اقتصاد وأسواق

المركزي يحول 33,4 مليار جنيه من إيداعات البنوك لديه لضبط السيولة

كتب - محمد بركة:   قرر البنك المركزي الاستفادة من تنامي ارصدة الايداعات التي تحتفظ بها البنوك لديه بتحويل 33,4 مليار جنيه منها لتمويل عمليات شراء للاذون بقيمة 9,335 مليار جنيه وصكوك للبنك المركزي بقيمة 16,324 مليار جنيه، وكذا اجراء…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب – محمد بركة:
 
قرر البنك المركزي الاستفادة من تنامي ارصدة الايداعات التي تحتفظ بها البنوك لديه بتحويل 33,4 مليار جنيه منها لتمويل عمليات شراء للاذون بقيمة 9,335 مليار جنيه وصكوك للبنك المركزي بقيمة 16,324 مليار جنيه، وكذا اجراء بعض التسويات التي من شأنها معادلة الموارد للاستخدامات في ميزانية البنك طبقا للقرار الذي تم اتخاذه من قبل مجلس ادارته في 2  اغسطس الماضي.

 
ويعد هذا الاجراء عملية محاسبية الهدف منها زيادة كفاءة ادارة السيولة داخل الجهاز المصرفي خاصة ان المركزي كان قد خطط لطرح صكوكه وحصل علي موافقة باعفائها من الضرائب لتعامل معاملة اذون الخزانة من مجلس الشعب في وقت سابق من العام الجاري، بعد ان لاحظ تطور وضع ارصدة الايداعات مع عودة الثقة في الجنيه ونشاط البنوك في طرح الاوعية الادخارية اعتبارا من النصف الثاني من العام الماضي.
 
وكان حجم هذه الايداعات قد نما بنسبة %85 خلال الفترة من يونيو 2004 وحتي يونيو الماضي حيث كانت 59,08 مليار جنيه وارتفعت الي 110,50 مليار في نهاية هذه الفترة الامر الذي اصبح يمثل عبئا علي البنك المركزي في الاحتفاظ بها دون توظيف في ظل وفرة السيولة ولجوئه الي طرح اذون الخزانة بالسوق للعمل علي امتصاص فائض السيولة وتحمل كلفة باهظة لقاء ذلك من خلال سعر العائد الذي تقرر منحه للبنوك.
 
من هنا تولد مشروع طرح صكوك المركزي لمعالجة تطورات اوضاع السيولة دون الضغط علي الدين العام المحلي الذي يزيد ارتفاعه مع التوسع في طرح الاذون الحكومية ، والتي لا يمكن في ذات الوقت توظيف المركزي لها الا من خلال عمليات اعادة الشراء المعكوسة التي غالبا ما تكون اقل مرونة بسبب ارتباطها باستحقاقات الانفاق الجاري وكلفة الحكومة في مقابلها، لهذا تم استبدالها بالصكوك.
 
ويتمتع طرح الصكوك باتاحة الفرصة امام المركزي لتوظيف ارصدة قائمة لديه بتحويلها بعيدا عن الدين المحلي واستغلالها بدلا من احتجازها في ارصدة ايداعات دون طائل وحتي لا يتضخم جانب الخصوم علي حساب الاصول في ميزانية المركزي، الذي اضطر كذلك الي زيادة معدلات طرح الاذون عندما ظهر الفائض ضخما.
 
وزاد طرح الاذون خلال الفترة من يونيو الماضي وحتي اغسطس ليبلغ اجمالي هذه الأرصدة 181,5 مليار جنيه مقابل 172,1 مليار جنيه في بداية الفترة ، كما طرح المركزي صكوكه الجديدة بقيمة 16,3 مليار جنيه دفعة واحدة

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »