بنـــوك

البنك المركزى: لا نية على الإطلاق للاستقطاع من أرصدة المواطنين بالبنوك لأى سبب

وذكر المركز في تقريره لتوضيح الحقائق ورصد الشائعات أنه تم التواصل مع البنك المركزي، والذي نفى صحة تلك الأنباء تماماً.

شارك الخبر مع أصدقائك

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء ما تداولته بعض صفحات التواصل الاجتماعي عن أنباء تُفيد اعتزام الحكومة الاستقطاع من أرصدة المواطنين بالبنوك لسد عجز الموازنة.

وذكر المركز في تقريره لتوضيح الحقائق ورصد الشائعات أنه تم التواصل مع البنك المركزي، والذي نفى صحة تلك الأنباء تماماً.

مُؤكداً: لا توجد أي نية على الإطلاق للاستقطاع من أرصدة المواطنين بالبنوك لأي سبب من الأسباب.

مُشدداً على أن أرصدة المُودعين بالبنوك هي أموال خاصة لأصحابها لا يحق للبنك الاستقطاع منها أو المساس بها تحت أي مسمى، وفقاً للمادة 97 من قانون البنك المركزي والجهاز المصرفي.

وأن كل ما يثُار في هذا الشأن شائعات لا أساس لها من الصحة تستهدف إثارة غضب المُودعين بالبنوك.

وأوضح البنك، أن المادة 97 تنص على: “أن تكون جميع حسابات العملاء وودائعهم وأماناتهم وخزائنهم فى البنوك، وكذلك المعاملات المتعلقة بها سرية.

لا يجوز الاطلاع عليها أو إعطاء بيانات عنها بطريق مباشر أو غير مباشر، إلا بإذن كتابي من صاحب الحساب أو الوديعة أو الأمانة أو الخزينة، أو من أحد ورثته أو أحد الموصى لهم بكل أو بعض هذه الأموال، أو من النائب القانوني أو الوكيل المفوض في ذلك أو بناءً على حكم قضائي أو حكم محكمين”.

وفي النهاية، ناشد البنك المركزي جميع وسائل الإعلام المختلفة تحري الدقة والموضوعية في نشر الحقائق والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من الحقائق قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى بلبلة الرأي العام وإثارة غضب المواطنين والتأثير سلباً على الاقتصاد المصري والقطاع المصرفي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »