اقتصاد وأسواق

المسؤولة الأممية غادة والي: 4 مليارات بالعالم فقدوا الحماية الاجتماعية نتيجة تداعيات كورونا

قالت إن برامج الحماية الاجتماعية في العالم كله فقدت 30% من تمويلها بسبب كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت الدكتورة غادة والي وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة، إن سيدة من كل 3 سيدات على مستوى العالم يتعرضن للعنف على مدى حياتها، سواء أكان هذا العنف جسديًا أو لفظيًا او أكثر من ذلك.

وأضافت والي خلال حوارها الأول منذ تركت الحكومة المصرية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج “كلمة أخيرة”، عبر شاشة “on “، ان المشكلة في رصد العنف ضد المرأة هي أن المرأة تواجه صعوبة في نظم العدالة الجنائية مثل الإبلاغ في أقسام الشرطة والنيابة، بسبب التحيز، فبدأت بعض دول العالم تطبق نظام الإبلاغ عن وقائع العنف عبر الإنترنت، وهو ما تدعمه الولايات المتحدة في بعض الدول بالدعم الفني والتمويل ووضع النظم وتطوير البنية التحتية التي تسمح بهذا الأمر.

اقرأ أيضا  معيط: تحقيق 85% من إصدارات أدوات الدين الحكومية خلال النصف الأول من العام المالي

وأشارت، إلى أن 4 مليارات إنسان حول العالم فقدوا الحماية الاجتماعية نتيجة تداعيات فيروس كورونا، كما أن برامج الحماية الاجتماعية في العالم كله فقدت 30% من تمويلها، لأنه أصبح يوجه لبرامج صحية، كما أصبح 65% من الشباب في الدول الغنية من متابعة تعليمهم على الإنترنت مقابل 18% فقط في الدول النامية.

اقرأ أيضا  ورشة لصناعة آلة العود الموسيقية تصبح الأكبر بمصر وتصدر لـ 12 دولة

ولفتت، إلى أنه نتيجة التوقف عن التعليم والعمل أصبح الشباب والمجتمعات عرضة لعصابات الجريمة المنظمة لجذبها إلى عالم الجريمة، بالإضافة إلى الجماعات التي تعمل في الإرهاب والعصابات العاملة في المخدرات، ونفس الامر ينطبق على الجريمة البرية.

وأوضحت، ان المجتمعات الفقيرة الملاصقة للغابات شهدت زيادة على مستوى ارتكاب جرائم الحياة البرية، بسبب زيادة معدل الجرائم مع معدلات الفقر والبطالة.

اقرأ أيضا  بورصة الدواجن اليوم 17-1-2021 فى مصر

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »