اقتصاد وأسواق

«المخابز السياحية» تفاضل بين خفض أوزان المخبوزات ورفع أسعار البيع

المخابز السياحية والأفرنجية تقوم بإنتاج الخبز السياحي والشامي والمنتجات والمخبوزات المختلفة

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت المخابز السياحية زيادة في سعر تسلُّم صفيحة السولار “20 لترًا”، بنحو 15 جنيهًا، مقابل 8 جنيهات قبل قرار الحكومة برفع أسعار الوقود، بداية الشهر الحالي، حسب تأكيدات أصحاب المخابز السياحية في جولة لـ”المال”.

وكانت الحكومة قد أعلنت يوم الجمعة 5 يوليو الحالي، عن رفع أسعار الوقود لكل المنتجات البترولية، وقد ارتفع سعر لتر السولار من 5.5 جنيه ليصبح 6.75 جنيه.

وقال مصطفى الحاج، صاحب مخبز سياحي ومخبوزات شرقية في القاهرة، إن سعر صفيحة السولار قبل زيادة الوقود، كانت تبلغ 118 جنيهًا، بزيادة قدرها 8 جنيهات، بينما بعد زيادة أسعار الوقود ارتفع سعر تسلم صفيحة السولار إلى 150 جنيهًا، في حين أن سعرها بنحو 135 جنيهًا.

وأضاف الحاج، أن تلك الزيادة قد تؤدي إلى زيادة أسعار بيع المخبوزات على المستهلكين خلال الأسابيع المقبلة.

بينما قال فاروق الضوي، صاحب مخبز سياحي في الجيزة، إن زيادة أسعار تسلم صفيحة السولار قد يعمل على خفض وزن المخبوزات التي يتم إنتاجها، وذلك بدلًا من رفع أسعار البيع، مشيرًا إلى أن المخبز يستهلك ما بين 4 و7 صفايح سولار كل يومين.

من جهته، أكد أحمد عبدالمتعال، عضو شعبة المخابز بالغرفة التجارية في القاهرة، لـ”المال”، أن بعض المخابز السياحية تلجأ إلى الاستعانة بموزعي المواد البترولية “السريحة”، ما يؤدي إلى زيادة سعر تسلم الصفيحة على صاحب المخبز، في حين أنه قد يحصل عليها بالسعر الرسمي من خلال محطات الوقود، وذلك بالكوبون الخاص باستهلاك السولار كوقود مشغل للمخبز الخاص به.

وأوضح عبدالمتعال، أن المخابز السياحية والأفرنجية لا توجد جهة حكومية، أو قانون تم تشريعه، يلزمها بأوزان محددة، أو أسعار بيع للمستهلكين، قائلًا: كل مخبز له مطلق الحرية في تحديد وزن المنتج وسعر البيع.

الصنف سعر البيع للمستهلك
رغيف الفينو 100 قرش
بقسماط بسمسم 27 جنيها/ 1 كيلو
بقسماط سادة 25 جنيها/ 1 كيلو
باتيه 3 جنيهات قطعة واحدة
فطيرة كبيرة 6 جنيهات قرش
فطيرة صغيرة 3 جنيهات
فطيرة بسكر 100 قرش

أسعار البيع طبقاً للمخابز السياحية

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »