Loading...

المركزي للتنظيم والإدارة يطلع وفدا بحرينيا على تجربة الإصلاح الإداري

المواطن هو المقصد والهدف من عمليات الإصلاح

المركزي للتنظيم والإدارة يطلع وفدا بحرينيا على تجربة الإصلاح الإداري
محمود محسن

محمود محسن

2:26 م, الأربعاء, 10 نوفمبر 21

استقبل الدكتور صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة وفد معهد البحرين للتنمية السياسية برئاسة الدكتورة مي بنت سليمان العتيبي نائب رئيس مجلس أمناء المعهد، للاطلاع على التجربة المصرية في الإصلاح الإداري للدولة.

صالح الشيخ
صالح الشيخ رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة والوفد البحريني

ورحب الشيخ بوفد مملكة البحرين الشقيق في بلدهم الثاني مصر، مشيدا بالعلاقات المتميزة التي تربط الرئيس عبدالفتاح السيسي والملك حمد بن عيسى آل خليفة، والشعبين الشقيقين.. وأعرب عن تقدير الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء للزيارة الكريمة برئاسة الدكتورة مي بنت سليمان العتيبي، مؤكدا الاستعداد للتعاون في مجال الإصلاح الإداري بين البلدين، لاسيما في مجال بناء وتنمية القدرات والإدارة الإستراتيجية.

واستعرض جهود الحكومة المصرية في عملية الإصلاح الإداري وضمان استدامته، والخطوات التنفيذية للوصول إلى جهاز إداري كفء وفعال ومحوكم يحسن من إدارة موارد الدولة ويعلي من رضاء المواطن، مشيرا إلي المباديء التي وضعتها الحكومة لتنفيذ عملية الإصلاح، والتوسع في استخدام تكنولوجيا المعلومات في الإدارة العامة والخدمات المقدمة من الجهاز الإداري للدولة للمواطنين، إِذ أن المواطن هو المقصد والهدف من عمليات الإصلاح.

صالح الشيخ: ملامح الخطة تتكون من 5 محاور

كما عرض لأهم ملامح الخطة التدريبية للجهاز المركزي للتنظيم والإدارة والتي وضعها في إطار الإستراتيجية الوطنية للتدريب، وينفذها الجهاز عبر ذراعه التدريبي مركز الإدارة العامة، وتستهدف العاملين في الجهاز الإداري للدولة، لافتا إلى أنها تتكون من 5 محاور، الأول يختص بالبرامج الموجهة للموظفين الجدد، وهي مجموعة برامج أساسيات الوظيفة العامة، وتستهدف تعميق المفاهيم الإدارية لدى العاملين الجدد وصقل مهاراتهم وخبراتهم بما يؤهلهم للقيام بأدوارهم.

والمحور الثاني يتعلق بمجموعة برامج المسار الوظيفي التي تخاطب الموظفين شاغلي المستويين الأول (أ) و(ب)، والثاني (أ) و(ب)، وتهدف إلى تزويد المشاركين بالمعلومات والخبرات اللازمة لرفع كفاءتهم في العمل، وتتضمن عدة برامج منها برنامج معايير توصيف وتقييم الوظائف، وبرنامج منظومة التأمينات الاجتماعية للتعرف على قانون التأمينات الاجتماعية والمعاشات رقم 148 لسنة 2019، بالإضافة إلى برنامج مهارات الحوكمة والتدقيق الداخلي في أعمال الإدارة العامة وبرنامج فن التعامل مع الجمهور ورضاء المواطنين وبرنامج مهارات التخطيط الإستراتيجي وبرنامج الولاء والانتماء التنظيمي في ظل أخلاقيات الوظيفة العامة.

وأضاف أن المحور الثالث هو “برامج القيادة الوسطى”، التي تتضمن حزمة من البرامج الموجهة إلى شاغلي الوظائف من المستوى التالي للوظائف القيادية، وهو شاغلي الوظائف الإشرافية من رئيس قسم ومدير إدارة، وتركز بالأساس على تنمية المهارات الإدارية والسلوكيات للقيادات الإدارية على مستوى الإدارة الوسطى والإشرافية بالقطاع الحكومي بما يكفل بناء صف ثان من قيادات المستقبل.

بينما يتعلق المحور الرابع بمجموعة برامج الإعداد لشغل الوظائف القيادية والتي توجه إلى المرشحين لشغل الوظائف القيادية، وتهدف إلى تنمية وعي قيادات الجهاز الإداري للدولة بالمتغيرات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والمحلية والعالمية، وتأثيرها على بيئة العمل للتكيف معها، ووضع الإستراتيجيات اللازمة لمواجهتها، والتي تتضمن برامج الإعداد لشاغلي وظائف الدرجات الممتازة والعالية ومدير عام.

المحور الخامس متعلق بتأهيل الموظفين المقبلين على المعاش لتنمية مهاراتهم وثقافتهم

كما استعرض رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة المحور الخامس في الخطة التدريبية ويطلق عليه “بداية جديدة”، والمتعلق بتأهيل الموظفين المقبلين على المعاش لتنمية مهاراتهم وثقافتهم تجاه العمل الحر واستثمار إمكاناتهم الشخصية والخبرات والتجارب ومساعدتهم في التخطيط الصحيح لمرحلة التقاعد، وعرض لعدد من قصص النجاح في هذا الإطار.

وأطلع الشيخ الوفد على آلية عمل مركز تقييم القدرات والمسابقات التابع للجهاز، والذي أنشأه لضمان تحقيق العدالة والشفافية وإرساء مبدأ تكافؤ الفرص في التوظف والتدريب والترقي، ولضمان تحقيق معايير الحوكمة واستقطاب أفضل العناصر للعمل بالجهاز الإداري للدولة، وضمان كفاءة استخدام مخصصات التدريب إلى جانب ضمان شغل الكفاءات مواقع القيادة، مشددا على حرص الجهاز على أن يكون النظام مُميكنا بالكامل وبمنأى عن أي تدخل بشري.

ومن جانبها، وجهت الدكتورة مي بنت سليمان العتيبي نائب رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية، الشكر للدولة المصرية على سرعة الاستجابة لطلب الاطلاع على تجربتهم المتميزة في الإصلاح الإداري، وعلى حفاوة وطيب الاستقبال، مُعربةً عن أملها في أن تكون هذه الزيارة استمراراً للتعاون المثمر والمتكامل بين الجانبين، خاصة في مجال التدريب وبناء وتنمية القدرات، مدعوماً بالعلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقتين.

واصطحب الدكتور صالح الشيخ الوفد في جولة لتفقد مركز تقييم القدرات والمسابقات، وأشاد الوفد بالخبرات المتميزة للدولة المصرية في مجال بناء وتنمية القدرات واعتمادها على خبرات أبنائها وخبراتها الوطنية في تحقيق طفرة في وضع منظومة تقييم وتدريب العاملين بالجهاز الإداري للدولة.

وفي نهاية اللقاء قام رئيس الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة بإهداء مي العتيبي درع الجهاز التذكاري.