Loading...

المركزي يستعجل الحسم ويدرس بدائل «الدمج القسري»

Loading...

المركزي يستعجل الحسم ويدرس بدائل «الدمج القسري»
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 12 فبراير 06

كتب ـ محمد بركة :
 
نجح البنك التجاري الدولي في جذب شريك استراتيجي يمثله كونسورتيوم استثماري عالمي بقيادة شركة «ريبلوود» القابضة لحسم مصير الاستحواذ علي البنك  الوطني للتنمية وبات علي بعد خطوة من اتمام هذه العملية التي يحصل علي تفويض من الجمعية العمومية بتنفيذها بعد تاريخ 19 مارس المقبل.

 
يأتي ذلك في الوقت الذي اصطدمت فيه مساعي الخلاص من البنوك الصغيرة التي خضعت لاحكام المادة 79 من القانون 88 بتراجع الطلب عليها وتضاؤل فرصها في النجاة بعد عجزها عن استكمال الزيادة ا لمقررة في رؤوس اموالها حتي 15 يوليو الماضي واحجام بعض البنوك التي اقدمت علي اجراء عمليات الفحص الفني النافي للجهالة “Duediligenceس لها عن استكمالها.
 
وينطبق هذا الوضع علي بنوك «النيل» و«العمال» و«المصرف الاسلامي للتنمية» .. فيما بقي كل من بنكي «الاسكندرية التجاري والبحري» و«الاستثمار العربي» يزاولان عملهما دون تطور يذكر في وضعهما القانوني.
 
تصاعدت حدة هذا الوضع بعد تنبيه البنك المركزي للبنوك الراغبة في الاستحواذ علي هذه الفئة بضرورة حسم موقفها سواء بالتقدم خطوات عملية لاتمام هذه الصفقات عن طريق عروض مالية صريحة او يقوم باستبعادها بعد ان منح عددا منها منذ فترة رخصة اجراء عمليات الفحص الفني حيث يرتبط المركزي بجدول زمني لاتمام ترتيب الاوضاع داخل السوق المصرفية والوصول بعدد البنوك فيها الي 22 بنكا بحلول منتصف العام الجاري.
 
وكان بنك التمويل المصري السعودي قد جمد عرضه للاستحواذ علي المصرف الاسلامي للتنمية بعد اجراء الفحص الفني له قبل نحو شهرين ولم يقدم العرض المالي حتي الان، كما تراجع البنك المصري الخليجي كذلك عن ا تمام صفقة الاستحواذ علي بنك النيل بعد اجرائه لعملية الفحص الفني، فيما فشل بنك العمال في ايجاد بنك محلي او اجنبي لتمويل عملية الزيادة المطلوبة في رأس المال ولجأ الي طلب تحويل جانب من ايداعات الاتحاد العام للعمال الي مساهمات في زيادة رأس المال.
 
وبقيت حالة الاستحواذ الاقرب الي الاستكمال هي حالة البنك الوطني للتنمية بعد ان كشف هشام عز العرب رئيس مجلس ادارة التجاري الدولي ان من بين عناصر ترجيح الكونسرتيوم الذي اشتري الاسبوع الماضي حصة البنك الاهلي في «التجاري الدولي» البالغة %18,7 هو قبوله المساهمة في تمويل الزيادة المطلوبة في رأسمال البنك لتلبية خططه في التوسع المحلي والاقليمي وفي مقدمتها البنك الوطني للتنمية حيث أعطي الكونسرتيوم موافقته المبدئية علي هذا التحرك.
 
واشار عز العرب الي  ان كونسرتيوم يتألف من شركة «ريبلوود القابضة» وشركة ايتون بارك لإدارة رؤوس الاموال وشركة آر إتش جي أي R H J I بالاضافة  الي عدد من المستثمرين الاستراتيجيين الافراد، سيكون في وسعه المساندة في عمليات تقييم الاصول والفحص الفني في حالات الاستحواذ التي يقدم عليها في المستقبل في احالة الي الدور الذي يمكنه القيام به في المراحل المتبقية من صفقة «الوطني للتنمية» والتي بلغت مرحلة تقديم العرض المالي.
 
وينتظر ان يحدد «المركزي» في غضون الاسابيع القليلة القادمة مصير البنوك التي تعثرت عمليات ادماجها سواء باعادة النظر في تقييم عروض الشراء اخذا في الاعتبار مستوي الاصول الخطرة في كل منها واجمالي العجز في المخصصات وحدود التعويض عنه ، فضلا عن بحث خيار التصفية اذا اقتضت الضرورة.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 12 فبراير 06