لايف

«المرطبات» والماء الساخن سبب أساسى لظهور قشرة الشعر

تستكمل خبيرة التجميل والعناية بالشعر المعروفة نورا نصر، حوارها حول طرق التغذية السليمة، لعلاج مشكلات البشرة وتساقط الشعر، وتوقف نموه.

شارك الخبر مع أصدقائك

حوار _ ياسمين فواز

تستكمل خبيرة التجميل والعناية بالشعر المعروفة نورا نصر، حوارها حول طرق التغذية السليمة، لعلاج مشكلات البشرة وتساقط الشعر، وتوقف نموه.

وأكدت أن غسيل الشعر بالماء المغلى، وعدم غسله بشكل منتظم فى حال الفروة الدهنية، بالإضافة إلى استخدام المرطبات، من أكثر الأسباب المكونة لقشرة الشعر، مؤكدة أن البلسم، والسيروم، وحمامات الكريم، وكل منتجات ترطيب الشعر تم تصنيعها خصيصًا للعناية بالشعر نفسه وليس الفروة، باعتبارها تعمل على الترطيب المؤقت للشعر بين كل غسلة، والهدف منها تكوين طبقة حماية من عوامل الجو، خاصة فى موسم الصيف ولغير المحجبات.

وحذرت من استخدام زيوت الشعر والمنتجات الطبيعية دون استشارة متخصصين، لافتة إلى أن ذلك لا ينفى أن استخدام الوصفات الطبيعية مفيد بشكل عام، ولا يشكل خطورة على الشعر والرأس، شريطة أن تكون موصوفة من قبل متخصصين، لأن حالة كل شعر تختلف عن الأخرى.

وترى نورا نصر أن متوسط نمو الشعر بشكل عام يكون سنتيمترًا شهريًا، لكنه يختلف من امرأة لأخرى حسب طبيعة شعرها، ومستوى تغذيته، مؤكدة أن «الأنيميا» هى السبب الرئيسى لتوقف نمو الشعر وثبات طوله لفترة طويلة.

ونصحت المرأة التى تعانى من الأنيميا بتناول الفيتامينات المتنوعة التى تحافظ على صحة الجسم بشكل عام والشعر بشكل خاص، مشيرة إلى أن قص الشعر بشكل منتظم، خاصة أطرافه التى تعانى من التقصف يساعد على إطالته.

وفيما يخص التجميل، طالبت السيدات باختيار كريم الأساس المناسب والمطابق لبشرتها، لإخفاء الفروقات الموجودة فى الوجه، موضحة أنه يجب تطبيقه على كامل الوجه والرقبة، ثم إخفاء اللمعة الناتجة عن كريم الأساس بواسطة البودرة المضغوطة للبشرة الدهنية، أو البودرة الحرة للبشرة الجافة بطريقة التربيت «الخبط الخفيف على البشرة»، وليست بواسطة المسح لتجنب إزالة جزء من كريم الأساس.

واستعرضت أحدث صيحات ماكياج الشتاء، مؤكدة أن الألوان الترابية الخفيفة، أو الوردية الزاهية هى الأحدث فى ماكياج العيون حيث تبرز أنوثة المرأة وتكسبها مظهراً ناعماً.

وعن ألوان الشفاه، أشارت إلى أن الأحمر الداكن أو العنابى والبنفسجى هى الأكثر انتشاراً، لافتة إلى أن تحديد الشفاه بأقلام التحديد، ثم تغطيتها بنفس اللون، أو بلون قريب للون قلم التحديد، يمنح الشفاه شكلاً مميزاً.

ولفتت إلى استمرار موضة عيون القطة الـ«Cateye»، والعيون المدخنة الـ«smokyeyes» فى هذا العام أيضاً، مؤكدة عدم اقتصارها على أوقات المساء والسهرة فقط، ويمكن رسم العين بها فى أوقات النهار دون وضع آى شادو.

وعن كريم الأساس قالت: اختيار الـ«foundation» أمر غاية فى الأهمية، ويتم اختياره وفقاً لنوع البشرة سواء كانت جافة أو دهنية أو مختلطة، لافتة إلى أن السائل أفضل من البودرة، لأنه يعمل على تكوين طبقة رقيقة توحد لون البشرة ككل.

وترى أنه ليس من الضرورى أن تلتزم المرأة بألوان معينة، بل يتوجب عليها استعمال الدرجات التى تليق بلون بشرتها، وبالنسبة للعيون يمكنها إضافة الأيلاينر لها لتعطيها رونق ودفء الشتاء، وتزيد من طلتهــا وأنوثتها.

وشددت على ضرورة مزج الألوان القوية والهادئة بين أحمر الشفاه وظلال العيون للحصول على طلة وإشراقة مميزة فى الموسم الحالى.

كما نصحت كل سيدة بتطبيق الماكياج الذى يليق بلون بشرتها وملامح وجهها، لافتة إلى ضرورة انتقاء الألوان التى تليق بملامح كل وجه، واتباع روتين يومى للعناية ببشرتها يعتمد على تنظيفها وترطيبها بشكل يومى، بالإضافة إلى المواظبة على وضع كريمات النهار والليل، التى يتم اختيارها وفقاً لعمر ونوع البشرة، إلى جانب ممارسة رياضة المشى لمدة لا تقل عن 20 دقيقة يومياً، وشرب كمية كبيرة من المياه وتناول الطعام الصحى.

شارك الخبر مع أصدقائك