اقتصاد وأسواق

المرسى حجازى: لا شروط «غير مقبولة» فى اتفاق السندات مع قطر

كتبت – مها أبوودن: قال الدكتور المرسى حجازى، وزير المالية، إن الفجوة التمويلية فى الموازنة الجديدة انخفضت إلى نحو 15 مليار دولار بدلاً من 19.5 مليار دولار بفضل الدعم القطرى. وأضاف حجازى أنه لا توجد أى شروط غير مقبولة فى…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت – مها أبوودن:

قال الدكتور المرسى حجازى، وزير المالية، إن الفجوة التمويلية فى الموازنة الجديدة انخفضت إلى نحو 15 مليار دولار بدلاً من 19.5 مليار دولار بفضل الدعم القطرى.

وأضاف حجازى أنه لا توجد أى شروط غير مقبولة فى اتفاقية السندات القطرية، وما ينشر فى هذا الصدد غير صحيح. كما نفى اشتراط قطر الحصول على %5 عائدا على السندات.

فى سياق متصل، أشار الوزير إلى أن البنود الأساسية فى برنامج الإصلاح الاقتصادى متفق عليها بين مصر وصندوق النقد الدولى، مؤكداً انفراد «المال» بشأن مناقشات إلكترونية عن طريق الفيديو كونفرانس الأسبوع المقبل، متوقعاً التوصل إلى اتفاق خلال أسابيع قليلة.

وأشار إلى أن الوزارة أعدت حزمة من الدعم لمحدودى الدخل فى الموازنة العامة للدولة، أبرز ما جاء فيها هو زيادة حد الإعفاء الشخصى فى ضريبة الدخل بنحو 3 آلاف جنيه وزيادة الشريحة الأولى إلى 30 ألف جنيه، خلافاً لنحو %50 من حصيلة الضريبة العقارية والتى سيتم ضخها فى العشوائيات. وكشف الوزير عن تلقيه طلبات من محافظ الإسكندرية ومن محافظات القناة تطلب إطلاق مرحلة رابعة لمشروع إحلال التاكسى.

من جهته أكد أمجد منير، وكيل وزارة المالية، رئيس مجلس إدارة مشروع إحلال التاكسى، أن الراغبين فى الاشتراك بالمرحلة الثالثة من المشروع سيستفيدون من جميع المزايا التى تقدمها وزارة المالية والمتمثلة فى شيك بمبلغ 5000 جنيه، مقابل تسليم السيارة للتخريد، وسداد قيمة الضريبة العامة على المبيعات المستحقة على السيارة الجديدة بمتوسط 9500 جنيه للسيارة الواحدة، مع إعفاء المكونات المستوردة اللازمة لتجميع السيارات الجديدة من جميع الرسوم الجمركية بمتوسط 1000 جنيه للسيارة.

من ناحيته كشف د. عادل موسى، رئيس شركة مصر للتأمين، عن تحمل شركته نحو 74 مليون جنيه تعويضات فى إطار مشروع إحلال التاكسى منها 22 مليوناً تعويضات استثنائية تم سدادها رغم عدم تغطية تلك التلفيات تأمينياً، وذلك دعما للمشروع وللمستفيدين منه من مالكى التاكسى الأبيض. وأكد أحمد أبوالسعد، ممثل جهاز شئون البيئة، أن الجهاز أجرى دراسة حول الأثر البيئى والاقتصادى للمشروع، أظهر انخفاض الانبعاثات الضارة بهواء القاهرة الكبرى بنحو 110 آلاف طن من الغازات السامة سنوياً، بفضل تغيير 41 ألف سيارة قديمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »