استثمار

المخاطر الجيوسياسية الرئيسية التي يترقبها المستثمرون

متابعات

استطلعت "سي ان بي سي" آراء الخبراء الاقتصاديين لتقدم قائمة بأهم المخاطر الجيوسياسية التي من الممكن أن تؤثر على الأسواق العالمية خلال الفترة القادمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

متابعات

استطلعت “سي ان بي سي” آراء الخبراء الاقتصاديين لتقدم قائمة بأهم المخاطر الجيوسياسية التي من الممكن أن تؤثر على الأسواق العالمية خلال الفترة القادمة.
 

وشهد عام 2014 العديد من المخاطر الجيوسياسية والتي ألقت بظلالها على الأسواق العالمية، فما بين روسيا وأوكرانيا إلى العراق وليبيا، وما بين أسواق الأسهم لأسواق أصول الملاذات الآمنة، والتي تأثرت جميعها بتلك الأحداث.
 

وأقرب مثال على ذلك، هدنة الأربعاء بين روسيا وأوكرانيا، حيث أثر إعلان الرئيس الأوكراني “بيترو بوروشينكو” عن موافقة الرئيس الروسي “فلادمير بوتين” على وقف إطلاق النار، على الأسواق العالمية.
 

1- أوكرانيا:
 

تصاعد الصراع في أوكرانيا خلال الفترة الأخيرة، وعصف بالأسواق العالمية وسط احتدام القتال في منطقة دونباس الشرقية، مع ارتفاع عدد القتلى وتردي الوضع الإنساني هناك.

وأثر هذا الصراع على الأسواق العالمية بشكل مباشر نظرا لموقع أوكرانيا الجغرافي الذي يعتبر همزة وصل لنقل النفط والغاز الروسي إلى أوروبا، مما يهدد أسعار الطاقة حول العالم.

وقال محللون لـ”سي ان بي سي” إن سوق الأسهم الروسية هو الخاسر الرئيسي في ذلك الصراع.
 

2- روسيا:
 

أصبحت روسيا تعادي الكثير من الدول حول العالم، بسبب دعمها للانفصاليين في أوكرانيا، وضمها لشبه جزيرة القرم، مما دفع الدول الغربية والولايات المتحدة الأمريكية لفرض الكثير من العقوبات عليها.
 

وقال المحللون إن الصراع الروسي الطويل في العديد من الجبهات، سيلقى عبئا كبيرا على اقتصادها والذي يعاني بالفعل وعلى مقربة من الركود، بالإضافة لمواجهة عقوبات جديدة ستؤثر على الاستثمار والنمو.

وبالفعل خفض صندوق النقد الدولي توقعاته للاقتصاد الروسي المحاصر وسط مخاوف من تأثير الأزمة الأوكرانية، مما يعني فرض مزيد من العقوبات عليها.

ويمكن أن يكون للمزيد من العزلة لروسيا عواقب بعيدة المدى، حيث تعتبر مصدرا مهما للغاز الطبيعي والنفط وشريكاً تجارياً هاماً بالنسبة للاقتصادات الرائدة في العالم، مما سيلقى بظلاله على شركائها الاستراتيجيين.

3- نيجيريا

ينمو الاقتصاد النيجيري بمعدل كبير، حيث تم إعادة حساب الناتج المحلي الإجمالي ليصل إلى 510 مليارات دولار، متجاوزا جنوب إفريقيا، مما يجعله أكبر اقتصاد إفريقي ويصل لقرابة خمس الناتج المحلي الإجمالي للقارة بأكملها.
 

وقالت “كابيتال إيكونوميكس” إن المخاطر الجيوسياسية في نيجيريا تتركز بجماعة “بوكو حرام” والتي تعمل في شمال البلاد، وتقوم بهجمات شبه يومية على الجزء الشمالي الشرقي في نيجيريا منذ عام 2009.
 

وتتوقع “كابيتال إيكونوميكس” الوصول لذروة الاضطرابات المدنية في انتخابات عام 2015، بالإضافة لوجود مخاطر أخرى مثل القرصنة على آبار النفط والفساد المتغلغل في البلاد.
 

4- غزة:

يعد الصراع في غزة هو الأعنف خلال العام الحالي حتي الآن، واستشهد فيه قرابة 2200 مواطن فلسطيني، وسط تصعيد من الجانب الإسرائيلي انتهى بهدنة بين الطرفين.

وقالت “كابيتال إيكونومكس” إن حماس اكتسبت دعما وتعاطفا خارجيا كبيرا من جراء ذلك الصراع، مما يلقي بالمسؤولية على إسرائيل لاحتواء حماس عاجلا وليس آجلا، لتهدئة التوترات في المنطقة بشكل عام.

5- العراق:

أثر تصاعد التوترات السياسية والطائفية في العراق على الاستقرار الإقليمي لصادرات النفط، وليس على الصادرات فقط كما تقول “كابيتال إيكونومكس” وإنما على تطوير القطاع نفسه، مما يعيق الانتاج بشكل كبير.
 

واستمرار تلك التوترات سيبعد الكثير من المستثمرين عن الاقتراب من العراق، في ظل التهديدات التي تلاحق قطاع النفط بشكل متزايد.

6- سوريا:

شهد التعامل الدولي مع سوريا تغيرا كبيرا خلال الفترة الماضية وخصوصا بعد تهديد الولايات المتحدة بتنفيذ غارات جوية ضد حكومة “بشار الأسد” في أعقاب هجوم كيميائي ألقت فيه واشنطن باللوم على قواته.

وسيتضرر اقتصاد الشرق الأوسط بشكل عام من هذه التوترات في سوريا وخصوصا الدول المجاورة لها، لما تمثله من تهديدات مباشرة وغير مباشرة على كافة الأصعدة.

7- الصين/اليابان

شهدت الصين واليابان خلافات حول 8 جزر غير مأهولة في بحر الصين الشرقي، وتسمى تلك الجزر “سينكاكو” في اليابان و”دياويو” في الصين، بإجمالي مساحة قدرها 7 كيلو مترات مربعة.
 

ولا تزال الجزر مسألة شائكة بين الطرفين، الرافضين للجلوس على طاولة المفاوضات، مما يهدد بزعزعة استقرار اثنين من أكبر لاعبي القوة الاقتصادية الرائدة في العالم.

شارك الخبر مع أصدقائك