تأميـــن

المصرية الإماراتية تصمم منتجى تأمين حوادث شخصية واستثمار

قال الدكتور أيمن الألفى العضو المنتدب لشركة المصرية الإماراتية لتأمينات الحياة التكافلى إن شركته تستعد حاليا لتصميم منتجى تأمينات حياة جديدين.

شارك الخبر مع أصدقائك

تعكف شركة “المصرية الإماراتية” لتأمينات الحياة التكافلى على تصميم منتجى تأمين للحوادث شخصية وآخر للاستثمار وادخار بهدف إرسالهما إلى الهيئة العامة للرقابة المالية بغرض اعتمادهما وطرحهما بدءا من العام المالى المقبل.

وقال الدكتور أيمن الألفى العضو المنتدب لشركة المصرية الإماراتية لتأمينات الحياة التكافلى إن شركته تستعد حاليا لتصميم منتجى تأمينات حياة جديدين.

وأضاف أن المنتج الأول تأمين حوادث شخصية وهو منتج حياة يوفر التغطية التأمينية ضد الوفاة بحادث وتغطية العجز الكلى والجزئى جراء حادث.

وتوفر تغطية الحوادث الشخصية أيضا المصروفات الطبية الناتجة عن حالات العلاج من جراء الحادث مع توفير المصروفات لأسرتك فى حالتى الوفاة أو العجز بنوعيه.

وأشار الألفى إلى أن شركته تعكف حاليا على تصميم منتج استثمار وادخار جديد بالإضافة إلى تطوير برامج استثمارية بسيطة تناسب محدود الدخل ويعول عليها أنها تنشر التأمين بطبقات مختلفة مثل وثيقة “أمان”.

وأوضح العضو المنتدب لشركة المصرية الإماراتية لتأمينات الحياة أن لديها منتج تأمين استثمار وادخار قوى يربط مبلغ الحماية بالجنيه الدهب.

وأكد الألفى أن ربط هذا المنتج بالجنيه الذهب يتفادى مشكلات كثيرة أبرزها مواجهة ارتفاع معدل التضخم.

ولفت إلى إنفراد شركته برنامج الادخار المرتبط بالجنيه الذهب على المستويين المحلى والإقليمى حتى الآن.

وأشار الألفى إلى أن المصرية الإماراتية تستهدف تعظيم حجم التعامل والتفاعل مع وسطاء التأمين المتعاقد معاهم لما لهم من تأثير وتفاعل مع العملاء بشكل مباشر.

وأوضح أنه سيتم الاجتماع بوسطاء التأمين قريبا بشركته لمعرفة كيفية خدمتهم وأهم متطلباتهم لعمل إدارة خاصة تلبى كل ذلك.

 وأضاف أن شركته تتعامل مع 20 شركة وساطة تأمينية مباشرة و42 وسيط فرد حر تسعى لمضاعفتهم.

وتابع أن شركته تستهدف من الاجتماعات بالوسطاء تدشين إدارة جديدة لهم خدمتهم وتسهيل طرق التعامل معهم  وذلك باعتبارهم أهم ترس فى عجلة الإنتاج بقطاع التأمين وقطاع الحياة على وجه الخصوص.

 وأكد أن العام الحالى هو عام البناء للشركة لكونه يستهدف النمو فى فريق البيع وزيادة المنتجات ورفع مستوى وجودة الخدمة المقدمة للعميل وكذا كفاءة تحصيل الأقساط التأمينية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »