بورصة وشركات

المساهم الإماراتى فى «أمريكانا مصر» يحصل على مهلة أسبوعين لشراء أسهم الأقلية

الهيئة العامة للرقابة المالية توافق على منح المساهم الرئيسى فى أمريكانا مصر مهلة اضافية لتقديم عرض شراء أسهم الأقلية

شارك الخبر مع أصدقائك

وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية على مد مهلة تلقى عرض المساهم الإماراتى فى شركة أمريكانا مصر للمشروعات السياحية العالمية لشراء أسهم الأقلية فيها ، وذلك لمدة أسبوعين .

وقالت الهيئة فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية إن شركة اديبتو انفستمنتس الإماراتية المساهم الرئيسى فى أمريكانا مصر تقدم بطلب مد مهلة تقديم ملف عرض الشراء الإجبارى لمدة ثلاثين يوم عمل لعدم انتهاء المستشار المالى من اعداد تقرير القيمة العادلة للسهم .

وأبدت الهيئة العامة للرقابة المالية عدم ممانعتها على مد المهلة أما المساهم الرئيسى ولكن لمدة خمسة عشر يوم عمل فقط .

وقالت أمريكانا مصر فى وقت سابق إن سعر عرض الشراء المقدم من المساهم الإماراتى للاستحواذ على حصة الأقلية سيتم وفقا لدراسة القيمة العادلة التى سيحددها مستشار مالى مستقل.

أديبتيو إنفستمنتس تحسم النزاع مع الأقلية وتوافق على شراء أسهمهم

محمد العبار
رجال الأعمال الاماراتى محمد العبار

وقررت شركة أديبتيو إنفستمنتس الإمارتية ” المساهم الرئيسى ” فى أمريكانا مصر  حسم الجدل حول حصة الأقلية والتقدم بطلب للاستحواذ عليها إلى الهيئة العامة للرقابة المالية.

وقالت الشركة فى افصاح سابق  للبورصة إن هذا الاستحواذ سيعقبه شطب أسهم الشركة من البورصة المصرية على أن تلتزم أديبتيو وشركاتها التابعة بقواعد سوق المال فى مصر بما فى ذلك عرض شراء أسهم أمريكانا .

وتصاعدت حدة الخلاف بين مساهمى الأقلية بأمريكانا مصر، وشركة “أديبتيو إنفيستمنتس ” المملوكة لرجل الأعمال محمد العبار، بعدما تقدم تحالف المساهمين بطلب للجنة التظلمات بالرقابة المالية بتحريك دعوى اجنائية ضد “أديبيتو” لامتناعها عن تقديم عرض شراء لأسهم أمريكانا فى البورصة المصرية، رغم صدور قرار بذلك منذ يناير الماضى.

تعود الأزمة إلى مطلع أبريل 2018 بعدما وافقت الهيئة على استثناء “أديبتيو” من تقديم عرض شراء إجبارى للاستحواذ على نحو 361 مليون سهم تمثل 90.3% من رأسمال أمريكانا، استكمالًا لصفقة استحواذ “أديبتيو” على أمريكانا الأم بالكويت، وذلك فى صفقة تجاوزت قيمتها 3.4 مليار دولار، وتمتلك الأخيرة شركة أمريكانا المقيدة فى البورصة المصرية.

وفى مرحلة تالية اعترض بعض مساهمى الأقلية، ومنهم حلمى محمود السيد سلطان، على الاستثناء وتظلموا من القرار، وبالفعل ألزمت لجنة التظلمات «إديبتيو» فى يناير الماضى بتقديم عرض الشراء الإجبارى فورًا.

وطالب مساهمى الأقلية الشركة بدراسة قيمة عادلة لتحديد سعر السهم خلال أجل لا يجاوز شهرًا من تاريخ صدور القرار، وهو ما طعنت عليه “أديبيتو” لدى لجنة التظلمات، لكن الأخيرة رفضت الطعن وألزمت الشركة بالسير فى إجراءات الشراء الإجبارى.

ويطالب مساهمو أمريكانا مصر بإلزام “أديبتيو” بشراء أسهم الشركة بنفس سعر التنفيذ فى بورصة الكويت، ووفقاً لمساهمة أمريكانا فى الصفقة الإجمالية.

ويحتج مساهمو الأقلية بأن صفقة الكويت تمت بسعر 2.65 دينار على 391 مليون سهم، بقيمة إجمالية تعادل 3.4 مليار دولار، ويطالبون بمعاملة المثل بالنسبة لأسهمهم فى الشركة المصرية.

وبلغت نسبة مساهمة المصرية للمشروعات السياحية نحو %17 من قيمة الشركة خلال الأعوام من 2013 إلى2015 ، بما يعنى 579.117 مليون دولار، وأن متوسط قيمة السهم ما بين 24 و25.50 جنيه، فى حين يتداول حالياً بالبورصة المصرية قرب 7.40 جنيه.

وقضت محكمة القاهرة الاقتصادية  فى 19 يونيو الماضى برفض الدعوة المقامة من بعض مساهمى الشركة لإلزام شركة “أديبتيو” الإماراتية بشراء أسهم المدعين شراء إجباريًّا، وأيّدت الحكم المستأنف منه، وقالت الشركة إنها ستفصح عن مضمون الحكم وحيثياته فور الحصول على صورة رسمية منه.

وسجلت الشركة صافى ربح قدره 91.83 مليون جنيه، خلال تسعة الأشهر المنتهية سبتمبر 2018، مقابل صافى أرباح قدرها 16.62 مليون جنيه خلال الفترة المقابلة من العام الماضي.

أمريكانا مصر تضيف نشاط الوجبات السريعة للأغراض

كنتاكى

ووافقت الهيئة العامة للرقابة المالية، فى وقت سابق، على قيام أمريكانا مصر بإضافة نشاط تصنيع وتجهيز الوجبات السريعة الجاهزة إلى الأغراض.

وقالت الشركة إن هذا النشاط يتضمن تصنيع وتجهيز وإعداد الوجبات السريعة الجاهزة وغيرها من المأكولات والأطمعة والمشروبات والمواد الغذائية بأنواعها المختلفة، مشيرة إلى أن هدف النشاط يتمثل فى تغطية احتياجات أنشطة الشركة أو بيعها للجمهور.

تأسست مجموعة أمريكانا في الكويت عام 1964، وأطلقت مفهوم مطاعم الخدمة السريعة في السوق الإقليمية عام 1970 عندما افتتحت مطعم ويمبى، أول مطعم همبروجر في الشرق الأوسط، اليوم تعمل المجموعة في 20 دولة وتوظف أكثر من 60 ألف موظف.

وتدير المجموعة بقسميها أكثر من 1800 مطعم في جميع أنحاء المنطقة، فضلًا عن 29 موقعًَا لإنتاج المواد الغذائية في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والكويت ومصر، وتصنع أفضل المواد الغذائية الموثوق بها.

 تأسست الشركة المصرية للمشروعات السياحية العالمية عام 1983، وأدرجت فى البورصة المصرية منذ نوفمبر 1995. وتستحوذ مجموعة أمريكانا للأغذية والمشروعات السياحية على نسبة 90.3875% من أسهمها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »