اتصالات وتكنولوجيا

المدير الإقليمى للشركة فى مصر وليبيا: «أفايا» تستهدف 25 % نموا بأعمالها محلياً

«السعودية» و«الإمارات» الأكبر فى المنطقة.. وتعاون مع «تيلى بيرفورمانس» و«راية»

شارك الخبر مع أصدقائك

تستهدف شركة «أفايا» لحلول الاتصالات تحقيق نمو فى حجم أعمالها بالسوق المصرية قبل نهاية العام الحالى بنسبة 25 % مقارنة بنسبة 18 – 20 % بدعم من المشروعات القومية المطروحة، وعلى رأسها العاصمة الإدارية الجديدة.

وقال أحمد فايد، المدير الإقليمى للشركة فى مصر وليبيا، إن مصر تصنف كأكبر سوق للشركة بالمنطقة بعد السعودية والإمارات، موضحا أن الشركة تستهدف التركيز على مشروعات التحول الرقمى خلال المرحلة المقبلة من خلال تقديم حزمة حلول متكاملة فى مجالات الاتصالات الموحدة ومراكز الاتصال.

وأوضح لـ «المال» أن «أفايا» لديها اتفاقات تعاون مع شركات عالمية كبيرة لنقل مراكز الاتصال ( الكول سنتر ) الخاص بها للقاهرة مثل «تيلى بيرفورمانس» لخدمات التعهيد خاصة وأن مصر أصبحت أكثر تنافسية وجاذبية للاستثمار بعد تعويم الجنيه مقارنة بالأسواق العالمية ومنها الهند، كما تتعاون الشركة أيضا مع «راية لمراكز الاتصالات» والتى حققت نموا كبيرا خلال الفترة الأخيرة من خلال التركيز على السوقين الأوروبية والأمريكية وتضيف 1000 مقعد جديد سنويا.

ورأى أن التحول الرقمى بات أمرا ضروريا وليس رفاهية مع التطور التكنولوجى السريع وتغير شكل تقديم الخدمات عبر قنوات مبتكرة تعتمد على استخدام التكنولوجيا وتطبيقات وسائل التواصل الاجتماعى لضمان التواصل مع متلقى الخدمة بشكل سهل وسريع يتضمن مؤشرات تقيس مستوى الجودة ودرجة رضاء العملاء وتقدم الشركة منظومة حلول متكاملة لمراكز الاتصال فى هذا الصدد.

60 % حصة سوقية فى أنظمة الاتصالات الموحدة ومراكز الاتصال

وتابع أن «أفايا» ملتزمة تجاه السوق المصرية عبر ضخ استثمارات جديدة سنويا ولعبت دورا كبيرا خلال المرحلة الماضية فى تنفيذ العديد من المشروعات الحكومية بالتعاون مع وزارات أو جهات سيادية، مشيرا إلى استحواذ الشركة على حصة سوقية تدور بين 55 و%60 من حلول أنظمة الاتصالات الموحدة ومراكز الاتصال.

وأضاف أن من أبرز عملاء «أفايا» شركات المحمول الأربعة ومجموعة الفنادق العالمية إلى جانب أكبر 5 بنوك فى مصر منها «الأهلى» و«الإمارات دبى الوطنى» مع اتجاه القطاع المصرفى لاستخدام تطبيقات المحمول كوسيلة لإجراء المعاملات المالية، فضلا عن شركات البترول من خلال تقديم حلول للتواصل بين حقول الاستكشافات الجديدة وشركات إدارتها.

ورأى أن تحول مصر رقميا بالكامل يتطلب توافر بنية إنترنت قوية بسرعات مرتفعة وتغطية واسع الانتشار لخدمات الاتصالات على مستوى الجمهورية تنفيذا لتوجيهات وزير الاتصالات بالتزامن مع وضع تشريعات وقوانين تضمن حرية تداول المعلومات والحفاظ على سريتها.

المشاركة فى «كايرو آى سى تى» بحلول ذكاء اصطناعى وحوسبة سحابية

على صعيد آخر، كشف عن اعتزام «أفايا» المشاركة فى فعاليات معرض ومؤتمر القاهرة الدولى للاتصالات «كايرو آى سى» ديسمبر المقبل من خلال طرح حلول متقدمة فى مجال التحول الرقمى تستخدم تكنولوجيا الحوسبة السحابية والذكاء الاصنطاعى فى مساعدة مراكز الاتصال على تقديم خدمات مميزة للعملاء، وهى نفسها التى أطلقتها فى معرض «جيتكس دبى» أكتوبر الحالى.

وتابع أن الذكاء الاصطناعى يحسن أداء مراكز الاتصال فى سرعة التواصل مع العملاء وتوفير تكاليف تشغيلها ومنحهم الحرية الكاملة فى اختيار الطريقة المفضلة للتعامل مع مسئوليها، مبينا أن الشركة تعمل دائما على مشاركة رؤيتها فى تطبيق حلول الذكاء الاصطناعى مع وزارة الاتصالات وهيئاتها عبر ورش العمل المختلفة.

وأوضح أن تكنولوجيا الحوسبة تقوم على اختزال مصروفات إنشاء البنى التحتية وأعمال صيانتها من خلال إتاحة أنظمة تكنولوجية على أعلى مستوى بأقل تكلفة، مشيرا إلى أن «أفايا» تتيح حلولا مخصصة للشركات الصغيرة والمتوسطة بنظام الاشتراكات بناء على حجم أعمالها «pay as to go».

وقال إن الشركة بصدد الإعلان عن نتائجها المالية خلال العام المالى المنتهى فى 30 سبتمبر 2019 خلال أيام، لافتا إلى أن «أفايا» تلعب دورا كبيرا فى ميكنة خدمات أغلب الوزارات وإطلاق حلول قيمة مضافة لتسهيل التواصل بين مقدم ومتلقى الخدمة من خلال تطبيقات المحمول وصفحات المواقع الإلكترونية.

ونوه بأن مكتب «أفايا» فى مصر يقدم خدمات الدعم الفنى والتصميمات والتدريب، متوقعا عودة الحركة إلى السوق الليبية مع طرح مشروعات إعادة إعمارها.

يشار إلى أن مؤسسة الأبحاث التسويقية «جارتنر» صنفت «أفايا» كشركة رائدة فى مجال تطوير حلول تكنولوجية ذكية على مدار الـ 9 سنوات الماضية، وأبرمت الشركة خلال العام الماضى 440 صفقة عالميا تزيد قيمتها على مليون دولار منها 55 صفقة تزيد على 5 ملايين دولار و15صفقة تزيد على 10 ملايين دولار. واستثمرت «أفايا» نحو 889 مليون دولار فى مشروعات البحث والتطوير خلال الـ3 سنوات الماضية، تُركز على البحث وتطوير القدرات الجديدة للذكاء الاصطناعى، ومحفظة الأجهزة المتنامية، والإصدارات الجديدة من حلول الاتصالات الموحدة «UC»، وخدمة العملاء.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »