اقتصاد وأسواق

المستشار الثقافي لسفارة بكين : 66 % زيادة فى عدد السائحين الصينيين لمصر العام الماضى

قال شي يوه ون إن ارتفاع أعداد السياح الصينيين إلى مصر يرجع لتميز العلاقات المصرية الصينية فى العديد من المجالات. وأضاف أن السياح الصينيين سيتدفقون على مصر مع استمرار وضع الاستقرار في مصر وتزايد المشروعات الاقتصادية والعلاقات الثقافية. ويتوقع شي يوه ون تابع ارتفاع عدد السياح الصينيين خلال الخمس سنوات القادمة إلى مليون شخص.

شارك الخبر مع أصدقائك

أكد شي يوه ون المستشار الثقافي لسفارة الصين بالقاهرة، ومدير مركزها الثقافي فى مقابلة خاصة لوكالة أنباء شينخوا أن عدد السياح الصينيين الذين زاروا مصر خلال العام الماضى قفز إلى حوالي نصف مليون شخص بارتفاع تجاوز 66 % عن عام 2017 الذى بلغ فيه حوالى 300 ألف سائح فقط، ويعد هذا الرقم قفزة كبيرة وملحوظة بالتأكيد ولذلك يتوقع أن تتجاوز أعداد السياح الصينيين، الذين سيزورون مصر خلال العام الحالي أكثر من 500 ألف شخص.

وقال شي يوه ون إن ارتفاع أعداد السياح الصينيين إلى مصر يرجع إلي تميز العلاقات المصرية الصينية فى العديد من المجالات.

وأضاف أن السياح الصينيين سيتدفقون على مصر مع استمرار وضع الاستقرار في مصر، وتزايد المشروعات الاقتصادية والعلاقات الثقافية.

ويتوقع شي يوه ون تابع ارتفاع عدد السياح الصينيين خلال الخمس سنوات المقبلة إلى مليون شخص.

ولكنه يشترط لتحقيق ذلك أن يستمر الوضع المصري في الاستقرار، ولا تقع أحداث إرهابية في المناطق الأثرية والسياحية.

وأعلن أن السياح الصينيين يعشقون الآثار المصرية، ولاسيما أن الثقافة والآثار المصرية معروفة في معظم دول العالم.

وأشار إلى أن الصينيين وهم أهل حضارة قديمة ولديهم مزايا أثرية فريدة يرغبون في التمتع بالآثار العالمية القديمة مثل الفرعونية.

وأوضح أن مصر لا تتمتع فقط بالآثار بل أيضا لديها مدن سياحية، مثل شرم الشيخ والغردقة ودهب تجذب السياح الصينيين.

مصر تحتاج لتنظيم حملات ترويج فى الصين

ومع ذلك يرى شي يوه ون أن مصر ينقصها تنظيم بعض حملات الترويج فى الصين لمقاصدها السياحية الأثرية والترفيهية.

وتمنى من الحكومة المصرية أن تقوم بحملات ترويج أوسع للمساعدة على الدعاية للسياحة المصرية، لأن حملات الترويج حاليا لاتزال ضعيفة.

و قال شي يوه ون إن هناك مباحثات بين مصر والصين حول تنظيم بعض معارض الآثار المصرية السياحية في الصين.

و كان رئيس المتحف الوطني الصيني في زيارة لمصر العام الماضى و تشاور مع نظيره المصري لتنظيم معارض أثرية فى الصين.

وأضاف شي يوه ون أنه خلال أيام سوف يأتي الرئيس الجديد للمتحف الصيني لزيارة مصر للتباحث حول هذا الموضوع .

وأعرب شي يوه ون عن أمله فى أن يرى يوما ما معرضا فرعونيا مثل معرض توت عنخ آمون في الصين.

وتساعد البعثة الأثرية الصينية العاملة في معبد مونتو بالأقصر جنوب القاهرة فى تطويره .

وتعد هذه البعثة أول بعثة أثرية صينية وصلت لمصر منذ نوفمبر 2018 و بدأت العمل فور وصولها وتعمل الآن بانتظام.

وواصل أن أحدث المبادرات هو أن إحدى الأكاديميات الصينية قدمت طلبا لإنشاء مركز حفريات صيني في الأقصر .

وختم قائلا: نحن حاليا في مرحلة تقديم الطلب إلى وزارة الخارجية المصرية من أجل الحصول على الدعم لإنشاء هذا المركز .

هذه المادة نقلا عن وكالة الانباء الصينية «شينخوا» وفق اتفاق لمشاركة المحتوى مع جريدة المال

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »