استثمار

المستثمرون العالميون قلقون من قرارات الصين الصارمة في قطاع التكنولوجيا

تستعد الصين أيضا لفرض قانون لحماية المعلومات الشخصية

شارك الخبر مع أصدقائك

شعور بالقلق وانعدام اليقين المستثمرون العالميون الثلاثاء وسط الجولات البيعية الثقيلة التي منيت بها أسهم قطاع التكنولوجيا الكبرى في الصين لليوم الثالث وبدء انتقالها إلى أسواق العملات والديون، بحسب وكالة رويترز.

خسائر أسهم قطاع التكنولوجيا

صعود الصين في المؤشرات العالمية خلال العقود القليلة الماضية يعني  أن مدراء الأصول هم الأكثر عرضة حاليا للخسائر مقارنة بأي وقت سابق وسط سعي بكين لخفض هيمنة بعض شركات التكنولوجيا والعقارات والركوب وحتى التعليم الخاص.  

وشملت تراجعات الثلاثاء هبوط بنسبة 9% في أسهم عملاق الانترنت تنسنت، لتسجل أسوأ أداء لها في عقود.

وذلك بعد أن قررت شبكتها الاجتماعية وي.تشات تعطيل تسجيلات المستخدمين بينما أقبلت الشركة على الترقية إلتزاما بجميع القوانين والتشريعات ذات الصلة.

اقرأ أيضا  تركيب أول برج اتصالات داخل أراضى مشروع الـ1.5 مليون فدان

وهبط مؤشر الصين القيادي ليصل إلى أدنى مستوياته خلال ثمانية أشهر تقريبا، وسجل اليوان أسوأ مستواته منذ أبريل وتراجعت بورصة هونج كونج بنسبة 5%.

وفي التعاملات الأمريكية، هبط مؤشر ناسداك جولدن دراجون تشينا لتتبع أسهم التكنولوجيا الصينية المقيدة في نيويورك بنسبة 6%، مما رفع خسائره منذ الجمعة الماضية إلى أكثر من 20% وأفقده 500 مليار دولار من قيمته.

وقال ويليم راسل من اليانز جلوبال انفيستورز إن التحركات التنظيمية الصينية الأخيرة قد أفقدت المستثمرين العالميين قدرتهم على إدراك حقيقة ما يحدث هناك.

قانون لحماية البيانات الشخصية

وأضاف:” السؤال الجوهري هو تحديد ماهية ما يريد أن يفعله واضعوا السياسات في الصين.” أحدي الإجابات على هذا السؤال هو أن الصين ترغب في منع الشركات من أن تصبح مهيمنة بشكل مبالغ فيه.

اقرأ أيضا  «السياحة والآثار» تستضيف وفدا من الأئمة والواعظات من السودان لزيارة المتحف المصري

وتستعد الصين أيضا لفرض قانون لحماية المعلومات الشخصية يستهدف إلزام منصات التكنولوجيا بفرض تدابير أشد صرامة لضمان حماية البيانات الشخصية.

وبدأت الجولة البيعية يوم الأثنين الماضي بعدما مررت الصين قواعد تنظيمية جديدة على صناعة التعليم الخاص ذات ال100 مليار دولار. وهبطت أسهم مزودي خدمة التعليم مثل نيو اورينتال إيديوكشن & تيك جروب وسكولار إيديوكشن جروب بأكثر من 45%.

وقالت شركة أ.أر.كي انفيست الأمريكية التي تدير أصول المشاهير إنها تخلصت من أسهم العديد من الشركات الصينية مثل على بابا وبايدو وتنسنت و كي.إي هولدنجز وبايد.

وبدأت الشركة أيضا خفض حصصها في شركة جي.دي.كوم وشركة هويا للألعاب منذ أن دشنت بكين حملة تنظيمية على شركة ديدي جلوبال لتطبيقات الركوب.

اقرأ أيضا  وزيرة التعاون الدولي : تمويل إنمائي بـ80 مليون جنيه من «الأوروبي للإعمار» لـ«ريفي»

وتقدر بنوك الاستثمار أن المستثمرين الأمريكيين يستحوذون على 1 تريليون دولار من أسهم شركات الانترنت والتكنولوجيا الصينية.

وينصح ارمين هولتر الخبير لدى مجموعة إي.أ.بي انفيستمنت جروب العملاء بحماية محافظهم والتحوط ضد التقلبات المرتبطة بالصين عبر عدة طرق منها الوصول إلى مراكز في الخيارات تتيح لهم التربح من التقلبات في سندات الأسواق الناشئة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »