Loading...

«المصرية للبطاقات» توقع بروتوكول تعاون مع opay لإصدار 200 ألف بطاقة خلال عام

على هامش معرض ومؤتمر كايرو آي سي تي

«المصرية للبطاقات» توقع بروتوكول تعاون مع opay لإصدار 200 ألف بطاقة خلال عام
المال - خاص

المال - خاص

3:21 م, الأحد, 14 نوفمبر 21

وقعت شركة المصرية للبطاقات ”MDP” الشركة المتخصصة في مجال تصنيع البطاقات البنكية وحلول المدفوعات الإلكترونية و OPay لحلول المدفوعات؛ بروتوكول تعاون مشترك لإتاحة حلول المدفوعات الرقمية لخدمة المجتمع اللانقدي وذلك على هامش معرض ومؤتمر القاهرة الدولي للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الذي عقد في الفترة من ٧ إلى ١٠ نوفمبر الجارى.

ومن جانبه صرح أحمد نافع، نائب رئيس الشركة للمصرية للبطاقات، بأن من دواعي سرورنا التعاون مع شركة opay، حيث إنها تعتبر من الشركات الرائدة في مجال المدفوعات الرقمية وبهذا التعاون فنحن نهدف معا إلى تطوير منتجات بنكية بالتعاون مع بنك مصر وذلك بعد الحصول علي الموافقات اللازمة من البنك المركزي المصري.

كما اشاد نافع بثقة OPay في اختيارها MDP الأمر الذى يعكس الثقه المتبادلة في تقديم حلول مبتكرة ومختلفة.

ومن جانبه قال وسام دراز مدير تطوير المنتجات، إن هدف الشركة بتعاونها مع OPay تقديم حلول مدفوعات رقمية تسهم في دعم المجتمع اللانقدي وتساهم في دعم رؤيه الدولة المصرية نحو التحول الرقمى اللانقدى.

وقال محمود سامي خضر؛ رئيس قطاع تطوير الأعمال والشراكات الاستراتيجية بمصر وشمال إفريقيا في شركةOPay ؛ إن الشراكة تستهدف إصدار 200 ألف بطاقة مدفوعات إلكترونية خلال عام من توقيع بروتوكول التعاون بعد الحصول على الموافقات اللازمة من البنك المركزي المصري.

وقال خضر إن شركة OPay للدفع الإلكتروني لديها 70 ألف نقطة بيع POS على مستوى الجمهورية وتستهدف الوصول إلى 100 نقطة بيع بنهاية العام الجاري 2021.

وأضاف رئيس قطاع تطوير الأعمال والشراكات الاستراتيجية أن السوق المصرية تحتوي على فرص أعمال كبيرة في مجال المدفوعات الإلكترونية نتيجة عمليات الإصلاح الاقتصادي؛ التي حدثت خلال السنوات الأخيرة؛ والتي تابعها حزمة من القرارات والإجراءات من جانب البنك المركزي لدعم الاستثمار داخل السوق.

وOpay هي شركة صينية وبدأت عملها في السوق الأفريقي في دولة نيجريا وخلال العام الجاري 2021 بدأت عملها في السوق المصرية؛ وفي آخر تقييم دولي ربع سنوي لشركة O pay حققت الشركة حجم أعمال عالمي يقدر ب 2.2 مليار دولار.