استثمار

«المشروعات القومية بالتعليم العالي» تتابع الموقف التنفيذى لإنشاء الجامعات الجديدة

ناقشت اللجنة العليا للمشروعات القومية الموقف التنفيد للمشروعات انشاء جامعات جديدة تخدم الزيادة السكانية

شارك الخبر مع أصدقائك

عقدت لجنة المشروعات القومية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، اجتماعًا، صباح اليوم، تحت رئاسة د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي.

حضر الاجتماع الدكتور محمد لطيف أمين المجلس الأعلى للجامعات، وممثلون عن الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ووزارات التعليم العالى والإسكان والاتصالات، وذلك بمقر المجلس الأعلى للجامعات.

تناول الاجتماع متابعة معدلات التنفيذ والإنشاء فى المشروعات القومية الجديدة التي تنفذها الوزارة بالتعاون مع وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة.

وأشار الوزير إلى أن المشروعات الجديدة تسير وفقًا للجداول الزمنية المحددة لها، تنفيذًا لخطة الوزارة في التوسع فى إنشاء الجامعات وإتاحة التعليم العالي.

وأكد الوزير أهمية متابعة العمل لضمان تنفيذ المشروعات التعليمية الجديدة طبقًا لأعلى المواصفات العالمية، مع تأكيد توافر متطلبات العملية التعليمية شاملة المباني التعليمية، والمعامل البحثية، وتوفير الإمكانيات اللازمة لممارسة الأنشطة الطلابية المختلفة.

وأشار د. عبد الغفار إلى أن الجامعات الجديدة يتم تنفيذها بما يرقى لاستضافة البرامج التعليمية العالمية التي تتوسع الوزارة في التعاون معها وفتح أفرع جديدة لها في مصر.

وقال الوزير إن العمل يجري بشكل مستمر للتوسع فى إنشاء جامعات جديدة؛ لمواكبة الطلب المتزايد على التعليم العالى، وخلق محور تنموي مهم في المجتمعات العمرانية الجديدة.

كما ناقشت اللجنة تطورات العمل فى وضع أسس ومعايير تشكيل الهياكل الإدارية واللوائح الأكاديمية، وتوصيف البرامج الدراسية، وتحديد رؤية ورسالة العمل بها.

وتناول الاجتماع أيضًا آليات تصميم وتنفيذ البنية المعلوماتية التحتية اللازمة لهذه الجامعات، والتأكيد على تنفيذها كجامعات ذكية.

واستعرض الاجتماع تطورات العمل فى الجامعات التكنولوجية الجديدة بقويسنا والقاهرة الجديدة وبني سويف.

وأكد الوزير ضرورة إعطاء الأولوية للانتهاء من استكمال الجامعات التكنولوجية الثلاث لتصبح جاهزة للعمل مع مطلع العام الدراسي القادم، وكذلك تحديد آليات إدراجها في التنسيق.

وتابعت اللجنة تطورات العمل فى مشروعات جامعات الملك سلمان الدولية، والجلالة، والعلمين الجديدة، والمنصورة الجديدة، والتوسع في الجامعة اليابانية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »