ثقافة وفنون

المركز الثقافي الصيني بالقاهرة يدشن موقعا إلكترونيا للترويج للثقافة والسياحة

يتزامن إطلاق الموقع مع الذكرى الـ18 لإنشاء المركز بالقاهرة

شارك الخبر مع أصدقائك

أطلق المركز الثقافي الصيني بالقاهرة، اليوم الخميس موقعا على شبكة الإنترنت، للتعريف بأنشطته والترويج للثقافة والسياحة في الصين.

المركز الثقافي الصيني

وذكر المركز، في بيان أن “إطلاق الموقع الإلكتروني يتزامن مع الذكرى الـ18 لإنشاء المركز الثقافي الصيني بالقاهرة”.

وأضاف أنه تم إطلاق الموقع الإلكتروني للمركز باللغتين العربية والصينية تحت شعار “كل ما تريده من الصين، نحن نملكه في مصر”.

وتابع أنه كجزء من المراكز الصينية الثقافية التي افتتحتها الحكومة الصينية في العالم في القرن الواحد والعشرين، التزم المركز الثقافي الصيني بالقاهرة بتعزيز مبادئ المساواة والتعاون”.

وأكد المركز، حرصه على الترويج للتبادل الثقافي بين مصر والصين، والتواصل بين البلدين.

جسر للتبادل الثقافي

وأشار البيان إلى أن المركز أصبح تدريجيا جسرا للتبادل الثقافي بين الصين ومصر والدول العربية، وظهر الموقع الإلكتروني للمركز الثقافي الصيني بالقاهرة في شكل عصري بسيط.

اقرأ أيضا  بظروف استثنائية .. حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي الدولي غدا

وهو ينقسم إلى قسمين هما “الثقافة” و”السياحة”، ويقدم محتوى عميقا وعالى الجودة بغرض دمج المصادر السياحية والثقافية للمركز.

ويساعد قسم الثقافة الزوار في فهم آخر الفعاليات التي نظمها أو شارك فيها المركز الثقافي الصيني، وكذلك الدورات التعليمية المباشرة وعبر الإنترنت.

ويضم هذا القسم عدة أقسام فرعية، أحدها للتعريف بالمركز الثقافي الصيني بالقاهرة، والذي افتتح في 29 أكتوبر 2002.

وقال شي يوه ون مدير المركز الثقافي بالقاهرة، في كلمة مسجلة على الموقع الإلكتروني، إن هذا المركز يعد أول مركز ثقافي واسع النطاق افتتحته الحكومة الصينية منذ بداية هذا القرن.

اقرأ أيضا  أصدقاء طارق عاكف ينعونه بكلمات مؤثرة

دور بارز في نشر الثقافة الصينية

وأضاف أنه بعد الجهود الدؤوبة التي بذلتها أجيال عديدة في المركز الثقافي، أصبح للمركز دور بالغ الأهمية وشعبية متزايدة في نشر الثقافة الصينية وتدعيم الصداقة بين الشعبين الصيني والمصري.

وتابع أن المركز الثقافي الصيني بالقاهرة لم يعد فقط قاعدة رئيسية للحكومة الصينية للترويج للثقافة الصينية في مصر وحتى الشرق الأوسط، لكنه أصبح أيضا جسرا مهما وحلقة تواصل للتبادلات الثقافية بين الصين والعالم العربي”.

وأردف أن المركز الآن قاعدة مهمة جدا للأنشطة الثقافية في مصر، والتي لقت دعما وترحيبا من قبل الشعب المصري.

ومن ضمن الأقسام الفرعية أيضا قسم عن الأنشطة التي ينظمها المركز من ندوات ثقافية ودورات تعليمية، إلى جانب قسم بعنوان “المركز أونلاين”، والذي يضم عدة أبواب عن الموسيقى، والسينما، والمعارض، والعروض الفنية، ومكتبة المركز الثقافي الصيني، و”اكتشاف الصين”.

اقرأ أيضا  بعد مهاجمة إعلامية كويتية أحمد بدير.. نقاد يؤكدون: السوشيال ميديا أهم الأسباب

تجارب سفر مثيرة للصين

أما قسم “السياحة”، فقد خصص للتشجيع على تجارب سفر مثيرة للصين، وخلق منصة لمصادر السياحة الصينية للمصريين، وتقدم تلك المنصة مصادر للسياحة الصينية من أبعاد متعددة مثل قصص وطرق ووجهات السفر.

كما تبث مقاطع فيديو وصورا لتعريف المصريين على العادات والمناظر الطبيعية الصينية.   

ويضم قسم السياحة عدة أبواب، أحدها عن أهم المدن والوجهات السياحية الصينية، وآخر عن المطاعم والتسوق، وثالث بعنوان “قصص” من تاريخ الصين.

يشار إلى أن هذه المقالة نقلا عن وكالة شينخوا الصينية بموجب اتفاق لتبادل المحتوى مع جريدة “المال”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »