سيـــاســة

المرزوقى : الهدف الأول والأخير للدستور منع عودة الاستبداد

رويترز : أكد الرئيس التونسى المؤقت محمد المنصف المرزوقي أن "الهدف الأول والأخير للدستور يتمثل في منع عودة الإستبداد الأمر الذي يتطلب تفكيرا عميقا والاستفادة من التجارب التي مرت بها الشعوب الأخرى وتوزيعا محكما للصلاحيات بين السلطة وخاصة بين رأسي…

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز :

أكد الرئيس التونسى المؤقت محمد المنصف المرزوقي أن “الهدف الأول والأخير للدستور يتمثل في منع عودة الإستبداد الأمر الذي يتطلب تفكيرا عميقا والاستفادة من التجارب التي مرت بها الشعوب الأخرى وتوزيعا محكما للصلاحيات بين السلطة وخاصة بين رأسي السلطة التنفيذية.

  وقال المرزوقي -في تصريحات له نقلتها وكالة الأنباء التونسية اليوم السبت – إن النضال ضد الاستبداد ومنع عودته دستوريا يتطلب أن يضمن الدستور كل الحريات الفردية والجماعية باكبر قدر ممكن من التفاصيل داعيا الى ان يضمن الدستور هذه الحقوق لا لبس ولاغموض فيها ولاتقبل التاويلات وان تكون الاستثناءات إن وجدت، حقيقية ومفيدة.

  وأشار إلى أن الدستور الجديد يجب أن يشكل منعطفا في تاريخ تونس السياسي والثقافي القانوني، وأن يحمي الأجيال القادمة فى تونس من عودة الظلم والفساد والقمع والحكم من اجل المصالح الخاصة داعيا الى الانتهاء من صياغة الدستور في اقرب وقت ممكن استجابة لتطلعات الشعب التونسي الذي قال إنه مل الاإتظار.

 

شارك الخبر مع أصدقائك