استثمار

«المصرية لشباب الأعمال»: منتدى الاستثمار بشرم الشيخ أظهر العديد من الفرص بأفريقيا

أعلن جمال أبوعلي، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال، عن مبادرة "شباب الأعمال الأفريقي" التي أطلقتها الجمعية

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن جمال أبوعلي، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال، عن مبادرة “شباب الأعمال الأفريقي” التي أطلقتها الجمعية، والتي تهدف إلى خلق شراكات بين الشركات خاصة الناشئة منها والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في دول القارة، وستعلن الجمعية عن تفاصيلها في وقت قريب.

جاء ذلك على هامش مشاركة جمال أبوعلي، رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال، كمتحدث في منتدى ترويج الاستثمار بشرم الشيخ في جلسة “الاستثمارات المصرية في أفريقيا: الفرص وآفاق المستقبل” للتحدث عن فرص وتحديات الشركات المصرية الناشئة والصغيرة والمتوسطة للاستثمار في افريقيا،

كما أدار جلسة “تشجيع الاستثمارات عبر الحدود الأفريقية من خلال أجندة موحدة ومبادرات داخل القارة”، حيث أشار ابو علي في كلمته بالمجهودات القوية التي تبذلها الدولة المصرية والهيئة العامة للاستثمار لدعم الشركات التى تبحث عن الاستثمار فى افريقيا او تسعى لجذب استثمارات وشركاء لها من دول القارة السمراء

وأشار رئيس الجمعية المصرية لشباب الأعمال إلى أن هذا الأمر يتم من خلال هيئة الاستثمار والتمثيل التجاري والوزارات والهيئات القطاعية.

وأضاف أبو علي، خلال فعاليات منتدى هيئات الاستثمار الأفريقية، أن جلسات المؤتمر أظهرت أن هناك العديد من فرص الاستثمار الواعدة فى القارة الأفريقية للمستثمرين المصريين والأفارقة على حد سواء.

وأكد أهمية دور هيئة الاستثمار والتمثيل التجاري في تحليل الدول الافريقية المختلفة ومعرفة احتياجات كل دولة من صادرات وواردات، ونقل هذه المعلومات للشركات المصرية الراغبة فى الاستثمار فى أفريقيا، خاصة وأن معظم المستثمرين يتوجهون للأسواق التى لديهم معلومات جيدة عنها، أو من خلال عمله فى هذه الأسواق من قبل ومعرفته الجيدة بها ، لذلك فتوفير المعلومات عن الأسواق الافريقية يعد فى غاية الأهمية

اقرأ أيضا  محافظ بورسعيد يتفقد مصنع مؤمن لإنتاج العطور والبخور بالمنطقة الصناعية

وأشار إلى أهمية وجود منصة الكترونية تحتوى على جميع المعلومات عن دول القارة الافريقية لتحقيق التكامل فيما بينها، وتسهيل وتسريع الاجراءات على المستثمرين ، فتوفير المعلومات بطريقة متاحة للمستثمر افضل بكثير.

وشدد رئيس الجمعية المصرية لشباب الأعمال، على أهمية توفير التمويل وضمان الاستثمار والصادرات، لافتا إلى أن المستثمر يبحث عن الأمان والطمأنينة فى الأسواق الخارجية، وهنا يأتى دور المؤسسات التمويلية المحلية والدولية لدعم هذا المستثمر، مشيراً إلى أن من ضمن العوائق التي يعانى منها المستثمر في القارة الافريقية هي البنية التحتية، موضحا أن مصر بشكل خاص والقارة الافريقية بشكل عام تعمل على تذليل هذا العائق بشكل كبير، وذكر مثالا لذلك مبادرة القاهرة ـ كيب تاون والتى تصل من شمال افريقيا إلى جنوبها، وهناك أيضا المناطق اللوجيستية والموانئ.

وأشار الى أن كل هذه الأمور تعمل عليها الدول الافريقية حاليا، وكلما تحسنت زادت معها حجم التبادل التجارى بين دول القارة، مؤكدا أن مشروعات البنية التحتية فى حد ذاتها تحتوى على فرص استثمارية للمستثمرين، لأن من يقوم بهذه الأعمال فى نهاية الأمر هو القطاع الخاص.

أما عن الفرص الاستثمارية، فقال أبو علي، إن أعضاء الجمعية يرون فرص استثمارية جيدة يمكن أن الشركات الناشئة والمتوسطة فيها دورا كبيرا في مجالات الزراعة، والصناعات الغذائية، والتدريب والتعليم، والطاقة المتجددة، والبنية التحتية، والاستشارات، وبعض مجالات التكنولوجيا الحديثة.

اقرأ أيضا  الإنتاج الحربى تساهم فى انجاز مشروعات قومية وإستراتيجية

فيما اقترح أبوعلي أجندة لمواجهة تحديات الاستثمارات المصرية في أفريقيا، وتتضمن الأجندة التنسيق بين وكالات الاستثمار للحصول على المعلومات حول بيئة الاستثمار، وتوفير البنوك والمؤسسات الدولية لفرص التمويل، وتوفير آلية فعالة لضمان عمليات التصدير والاستيراد، وتسهيل الحكومات عمليات التواصل بين المستثمرين الأفارقة والشركاء المحليين، مشيرا إلى أن التكامل بين جمعيات الأعمال ووكالات ترويج الاستثمار والصناديق السيادية قادر على مواجهة تلك التحديات وتنفيذ هذه الأجندة.

فيما قام رئيس الجمعية ورجال الأعمال أعضاء الجمعية: بسام الشنواني الأمين العام للجمعية، ومحمد عبد الرحمن ومحمد أبوباشا ونورهان الجبلي ومحمد صالح وعبدالرحمن عسل وكريم امام وشريف الجبلي ومازن المنشاوي، أعضاء مجلس الإدارة، بعقد اجتماعات ثنائية مع اكثر من ٢٥ هيئة استثمار افريقية و ٦ منظمات افريقية ومؤسسات تمويل افريقية لبحث فتح اسواق جديدة لأعضاء الجمعية ومجتمع الأعمال المصري، وطرح مبادرة الجمعية “مبادرة شباب الأعمال الأفريقي” عليهم.

من ناحية أخرى، قال بسام الشنواني الأمين العام للجمعية المصرية لشباب الأعمال، أن مشاركة الجمعية بالمنتدى يأتي استكمالا لدور الجمعية وسعيها في التوسع أفريقياً والترابط مع كافة الجمعيات المماثلة لها في القارة السمراء، مضيفاً “نسعي لتنفيذ خطط الجمعية والتي تهدف للترويج للاستثمار بأفريقيا من خلال مصر والتي عادت لريادتها مرة أخري في الفترة الأخيرة”، فيما وجه الشنواني الشكر للمستشار محمد عبد الوهاب الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، لدعوة ” الجمعية المصرية لشباب الأعمال” ودعمه المستمر لممثلي مجتمع الأعمال، مضيفا ً”اللقاءات التي أجريت علي هامش فاعليات المنتدي سيكون لها عظيم الأثر علي خطة “شباب الأعمال” للترويج للاستثمار بإفريقيا من خلال بوابة مصر، والتي بدأتها شباب الأعمال من خلال لقاء “ممثلي جهاز التمثيل التجاري”، ولقاء ” المدير التنفيذي لصندوق النقد الدولي” في وقت سابق، حيث ساعد اللقاءين شباب الأعمال على وضع تصور لخطتها لإفريقيا”.

اقرأ أيضا  إضاءة الأهرامات وقلعة محمد على باللونين الأزرق والبرتقالي بمناسبة اليوم العالمي للكبد

وأضاف الشنواني، أن وفد “الجمعية المصرية لشباب الأعمال”، التقى واماكيلي المدير التنفيذي لاتفاقية التجارة الحرة الجديدة “AFCFTA”، حيث اتفق الطرفان على الترتيب للقاء مع أعضاء الجمعية المصرية لشباب الأعمال، والرد علي كافة التساؤلات الخاصة بالاتفاقية، وكيفية الاستفادة منها ودور الاتفاقية في تعزيز وزيادة التجارة بين البلدان الأفريقية، وسبل التغيير التي من الممكن أن تطرأ علي الاتفاقية بهدف تسريع وتيرة الاستثمار وتعظيم التبادل التجاري بين كافة الدول الإفريقية، بالإضافة إلي أن وفد “شباب الأعمال”، التقى طارق عمار خبير مشروعات القطاع الخاص بالبنك الإفريقي للتنمية، حيث تم الترتيب معه على الجلوس مع ممثلي شباب الأعمال في أقرب فرصة لبحث إمكانية مساعدة الشركات المصرية على التوسع في الدول الافريقية.. كما التقى ممثلي الجمعية بأكثر من 20 هيئة استثمار أفريقية رحبوا جميعا بمبادرة الجمعية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »