اقتصاد وأسواق

«المستوردين» تحذر من تأثيرات خطيرة على أسعار «المستورد»

حذر الاتحاد العام للغرف التجارية، من استمرار البنك «المركزى» فى خفض سعر صرف الجنيه أمام الدولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ دعاء حسنى:

حذر الاتحاد العام للغرف التجارية، من استمرار البنك «المركزى» فى خفض سعر صرف الجنيه أمام الدولار.

وأكد مستوردون وتجار أن ارتفاع الدولار إلى 7.24 جنيه رسميًا سيكون له انعكاس محدود على أسعار السلع المستوردة، وفى حال حدوث ارتفاع جديد فإن التأثيرات ستكون خطيرة حسب وصفهم.

كشف حمدى النجار، رئيس الشعبة العامة للمستوردين بالاتحاد العام للغرف التجارية فى تصريحات لـ«المال»، أن الارتفاع الذى لحق بسعر الدولار أمام الجنيه، للمرة الثانية خلال يومين، مسجلاً ارتفاعًا قدره 10 قروش، يعد ارتفاعاً طفيفًا إلى الآن، مقارنة بسعر الدولار فى السوق الموازية الذى يتوقع المستوردون أن يقفز لـ8 جنيهات قريبًا.

وأضاف أن أسعار السلع المستوردة خاصة الغذائية منها لم تشهد تأثرًا مباشرًا حتى الآن لأن البعض تعاقد على شحنات قبل الزيادة.
وأضاف أن الانعكاسات ستظهر جلية، حال استمرار البنك المركزى فى سياسة خاصة فى ظل الصعود القوى الذى يشهده الدولار أمام أغلب العملات الدولية.

وأكد أن شعبة المستوردين لم تكن على علم بصدور القرار لكنها كانت تتوقع تلك الخطوة، فى ظل الارتفاع المستمر لسعر الدولار أمام الجنيه فى السوق الموازية، لافتًا إلى أنها ستعقد اجتماعًا قريبًا لبحث التداعيات.

وقال إبراهيم الطاهر، رئيس مجلس إدارة شركة الطاهر للاستيراد والتصدير، عضو الشعبة إن السوق كانت مترقبة لحدوث ارتفاعات فى أسعار الدولار أمام الجنيه منذ العام الماضى، ولذا قامت باحتساب سعر الاستيراد وفقا لسعر 8 جنيهات للدولار، خاصة أن أغلب المستوردين يقومون بتوفيره من السوق الموازية، فى ظل تراجع الاحتياطى الأجنبى، وعجزه عن تغطية جميع الاحتياجات باستثناء السلع الاستراتيجية، التى كان مستوردوها المستفيدين الوحيدين من فارق سعر الدولار الرسمى.

وتابع: المستوردون أعدوا حساباتهم منذ أكثر من شهر ونصف الشهر على استيراد السلع على أساس 8 جنيهات، للدولار تجنبا لارتفاعه المستمر فى السوق السوداء ووصوله لـ7.85 جنيه بشركات الصرافة.

قال محمد أبوالعينين، رئيس مجلس إدارة مجموعة كليوباترا، رئيس الشعبة العامة للمستثمرين بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن استمرار البنك المركزى فى تخفيض سعر الجنيه أمام الدولار، جاء لتعويض التراجع الذى يشهده سعر اليورو أمام الدولار.

يشار إلى أن العملة المحلية خسرت 10 قروش دفعة واحدة خلال يومين أمام الدولار الأمريكى، وذلك بعد فترة استقرار دامت نحو 7 أشهر، وتراجع الجنيه المصرى اليوم الاثنين لمستوى 7.24 جنيه للدولار من 7.14 جنيه للدولار فى عطاء الخميس الماضى، وسجل سعر «اليورو» أمس الاثنين تراجعًا نسبيًا، بقيمة أقل من 1.16 دولار فى بورصات ميلانو الايطالية، وتبلغ متوسط أسعار اليورو فى «المركزى» أمس 8.394 جنيه للشراء، و8.436 جنيه للبيع.

شارك الخبر مع أصدقائك