بنـــوك

“المصرف المتحد” يتخلص من ديون متعثرة بقيمة 3.4 مليار جنيه

"المصرف المتحد" يتخلص من ديون متعثرة بقيمة 3.4 مليار جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد الدسوقى

كشف فرج عبدالحميد نائب رئيس مجلس إدارة المصرف المتحد، أن البنك نجح فى التخلص من ديون متعثرة بقيمة 3.4 مليار منذ عام 2006 حتى الآن، لينخفض إجماليها من 6.5 إلى 3.1 مليار جنيه .

وأوضح أن الديون الرديئة تعود بشكل أساسى للشركات التى حصلت على تمويلات من بنك النيل، أحد المصارف الثلاثة التى تمّ دمجها لتأسيس كيان المصرف المتحد عام 2006، وأكد على بدء مفاوضات لتوقيع تسويات مع عدد من العملاء بقيمة 500 مليون جنيه أخرى قبل نهاية العام الحالى .

وتأسس «المصرف» من دمج ثلاثة بنوك متعثرة هى: «النيل» و«المصرى المتحد» و«الإسلامى للاستثمار والتنمية»، عام 2006، وخضع وقتها للاستحواذ بنسبة %99.9 من جانب البنك المركزى؛ الذى يدرس طرح «المصرف» للبيع بالكامل خلال 2016، تبعًا لتصريحات محافظ «المركزى» طارق عامر .

وأكد نائب رئيس المصرف المتحد أن الديون المتعثرة مغطَّاة بمخصصات %100، مشيرًا إلى أن مصرفه نجح فى توقيع تسوية مع عميل بقيمة 25 مليون جنيه مؤخرًا .

وقال عبد الحميد إن مصرفه بالتعاون مع البنك الأهلى المصرى ضخَّا تمويلات بأكثر من 10 ملايين جنيه لمصنع نسيج متعثر بإحدى المحافظات، شارك بها بقيمة 3.5 مليون جنيه، ولفت إلى أن البنكين اشترطا وجود ممثلين لهما بمجلس إدارة المصنع، مقابل ضخ التمويل .

وأوضح أن مصرفه يستهدف تحقيق نمو بنسبة %30 خلال 2016، مشيرًا إلى أن المصرف المتحد يسير بخطى ثابتة فى السوق المصرى فى الوقت الراهن .

كان أشرف القاضى، رئيس المصرف، قال إن إدارة البنك وضعت إستراتيجية عمل للفترة المقبلة ترتكز على محاور رئيسية، هى اقتناص حصة سوقية أكبر، توسيع الانتشار الجغرافى للفروع، دعم خطط التنمية الشاملة للدولة، عبر المشاركة فى المبادرات التى يطلقها «المركزى»، إلى جانب استمرار معالجة الديون المتعثرة، وأخيرًا تنفيذ خطة شاملة لتطوير وتنمية مهارات العاملين بالبنك.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »