بورصة وشركات

المصرية للاتصالات تنفي مخاطبتها للمساهمة في الوطنية للبنية التحتية

أعلنت شركة المصرية للاتصالات، اليوم الخميس، أنه لم يتم مخاطبة إدارة الشركة بشكل رسمي من أي جهة حكومية، بشأن المساهمة في الشركة الوطنية للبنية التحتية للاتصالات.

شارك الخبر مع أصدقائك

رجب عزالدين:

أعلنت شركة المصرية للاتصالات، اليوم الخميس، أنه لم يتم مخاطبة إدارة الشركة بشكل رسمي من أي جهة حكومية، بشأن المساهمة في الشركة الوطنية للبنية التحتية للاتصالات.

 
وأضافت الشركة في بيان لها اليوم، أن أي تكرار لاستثمارات موجودة بالفعل لديها لن يعود بالنفع على الشركة المصرية وثروة مساهميها..  وذكرت أنها تسعى لتقديم كل ما هو جديد وتهدف لزيادة موارد مساهميها، والتي تملك الدولة 80% من أسهمها، وتعظيم الاستثمارات في مجال الاتصالات بأكمله.
 
وأكدت الشركة في البيان، عن عزمها الدخول في أية استثمارات جديدة من شأنها أن تعود بالنفع على ثروة المساهمين.. مضيفا أنه في حال تم عرض أي استثمارات جديدة عليها، ستقوم الإدارة التنفيذية بدراستها من خلال اللوائح السياسات المتبعة لدى الشركة ودراسة مدى جدواها الاقتصادية ليتم تقديم توصية بها لمجلس الإدارة للتصديق عليها.
 
كانت بيانات صحفية نشرت الثلاثاء الماضي، قد ذكر انتهاء اللجان المشكلة من جانب الحكومة لدراسة إجراءات تأسيس الكيان الوطنى للبنية الأساسية للاتصالات من التفاصيل النهائية لبنود اتفاقية المساهمين.
 
ووفقا للاتفاق ستكون شركات وزارة الدفاع مسئولة عن تنفيذ أعمال الحفر وإنشاء مد كابلات الألياف الضوئية والاتصالات على مستوى الجمهورية، وستخضع جميع كابلات الاتصالات فى الكيان الوطنى للرقابة والإشراف من جانب القوات المسلحة.

شارك الخبر مع أصدقائك