بنـــوك

«المركزى» يدرس نظاماً جديداً للتحويلات بين حسابات العملاء

فى إطار رفع كفاءة الجهاز المصرفى وتحسين تدفق السيولة

شارك الخبر مع أصدقائك

banner large

يسعى البنك المركزى المصرى لتدشين نظام جديد يمكن البنوك من إتمام التحويلات المالية بين حسابات العملاء بشكل لحظى.

وقال مصدر مطلع على المشروع لـ«المال» إن التحويلات المالية بين حسابات العملاء تستغرق وقتاً قد يصل إلى 24 ساعة، بينما يسمح النظام الجديد بتنفيذ العملية داخل القطاع المصرفى المحلى بشكل لحظى.

وتوقع المصدر الانتهاء من النظام المرتقب خلال 2020، وهو ما سيحدث تغيرًا كبيرًا فى عمليات التحويلات المالية، ويسعى البنك المركزى لزيادة كفاءة القطاع المصرفى المصرى عبر إطلاق العديد من الخدمات الإلكترونية، وزيادة دور شركات الدفع الإلكترونى لتحسين الخدمات المقدمة للعملاء.

اقرأ أيضا  استقرار سعر الدولار أمام الجنيه في ختام تعاملات الثلاثاء 29-9-2020

وخلال 2019 منح البنك تراخيص خدمة الدفع السريع QR Code لبنوك الأهلى المصرى، ومصر، والقاهرة، والتجارى الدولى، وإتش اس بى سى، والإمارات دبى الوطنى، وقطر الوطنى، والإسكندرية، والعربى الأفريقى الدولى، بدأ بعضها بالفعل خطة لنشر الخدمة التى تعزز المدفوعات الإلكترونية صغيرة الحجم.

ويستهدف المركزى نشر مليون نقطة قبول إلكترونى خلال 3 أعوام، سواء عبر نقاط البيع POS أوالدفع السريع QR Code .

اقرأ أيضا  البنك المركزي يخفض سعر الفائدة على الجنيه إلى 8.75% للإيداع و9.75% للإقراض

ولدى البنك نظام للتسوية اللحظية للمدفوعات كبيرة الحجم التى تتم فى نطاق الدولة، ويعتبر ذا أهمية ضخمة فى ظل تأثيره على النظام الاقتصادى، وتبلغ حجم عملياته المنفذة خلال إحدى عشر شهرًا من 2019 نحو 9.193 مليون عملية، بقيمة 1.407 تريليون جنيه.

كانت «المال» قد كشفت عن سعى المركزى لميكنة غرفة مقاصة شيكات البنوك ، وكان من المقرر الانتهاء منها خلال 2019 للأفراد والشركات، فى إطار استراتيجيته لتعزيز عمليات الدفع الإلكترونى، وخفض تداول النقد بالسوق المحلية.

اقرأ أيضا  الطلب المتزايد على الخدمات الرقمية يهدد عمل البنوك التقليدية

وأنهت وزارة المالية فى ديسمبر 2017 التعامل بالشيكات الورقية فى تسوية تعاملات الحكومة مع كل الجهات، واتجهت للاعتماد على أوامر الدفع الإلكترونى عبر حساب الخزانة الموحد.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »