عقـــارات

«المركزى للتعمير» يستهدف تنمية 1000 فدان بجنوب سيناء

افتتحت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ممثلة فى الجهاز المركزى للتعمير ومحافظة جنوب سيناء، أول نماذج للمزارع النموذجية لصالح بدو سيناء، وذلك بمنطقتى وادى تال، وتجمع أبوغراقد، وتستهدف الوزارة تنمية 1000 فدان فى المحافظة.

شارك الخبر مع أصدقائك

جنوب سيناء ـ بدور إبراهيم

افتتحت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ممثلة فى الجهاز المركزى للتعمير ومحافظة جنوب سيناء، أول نماذج للمزارع النموذجية لصالح بدو سيناء، وذلك بمنطقتى وادى تال، وتجمع أبوغراقد، وتستهدف الوزارة تنمية 1000 فدان فى المحافظة.

قال اللواء محمد ناصر، رئيس الجهاز، عقب الافتتاح بحضور شيوخ سيناء، إن الجهاز يستهدف حالياً زراعة 500 فدان زراعة كثيفة لخدمة 500 أسرة، بغرض توطين البدو الرحل، فى إطار تنمية 1000 فدان.

وأضاف: «قامت الدولة بتنفيذ مشروع التنمية المتكاملة لأهالى سيناء، عن طريق استغلال البنية الأساسية المتاحة، وتعظيم الاستفادة من مياه الآبار التى أنشأتها الدولة بالتجمعات السكنية، واستغلالها فى مشروعات استزراع سمكى وزراعى لتحقيق مستوى اقتصادى واجتماعى لائق للأهالى.

وأكد أن الهدف الرئيسى للمشروع هو إنشاء مجتمعات عمرانية صغيرة بالأودية قابلة للتنمية، موضحاً أنه سيتم استغلال مياه الآبار فى إنشاء مجتمع زراعى متكامل يشمل مزارع سمكية مكشوفة، وزراعات محمية، وزراعات خضراوات مكشوفة وزراعات أشجار فاكهة، وزراعة النخيل، وتربية ماعز وأغنام، واستخدام الطاقة الشمسية. وأكد المحافظ اللواء خالد فودة، أن المشروع لا يستهدف الزراعة فقط، وإنما التنمية الشاملة، معلنا أن هناك مخططاً لانشاء منطقة صناعية، لتصبح بجنوب سيناء تنمية متكاملة حقيقية.

واعتبر أن افتتاح نماذج المزرعة النموذجية، الأمل الحقيقى لمصر فى بداية عام 2015، وتؤكد أنه لا يوجد مستحيل فى تنفيذ أى مخططات أو مشروعات للتنمية.وشدد على أن المحافظة لم تغفل تعيينات البدو فى المناصب القيادية، وتم تعيين مساعد لكل رئيس مدينة منهم، بجانب رئيس رأس سدر، مؤكداً أنه يتم تدريب آخرين لتولى المناصب القيادية، لأول مرة فى سيناء.

وأكد أن المحافظة اهتمت بالمرأة أيضاً بمحو أمية عدد كبير منهن، إلى جانب تدريبهن على المشغولات والصناعات اليدوية والغذائية.

وأوضح المهندس محمد السقا، رئيس جهاز تعمير سيناء، أن مساحة تجمع وادى تال تصل إلى 32 فداناً، تمت زراعة (22 فداناً) فاكهة و(4 أفدنة) خضراوات ، و(20 صوبة) زراعية، بجانب إنشاء مزرعة سمكية بطاقة 50 طناً سنوياً، بينما تصل مساحة تجمع البدع إلى (43 فداناً)، تمت فيها زراعة 33 فداناً فاكهة، و4 أفدنة خضراوات و20 صوبة زراعية، ومزرعة سمكية بطاقة 50 طناً سنوياً، وتصل مساحة تجمع أبوغراقد إلى 25 فداناً، تمت زراعة 22 فداناً فاكهة، وفدانين خضراوات، و20 صوبة زراعية، وأخيراً تجمع مكتب وتصل مساحته إلى 50 فداناً، تمت زراعة 39 فداناً فاكهة، و7 أفدنة خضراوات، و20 صوبة زراعية، ومزرعة سمكية بطاقة 50 طناً سنوياً.

ولفت إلى أنه بالنسبة للتجمعات، فمن المستهدف تنفيذها على 145 فداناً، وهى الرينة (30 فداناً) – الشيخ عواد (15 فداناً) – ميعر (50 فداناً) – أبوحجاب (50 فداناً)، إضافة إلى تجمعات مخطط تنفيذها (مستهدف 120 فداناً)، وهى الروهبية (25 فداناً) – غيب واللجيبى (25 فداناً) – سعال (20 فداناً) – الشيخ عطية (40 فداناً)، موضحاً أن التجمعات المقترح تنفيذها (مستهدف 110 فدادين)، وهى: أسلا (30 فداناً) – المرة (25 فداناً) – نسرين (25 فداناً) – الباغة (30 فدان).

شارك الخبر مع أصدقائك