سيــارات

المحرك «V8» أنقذ شيفروليه كورفيت الرياضية فى الخمسينيات

صورة ارشيفية المال - خاص: «شيفروليه كورفيت «C 1 Corvett » اطلقتها شركة شيفروليه للمرة الأولى عام 1953 واستمر إنتاجها حتى عام 1962، وتم الكشف عنها خلال معرض Motorama ، بتصميمها الرياضى ذى المقعدين والسقف القابل للطى. واستخدمت مادة تسمى…

شارك الخبر مع أصدقائك

صورة ارشيفية
المال – خاص:
«شيفروليه كورفيت «C 1
Corvett » اطلقتها شركة شيفروليه للمرة الأولى عام 1953 واستمر إنتاجها حتى
عام 1962، وتم الكشف عنها خلال معرض Motorama ، بتصميمها الرياضى ذى
المقعدين والسقف القابل للطى.

واستخدمت مادة تسمى الألياف
الزجاجية لأول مرة فى تصميم الهيكل الخارجى وتمتعت بتصميم كلاسيكى رياضى
يتناسب مع العصر، أما محركها فيحتوى على 6 اسطوانات مع ناقل حركة
أوتوماتيكى، ولم تحظ «شيفروليه كورفيت» بمبيعات ضخمة واقبال كبير مقارنة
بباقى السيارات الرياضية الأخرى المنافسة فهى كانت الأضعف ومعدلات المبيعات
أوضحت ذلك.

فكرت «جنرال موتورز» فى إيقاف إنتاجها من هذا الطراز
آنذاك، إلا أن هناك حدثين غيرا هذا المسار، الأول كان عام 1955، وهو إنتاج
«شيفروليه» للمحرك v 8 للمرة الأولى بسعة 4.3 لتر ويولد قوة تبلغ 265
حصاناً، والعامل الثانى هو المهاجر السوفيتى Arkus -Duntov الذى انضم لقسم
الهندسة فى «جنرال موتورز» وقام بضم المحرك الجديد بناقل سرعة يدوى به ثلاث
سرعات، وكانت هذه هى النقلة الكبيرة للسيارة كورفيت، وأطلق على هذا
المهاجر السوفيتى «أب كورفيت».

تمت إضافة نظام حقن الوقود الاختيارى
على السيارة عام 1957 بعد أن استخدم قبل ذلك بعامين فى سيارات مرسيدس بنز
ليمكن المحرك من توليد قوة حصانية بلغت 283 حصاناً، وفى عام 1962 بعد
التطوير المستمر للمحرك بلغت سعته 5.4 لتر بقوة 327 حصاناً.

وامتازت
«الكورفت» باحتوائها على نوافذ كهربائية ونظام تحويل هيدروليكى وناقل سرعة
يدوى بأربع سرعات ، بالإضافة الي الفرامل الثقيلة و خيارات التعليق.

شارك الخبر مع أصدقائك