بنـــوك

المخاطر العالمية تهيمن على اختبارات تحمل البنوك البريطانية

المخاطر العالمية تهيمن على اختبارات تحمل البنوك البريطانية 

شارك الخبر مع أصدقائك


أيمن عزام 

يعتزم البنك المركزي البريطاني إجراء سلسلة من الاختبارات على كبرى البنوك البريطانية بغرض التأكد من قدرتها على تحمل احتمالات مثل  التباطؤ في الصين أو انكماش النمو في منطقة اليورو أو تعرض البلاد لاسوأ انكماش منذ الثلاثينات أو تراجع اسعار الفائدة البريطانية لتصل الى الصفر. 
ومن المقرر اخضاع البنوك الآتية للاختبارات: باركليز و HSBC و Santander UK و ستاندر تشارترد ولويدز ورويال بنك اوف سكتلندا. 
ويعتزم البنك بعد حضوره محادثات مع صندوق النقد الدولي  التركيز بشكل اكبر على المخاطر العالمية مقارنة باختبارات عام 2014. وتم تصميم اختبارات العام الماضي بشكل يجعلها قادرة على تلبية المخاطر التي فرضتها هيئة المصارف الأوربية التي لن تجري اختبارات خلال العام الجاري. 
وقال مارك كارني محافظ البنك المركزي البريطاني أن اختبار العام الجاري سيكون قاسيا، ليتم تخيل حدوث انكماش في الصين وتراجع معدلات النمو لتصل الى نسبة 1.6%، وهو ما يناظر احتمال تم اعتماده في اختبارات العام الماضي بحدوث تراجع حاد في اسعار المنازل في بريطانيا يصل الى نسبة 35%. 

شارك الخبر مع أصدقائك