بورصة وشركات

«المصرية للاتصالات» تدعو «سيتى وHSBC وهيرميس وسى آى» لمناقصة استثماراتها فى فودافون

أعلنت المصرية للاتصالات بنهاية الأسبوع الماضي أنها بصدد تعيين بنك استثمار لدراسة الخيارات الأمثل فيما يتعلق باستثمارها فى شركة فودافون مصر.

شارك الخبر مع أصدقائك

طرح أخرى للمستشار القانونى الأسبوع الجارى

دعت شركة المصرية للاتصالات بنكى استثمار أجنبيين وآخرين محليين للمشاركة فى مناقصة اختيار المستشار المالى لدراسة جدوى حصتها بفودافون مصر، البالغة %45، وإصدار توصية بشأنها.

وكانت “فودافون العالمية” قد أعلنت مؤخرا توقيع مذكرة تفاهم لبيع حصتها البالغة %55 فى فودافون مصر إلى شركة STC السعودية، بقيمة تقترب من 2.392 مليار دولار، بما يعادل أكثر من 37 مليار جنيه، ومن المتوقع إتمام عملية البيع نهاية يونيو 2020، علما بأن المصرية للاتصالات تمتلك نسبة %45 المتبقية.

وأعلنت المصرية للاتصالات بنهاية الأسبوع الماضي أنها بصدد تعيين بنك استثمار لدراسة الخيارات الأمثل فيما يتعلق باستثمارها فى شركة فودافون مصر.

وقالت مصادر مطلعة لـ«المال»، إن البنكين الأجنبيين هما “سيتى بنك الأمريكى وHSBC”، إضافة إلى بنكى استثمار محليين، هما المجموعة المالية هيرميس وسى آى كابيتال.

وأضافت المصادر أنه من المنتظر عقد مناقصة أخرى لاختيار مستشار قانونى للعملية المنتظرة، وستتقدم مكاتب الاستشارات القانونية بعروضها الفنية والمالية خلال الأسبوع الجارى.

وأوضحت أن المكاتب المشاركة فى الصفقة مع الجانب السعودى أو شركة فودافون العالمية سيتم استبعادها من مناقصة المصرية للاتصالات بسبب تعارض المصالح.

يشار إلى أن مكتب معتوق بسيونى والحناوى وشركاه يتولى مهمة المستشار القانونى لشركة STC السعودية فى الصفقة، فى حين يتولى مكتب ذكى هاشم المستشار القانونى لفودافون.

وعلى صعيد المستشارين الماليين فقد اختارت فودافون العالمية بنك «جولدن مان ساكس» مستشاراً مالياً لصفقة بيع حصتها فى فودافون مصر، فى حين عينت شركة الاتصالات السعودية STC لأداء نفس الدور لصالح بنك باركليز مستشارًا ماليًا لها.

وكانت «المال» قد نشرت خبرا نهاية الأسبوع الماضى يفيد بترحيب شركة STC السعودية بشراء جزء من حصة «المصرية للاتصالات» فى «فودافون»، وذلك عقب عقد اجتماع بين الطرفين.

إيمان القاضى ومصطفى طلعت

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »