اقتصاد وأسواق

المستودعات تجهل آليات توزيع‮ »‬كوبونات البوتاجاز‮«!‬

كتبت- دعاء حسني:   تعتزم الشعبة العامة للمواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية، التقدم بمذكرة عاجلة إلي أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، بشأن طلب عقد اجتماعين عاجلين مع وزيري التضامن الاجتماعي والبترول، لتوضيح آليات عمل أصحاب المستودعات في…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت- دعاء حسني:
 
تعتزم الشعبة العامة للمواد البترولية بالاتحاد العام للغرف التجارية، التقدم بمذكرة عاجلة إلي أحمد الوكيل، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، بشأن طلب عقد اجتماعين عاجلين مع وزيري التضامن الاجتماعي والبترول، لتوضيح آليات عمل أصحاب المستودعات في مشروع كوبونات البوتاجاز، المقرر تطبيقه في يناير المقبل.

 
أكد حسام عرفات، رئيس الشعبة العامة للمواد البترولية، خلال اجتماع عقدته الشعبة أمس الأول، أن أصحاب المستودعات يفتقدون التفاصيل الخاصة بآلية تنفيذ المشروع حتي الآن، رغم أنه لم يتبق سوي شهر كمهلة زمنية لبدء التنفيذ.
 
وأوضح أن توقيت تنفيذ المشروع في يناير المقبل، هو وقت ذروة الموسم الشتوي، وقد يؤدي إلي زيادة حدة الأزمة السنوية لأنابيب البوتاجاز، لتمتد إلي عدة أشهر بدلاً من عدة أيام.
 
وأوضح عرفات، أن أسعار بيع اسطوانة البوتاجاز بالكوبونات ستصل إلي 3.5 جنيه للاسطوانة في المصنع، وخمسة جنيهات بالمستودع، وسبعة جنيهات للتوزيع في الأقاليم، وثمانية جنيهات في المحافظات الكبري، وذلك بحسب تصريحات المسئولين بالتضامن الاجتماعي.
 
في سياق متصل، أصدرت شركة الغازات البترولية »بتروجاس« بياناً إلي جميع مصانع ومحطات التعبئة، بالزام أصحاب المستودعات المتعاملين معهم باستبدال اسطوانات البوتاجاز المتهالكة بأخري جديدة، وأكدت الشركة ضرورة قيام أصحاب المستودعات بشراء الاسطوانات التي تتوافق والحصص الفعلية لهم، وبما لا يتجاوز السعة التخزينية المقررة برخصة كل متعهد.
 
وأكد رئيس الشعبة العامة للمواد البترولية، أن قرار »بتروجاس« سيبدأ تنفيذه اعتباراً من أول نوفمبر المقبل، وهو ما سيتسبب في زيادة سعر بيع الاسطوانة الفارغة إلي 250 جنيهاً بدلاً من 195 جنيهاً حالياً، وأشار إلي أن عدد الاسطوانات التي من المقرر استبدالها يبلغ نحو مليوني اسطوانة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك