونية بقيمة 70 مليون دولار

اجتماعات مكثفة مع الوسطاء وتطوير الخدمات المقدمة لهم

ووسطاء التأمين لهم دور كبير فى زيادة معدل الوعى التأمينى عبر التواصل المباشر مع العملاء وتوضيح مفاهيم التأمين وأهميته فى حياة العملاء، ودوره فى التنمية الاقتصادية وحماية المجتمع والحفاظ على الأصول والثروات العامة والخاصة.

المال : هل هناك سياسة اكتتابية موحدة بالشركة ؟

الفيشاوى: قامت الشركة بصياغة سياسة اكتتابية موحدة وقواعد يلتزم بها جميع العاملين فى كل فروعها الجغرافية على مستوى الجمهورية، مستفيدة من النظام التكنولوجى الذى يربط كافة تلك الفروع إلكترونيا بالمقر الرئيسى ، وجار إدراج تلك القواعد الموحدة على النظام الإلكترونى للشركة ويتم إلزام الجميع بها من خلال النظام الإلكترونى.

المال : ما تقييمك للملاءة المالية للشركة حاليا ؟

الفيشاوى : الشركة لديها ملاءة مالية قوية وحجم استثمارات وأصول ضخم حيث يبلغ رأس المال المدفوع للشركة 230 مليون جنيه، فيما يضم هيكل المساهمين الحالى مؤسسات اقتصادية قوية تضم كل من بنك فيصل الإسلامى بحصة %32.75 والمصرف العربى الدولى %9.5 ومجموعة الخليج للتأمين %8.75 فضلا عن بنك مصر إيران للتنمية %8.25 وبنك الشركة المصرفية العربية الدولية «SAIB» بحصة %8.25 وشركة كامكو %8.25 وبنك البركة- مصر بحصة %8.25 وأيضا جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر %8 وأخيرا شركة الخليج للتأمين وإعادة التأمين %8

المال : من أبرز معيدى التأمين الذين تتعاقد معهم الشركة فى اتفاقياتها السنوية ؟

الفيشاوى: تضم قائمة معيدى التأمبن شركات كبيرة ومصنفة على رأسها شركة «هانوفر رى» الألمانية لإعادة التأمين، و«سكور» الفرنسية لإعادة التأمين و«الأفريقية لإعادة التأمين».

المال: ما هى التحديات التى تواجه نمو التأمين الطبى فى السوق ؟

الفيشاوى: أبرز التحديات التى تواجه التأمين الطبى هو التسعير السليم بسبب المضاربات فى السوق بين الشركات لاقتناص وثائق التأمين الطبى وعقود التأمين الطبى الجماعية، كما أن حجم تعويضاته كبير نتيجة لبعض السلوكيات الخاطئة للعملاء بسوء استغلال التأمين الطبى، وسوء استخدام تلك الخدمات مما يضخم تكلفته.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »