استثمار

المستشار التجارى لطوكيو يتوقع حضور «السيسي» قمة «التيكاد»

بحسب بيانات صادرة عن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، احتلت اليابان المركز 31 فى قائمة تدفقات الاستثمارات الأجنبية بالسوق المحلية، فى الفترة من أوائل يناير 1970، حتى آواخر مايو الماضي

شارك الخبر مع أصدقائك

■ 306.53 مليون دولار تدفقات الأعمال اليابانية بمصر

توقع تاكاهيتو ميسومي، المستشار الاقتصادى لدى السفارة اليابانية بالقاهرة، زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى لليابان لحضور النسخة السابعة من قمة مؤتمر طوكيو الدولى المعنى بتنمية أفريقيا «تيكاد» المقرر أن يتم تنظيمها فى الفترة من 28 إلى 30 أغسطس المقبل .

أضاف ميسومى لـ«المال»، أن قمة التيكاد توفر فرصة مرتقبة للحضور من الشركات للتواصل فيما بينهم، مشيراً إلى أنه من المقرر حضور شركات أفريقية، ومصرية، ويابانية .

بحسب بيانات صادرة عن الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، احتلت اليابان المركز 31 فى قائمة تدفقات الاستثمارات الأجنبية بالسوق المحلية، فى الفترة من أوائل يناير 1970، حتى آواخر مايو الماضي، بحجم استثمارات تبلغ 306.53 مليون دولار من خلال 66 شركة مؤسسة.

كان المستشار الاقتصادى بالسفارة اليابانية بالقاهرة قد قال فى تصريحات سابقة لـ»المال»، إن مدينة يوكاهوما اليابانية تستضيف آواخر شهر أغسطس المقبل النسخة السابعة من قمة مؤتمر طوكيو الدولى المعنى بتنمية أفريقيا «تيكاد»، وقال «ميسومى» إنه تمت دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسى لحضور القمة لا سيما فى ظل الدور المهم والمحورى المرتقب الذى ستقوم به خلال فعاليات القمة فى ظل ترأسها للاتحاد الأفريقى حاليًا.

أضاف أنه تم إطلاق قمة «تيكاد« فى عام 1993 لمناقشة القضايا المتعلقة بتنمية قارة أفريقيا.

كان وزير التجارة والصناعة عمرو نصار، قال فى تصريحات سابقة، إن مصر تعتزم فى إطار رئاستها الحالية للاتحاد الافريقى المشاركة فى القمة السابعة للتيكاد.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسى قد زار اليابان آواخر شهر يونيو الماضى للمشاركة فى قمة مجموعة العشرين G20، التى انعقدت بمدينة أوساكا، وجاءت المشاركة وفق بيان أصدرته مؤسسة الرئاسة تلبية لدعوة رئيس الوزراء اليابانى الذى تتولى بلاده الرئاسة الحالية للمجموعة، فى ضوء رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، وتضمن برنامج زيارة الرئيس عقد مباحثات قمة مع رئيس الوزراء اليابانى «شينزو آبي»، ومواصلة المشاورات والتنسيق السياسى المتبادل بشأن ملفات إقليمية ودولية ذات اهتمام مشترك.

¿ سمر السيد

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »