تأميـــن

المصرية للتأمين التعاونى تتفاوض مع ” GIC” الهندية

مروة عبد النبى:

كشف سعيد قطامش مدير عام إدرة اعادة التامين بـ" الجمعية المصرية للتأمين التعاونى " عن بدء التفاوض مع عدد من شركات اعادة التامين العالمية بقيادة "GIC" الهندية .

شارك الخبر مع أصدقائك

مروة عبد النبى:

كشف سعيد قطامش مدير عام إدرة اعادة التامين بـ” الجمعية المصرية للتأمين التعاونى ” عن بدء التفاوض مع عدد من شركات اعادة التامين العالمية بقيادة “GIC” الهندية .

وقال قطامش ان متوقع تشدد كبير من شركات اعادة التامين العالمية مع السوق ككل نظرا لإستمرار الظروف المتردية التى لازالت تمر بها البلاد والمسببة لإستمرارية التراجع الاقتصادى.

واشار الى ان المراسلات مستمرة منذ فترة حتى تتمكن “جمعية التعاونى ” الانتهاء من اتفاقات اعادة التامين مع عدد من شركات الاعادة من بينها ” الافريقية لإعادة التامين” فى مصر وشركة كينيا رى .

واوضح مدير عام ادارة اعادة التامين ان نسب الاحتفاظ بشركته تتجاوز 60% فى عام 2014 متوقعآ ان يتم الحفاظ على هذه النسبة وذلك لتحسن نتائح الشركة خلال العام المالى الماضى.

ولفت الى وجود اشكالية فى مفاوضات هذا العام وهى الشرط الذى وضعته هيئة الرقابة المالية والخاص بحظر تركز اعمال إعادة التامين من جانب اى شركة تامين فى السوق المصرية تتجاوز 25% خاصة وان شركته كانت تسند لشركة “GIC” نسبة تصل الى 35% من اجمخالى محفظة الاعادة لها مشيرآ الى التزامه بكافة الضوابط التى وضعتها هيئة الرقابة المالية مؤخرآ لشركات التامين فيما يتعلق بتعاملاتها بنشاط إعادة التامين .

واكد انه سيتم مخاطبة شركة “GIC” بإعتبارها قائد اتفاقات اعادة التامين لـ”جمعية التعاونى ” لتخفيض نسبة اعمال شركته بمقدار  10% لتصل الى نسبة الحد الاقصى الذى حددته ضوابط الهيئة العامة للرقابة المالية.

اضاف ان شركة الاعادة القائدة لاتفاقات اعادة التامين لديه اوشكت على ارسال كافة الشروط المتفق عليها لعرضها على باقى شركات اعادة  التامين الاخرى التى تتعامل معها شركته لتطبيقها ضمن برنامج الاعادة الخاص بشركته.

 

 

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك