سيـــاســة

المصرى الديموقراطى: أحداث الشغب بقرية ” العور” إدانة لأجهزة الدولة

المصرى الديموقراطى: أحداث الشغب بقرية " العور" إدانة لأجهزة الدولة

شارك الخبر مع أصدقائك

سلوى عثمان

عبر ” الحزب المصرى الديموقراطى الاجتماعى ” عن انزعاجه وقلقه البالغين من الأنباء التى ترددت حول قيام بعض من الجماعات المتشددة والمتعصبة دينيا من المنتمين للتيارات السلفية بالاعتداء على كنيسة العور بمحافظة المنيا والقاء القنابل الحارقة عليها وترويع المسيحيين بالقرية بهدف منع تنفيذ قرار السيد رئيس الجمهورية باقامة كنيسة تخليدا لارواح الشهداء . 
ادان ” المصري الديمقراطى الاجتماعى ” هذه الممارسات ، وشدد على إدانته  لتقاعس وتخازل أجهزة الدولة وفى مقدمتها وزارتى الداخلية والحكم المحلى عن فرض هيبة الدولة والقانون وانزال حكم القانون على من يخالفه وتنفيذ القرارات التى تصدر عن رئاسة الدولة .
وقال الحزب في بيانه ” ان غلبة منطق القوة على هيبة الدولة والقانون من شأنه أن يؤدى فى الحاضر كما أدى فى الماضى الى تحويل مجتمعنا إلى مجتمع الغاب تسود فيه الطائفية والعنصرية والبلطجة . لهذا فاننا نحذر أجهزة الدولة وفى مقدمتها وزارة الداخلية من التراخى فى فرص القانون وسطوته وندعوها الى النهوض بمسئوليتها ” . 
بدأت احداث ” العور ” مساء امس لرفض بعض الاشخاص بناء كنسية بقرية العور التابعة لمركز سمالوط ، والتى كانت ستشيد إحياء لذكرى المسيحيين الذين قتلوا على يد تنظيم داعش الإرهابى بليبيا. 
تم ضبط 7 من مثيرى الشغب الذين قاموا بالهجوم على كنيسة السيدة العذراء بقرية العور، وأحرقوا سيارة أحد الأقباط ، وهاجموا عددا من منازل الأقباط دون أى تلفيات . 

شارك الخبر مع أصدقائك