اقتصاد وأسواق

المركزي الألماني يرفض اعفاء اسبانيا والبرتغال من الغرامات

المركزي الألماني يرفض اعفاء اسبانيا والبرتغال من الغرامات

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ف ب 

انتقد محافظ البنك المركزي الألماني، المفوضية الأوروبية بسبب فشلها في فرض غرامة على اسبانيا والبرتغال جراء ارتفاع العجز في ميزانيتهما. 

وقال ينز وايدمان لصحيفتي داي زيت الالمانية الاسبوعية و كوريرا ديلا سيرا الايطالية : “في مرحلة من المراحل يكون لمخالفة القوانين عواقب. وبرأيي فإن تصرفات المفوضية والمجلس الأوروبي ليست منسجمة بشكل كاف”. 

وفي يوليو قررت المفوضية الاوروبية عدم فرض غرامات على اسبانيا والبرتغال بسبب تجاوز عجز الميزانية الحد المسموح به، وكانت تلك الغرامات ستمثل سابقة في الاتحاد الاوروبي.

وبررت بروكسل قرارها بالاعلان ان اسبانيا والبرتغال بذلتا جهودا كبيرة لخفض العجز في ميزانيتهما مع خروجهما من الازمة المالية. 

الا ان وايدمان اعتبر ان القرار جعل من القوانين “امرا يخضع للظروف وليس امرا ملزما” مشيرا الى ان وضوح القوانين سيحسن من فهم العامة لسلوك الاتحاد الاوروبي. 

وأوضح ان “قبول المواطنين للاتحاد الاوروبي ليس بخير لاننا لا نلتزم القوانين التي وضعناها بانفسنا”. 

ونظريا كان يمكن ان تبلغ الغرامات ما نسبته القصوى 0,2 % من اجمالي الناتج الداخلي لكل من البلدين.

ويفترض ان يصادق وزراء منطقة اليورو لاحقا على توصية المفوضية الاوروبية.

وبلغ العجز العام لاسبانيا في 2015 ما نسبته 5,1 % من اجمالي الناتج الداخلي وهو رقم اعلى من ال 3 % المحددة في معاهدة الاستقرار ويتجاوز نسبة 4,2 % التي حددتها المفوضية.

أما في البرتغال فقد بلغ العجز العام 4,4 % من اجمالي الناتج الداخلي في 2015 في حين كان الهدف المحدد العودة الى ما دون 3 %.

شارك الخبر مع أصدقائك