اقتصاد وأسواق

المركزى يدرس تأسيس صندوق لتجديد الفنادق برأسمال 5 مليارات جنيه

محمد سالم وحسام الزرقانى يدرس البنك المركزى المصرى تدشين صندوق لتمويل النشاط السياحى برأسمال 5 مليارات جنيها بغرض مساعدته فى تجاوز تداعيات أزمة الاقتصاد الحالية ، وقال هشام على رئيس جمعية مستثمرى جنوب سيناء ان محافظ البنك طارق عامر وعد خلال إجتماعه ، اليوم الأحد ، مع أعضاء الجمعية بعرض مقترح ت

شارك الخبر مع أصدقائك


محمد سالم وحسام الزرقانى

يدرس البنك المركزى المصرى تدشين صندوق لتمويل النشاط السياحى برأسمال 5
مليارات جنيها بغرض مساعدته فى تجاوز تداعيات أزمة الاقتصاد الحالية ، وقال
هشام على رئيس جمعية مستثمرى جنوب سيناء ان محافظ البنك طارق عامر وعد
خلال إجتماعه ، اليوم الأحد ، مع أعضاء الجمعية بعرض مقترح تأسيس الصندوق
الجديد على مجلس إدارة المركزى للبت فى شأنه.

حضر الإجتماع محافظ جنوب سيناء اللواء خالد فودة وعددا من رؤساء البنوك العامة والخاصة.

وقال على فى تصريحات لـ “المال”  أن محافظ المركزى اقترح تخصيص الصندوق لتمويل تجهيزات
الفنادق بشرط الإعتماد على موردين محليين ، وسيتم منح التمويلات بفائدة 10%
ويتحمل المستثمر 25% من تكلفة الإحلال والتجديد و 75% للصندوق.

وقال محمود منتصر نائب رئيس مجلس إدارة البنك الأهلى المصرى أن الصندوق
سيمول عمليات الإحلال والتجديد لجميع المشروعات الفندقية على مستوى
الجمهورية وليس شرم الشيخ فقط.

أضاف فى تصريح لـ “المال” أن المركزى سيجتمع مع البنوك الحكومية خلال أيام لوضع ورقة عمل تحدد شروط وضوابط عمل الصندوق الجديد.

أوضح أن فترة التمويل ستصل الى 10 سنوات متضمنة فترة سماح عام أو عامين
بفائدة 10% ، لافنا الى ان السيولة الخاصة بالصندوق سيتم توفيرها عبر
الموارد الذاتية للبنك المركزى.   

 
ووعد “عامر”  خلال اللقاء بمد مبادرة تأجيل أقساط المديونيات المستحقة على الفنادق عاما إضافية حتى يونيو 2018 

كان مجلس إدارة البنك المركزي قرر في فبراير الماضي مد سريان مبادرة دعم القطاع السياحي يونيو 2017

وتضمن تعديلات المبادرة في فبراير الماضي، امكانية ترحيل جميع الاستحقاقات
القائمة، وعن رسملة عائد التسھيلات على أصل الدين وعدم حساب فوائد تأخير
علي الأقساط المؤجلة لمدة ٣ سنوات بحد أقصي، مع مراعاة عدم اعتبار
التسھيلات المنتظمة، و عدم المساس بالمخصصات القائمة علي أن يكون لكل بنك
الحرية في تكوين المخصصات اللازمة وتجنب العوائد لمدة تزيد عن 3 شهور خلال
هذه الفترة.

وتعانى فنادق البحر الاحمر والغردقة وشرم الشيخ من ازمات مالية نتيجة
الانخفاض الشديد فى اعداد السياحة الوافدة  منذ حادث سقوط الطائرة الروسية
اكتوبر قبل الماضى ما أثر سلبا على قدراتهم الخاصة بتوفير احتياجات الصيانة
والتجهيزات المطلوبة للفنادق  بشكل دورى.
 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »