استثمار

«المشاط» : مصر تحتل المرتبة الرابعة عالميًا بمؤشر الإيكونوميست حول «عودة الحياة الطبيعية»

بين أكبر 50 اقتصادا على مستوى العالم، في «مؤشر عودة الحياة الطبيعية» الجديد

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، إن جمهورية مصر العربية احتلت المرتبة الرابعة بين أكبر 50 اقتصادا على مستوى العالم، في «مؤشر عودة الحياة الطبيعية» الجديد، الذي أطلقته مجلة الإيكونوميست الدولية، ليرصد من خلاله عددا من العوامل والمؤشرات حول عودة الحياة الطبيعية في بلدان العالم، بعد الآثار السلبية التي خلفتها جائحة كورونا ودفعت الدول لفرض قيود شديدة على التنقل خلال العام الماضي.

وأوضحت وزيرة التعاون الدولي، أن المؤشر الجديد يغطي 50 من أكبر اقتصاديات العالم، تمثل مجتمعة 90% من الناتج المحلي العالمي و76% من السكان.

وأوضحت أن مجيء مصر في المرتبة الرابعة يعكس المرونة التي تعاملت بها الدولة مع جائحة كورونا، وقدرتها على الصمود في مواجهة الأزمة من خلال الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية، في الوقت الذي تواصل فيه سعيها نحو تنفيذ رؤيتها التنموية 2030 وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

اقرأ أيضا  الأكاديمية العربية فرع القاهرة تحتفل بتخريج 239 طالبا من 6 دول

ويتكون مؤشر الإيكونوميست حول عودة الحياة لطبيعتها من ثمانية مؤشرات فرعية مقسمة إلى ثلاث مجموعات الأولى مجموعة النقل والسفر، ومجموعة الترفيه، ومجموعة مبيعات التجزئة والعمل، ومن خلال المجموعات الثلاث يتم رصد مدى عودة الحياة لطبيعتها على مستوى بلدان العالم، في الوقت الحالي، مقارنة بالفترات السابقة التي كانت متأثرة باستمرار الإجراءات الاحترازية بسبب جائحة كورونا.

اقرأ أيضا  «الأهلي» و«مصر» يوقعان عقد تمويل مشترك بقيمة 2.5 مليار جنيه لإحدى شركات بالم هيلز

ووفقًا للإيكونوميست، فإن مؤشر الحياة الطبيعية انخفض في أبريل 2020 لأدنى مستوى ليسجل 35 نقطة بسبب القيود التي فرضتها الدول مع بدء انتشار فيروس كورونا، لكنه تحسن تدريجيًا خلال الأشهر التالية ويسجل في الوقت الحالي 67 نقطة، وهو ما يعكس أن العالم قطع نصف المسافة للعودة بالحياة لما كانت عليه قبل جائحة كورونا.

جدير بالذكر أن الاقتصاد المصري كان محل إشادة العديد من المؤسسات الدولية التي أشارت إلى قدرته على تحقيق نمو اقتصادي إيجابي خلال العام الماضي.

حيث أشاد البنك الدولي والبنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية بتحقيق الاقتصاد المصري نموًا إيجابيًا خلال العام الماضي رغم انكماش معظم اقتصاديات العالم، مع توقعات إيجابية باستمرار النمو خلال الأعوام المقبلة ليعود لمستوى ما قبل الجائحة.

اقرأ أيضا  وزير قطاع الأعمال: تغيير 98% من مجالس إدارات 118 شركة تابعة

وذلك بفضل المشروعات القومية الكبرى التي يجري تنفيذها والإصلاحات الاقتصادية التي تمت في الفترة من 2016-2019.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »