بنـــوك

المصرف المتحد يضع إستراتيجية متكاملة لتنقية المحفظة الائتمانية

هبة محمد ــ سهير محمد: يعكف بنك المصرف المتحد، على وضع إستراتيجية متكاملة لتنقية المحفظة الائتمانية من المديونيات المتعثرة والبالغة 3 مليارات جنيه. وقال فرج عبد الحميد، نائب رئيس مجلس إدارة البنك، إن مصرفه نجح فى خفض حجم المحفظة المتعثرة من 6.5 مليار جنيه، والناتجة عن دمج البنوك الثلاثة إلى 3 مليا

شارك الخبر مع أصدقائك

هبة محمد ــ سهير محمد:

يعكف بنك المصرف المتحد، على وضع إستراتيجية متكاملة لتنقية المحفظة الائتمانية من المديونيات المتعثرة والبالغة 3 مليارات جنيه.

وقال فرج عبد الحميد، نائب رئيس مجلس إدارة البنك، إن مصرفه نجح فى خفض حجم المحفظة المتعثرة من 6.5 مليار جنيه، والناتجة عن دمج البنوك الثلاثة إلى 3 مليارات جنيه حاليًا.

وأضاف أن مصرفه استقطب أحد المتخصصين فى هذا القطاع، والذى كان يعمل بالبنك الأهلى المصرى ليتولى رئاسة إدارة معالجة الديون المتعثرة بالمصرف المتحد، وذلك بهدف وضع وتطبيق الإستراتيجية الجديدة.

وفى عام 2006، تم دمج 3 بنوك ببنك المصرف المتحد، وهى المصرف الإسلامى للاستثمار والتنمية والبنك المصرى المتحد، وبنك النيل بسبب الخسائر التى تعرضت لها تلك البنوك، كما اشترطت بعض المؤسسات حوافز إضافية لإكمال عملية استحواذ على البنك لكن «المركزى» فضل تملك البنك الجديد بنسبة %99.9 لاستكمال عملية التطوير.

وأشار «عبدالحميد» إلى أنه سيتم تنقية المحفظة الائتمانية بنهاية العام الجارى «Clean up»، موضحًا أن الخطة تستهدف تصنيف المحفظة المتعثرة، والتى نتجت عن دمج البنوك الثلاثة، بحيث يتم التعرف على المديونيات القابلة للجدولة والتسوية ونظيرتها التى تواجه صعوبات فى التحصيل.

ولفت إلى أنه سيتم تنقية المحفظة من المديونيات الميئوس من تحصيلها، واستبعادها من الميزانية بهدف تجميل شكلها، مشيرًا إلى أنه ستتم متابعة المديونيات بآلية أخرى.

وتتزامن خطة «المصرف المتحد» فى التخلص من المديونيات المتعثرة مع استعداد المالك، وهو البنك المركزى للتخارج منه ودخول مستثمر جديد، إذ قال أشرف القاضى، رئيس المصرف، إن مؤشرات البنك تؤهله للطرح على جميع المستثمرين، وأنه حقق الكثير من المستهدفات المالية، بعد تولى مجلس الإدارة الجديد مهامه فى مارس الماضى.

وكشف عن إبداء عدد كبير من المؤسسات والبنوك الدولية والعربية، الاهتمام بالاستحواذ على المصرف، موضحا أن توقيت وإجراءات الطرح واختيار الفائز يرجع إلى «المركزى» الذى أعلن أن بيع «المصرف» سيتم نهاية العام الحالى أو بداية 2017.

وأكد أن الوضع الحالى للبنك جاذب للمستثمرين من جميع الجنسيات، خاصةً فى ظل المزايا التى يتمتع بها البنك، ومنها تقديمه خدمات مصرفية إسلامية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »