اتصالات وتكنولوجيا

«المصرية للاتصالات» تتولى تطوير البنية المعلوماتية بالجامعات الحكومية

للبدء في تعميم استخدام الاختبارات المميكنة بالحاسب الآلي لجميع طلاب الجامعات

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، موافقة مجلس الوزراء على التعاقد مع الشركة المصرية للاتصالات لتقديم خدمات تطوير البنية المعلوماتية بالجامعات الحكومية، للبدء في تعميم استخدام الاختبارات المميكنة بالحاسب الآلي لجميع طلاب الجامعات في كافة التخصصات بالجامعات المصرية لطلاب القطاع الطبي كمرحلة أولى.

كما وافق مجلس الوزراء على التعاقد مع الشركة المصرية للاتصالات WE لتقديم الخدمات المطلوبة لتطوير البنية التحتية المعلوماتية ورفع سرعات الإنترنت بالجامعات المصرية الحكومية، وذلك تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية بتعميم استخدام الاختبارات المميكنة بالحاسب الآلي لجميع طلاب الجامعات في كافة التخصصات.

جدير بالذكر أن المرحلة الأولى من المشروع تشمل 4 محاور رئيسية، هي الربط الشبكي وتوصيل الإنترنت، وذلك بحصر احتياجات الجامعات الأولية من خطوط الربط وسرعة الإنترنت بالجامعات ليتم رفع سرعة الإنترنت بالجامعات الحكومية المصرية من 3 جيجا بت/ث إلى 10 جيجا بت /ث.

كما تشمل المرحلة الأولى توصيل كابلات ألياف ضوئية إلي الجامعات والكليات والمواقع التي لم يوجد بها كابلات ألياف ضوئية.

وسيتم إنشاء 34 مركزا للاختبارات بالجامعات الحكومية وذلك على صعيد الجامعات التي تضم إحدى كليات القطاع الطبي، كما سيتم تجهيزها بأحدث الأجهزة والمعدات والبرمجيات التي تمكنها من تسيير منظومة الاختبارات الإلكترونية بشكل طبيعي بما يحقق الأمان للطلبة الذين يقومون بتأدية الاختبارت.

ويتناول المحور الثالث، تجهيز مركزين للبيانات أحدهما بالعاصمة الإدارية الجديدة ليكون المركز الرئيسي للبيانات لمنظومة الاختبارت الإلكترونية والثاني سيكون بشبكة الجامعات المصرية بمركز الخدمات الإلكترونية والمعرفية بأمانة المجلس الأعلى للجامعات.

كما سيتم تطوير مراكز بيانات الجامعات والتي تمكنها من استضافة وتشغيل تطبيقات التحول الرقمي بما يضمن تحويل الجامعات الحكومية المصرية إلى جامعات ذكية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »