استثمار

المحافظ فى حواره مع «المال»: 400 مليون جنيه موازنة «القليوبية» عام 2019-2020

قال محافظ القليوبية، الدكتور علاء عبدالحليم،أن مدينة بنها الصناعية تمثل أهم إنجاز تم خلال العام المالىالحالى، متوقعا افتتاحها الشهر المقبل على أقصى تقدير، بمساحة 48 فدانا

شارك الخبر مع أصدقائك

نحتاج لأكثر من 100 مدرسة جديدة ومنظومة التعليم جيدة ولكن تحتاج إلى الصبر

4500 طن مخلفات يومية وخطة شاملة للقضاء على أزمة القمامة
ندرس طلبات مستثمرين لتطوير القناطر الخيرية

خصم 25 % من رسوم تحويل نشاط أراضى الأوقاف

كشف محافظ القليوبية، الدكتور علاء عبدالحليم، عن إعداد خطة استثمارية لمدن المحافظة تعتمد على استراتيجية إنجاز تنفيذ المشروعات الخدمية، لافتًا إلى أنه مستهدف رفع الموازنة التخطيطية للعام المالىالقادم 2019-2020، إلى 400 مليون جنيه مقابل 360 مليونافىالعام الحالى، بالإضافة إلى الموازنات المتعلقة بالوزارات المختلفة كتعليم والصحة والكهرباء والإسكان.

وأضاف المحافظ فى حواره مع «المال»، أنه تم تنفيذ نسبة كبيرة لأكثر من 70 مشروع تتضمن أبرزها توصيل مياه الشرب وخدمات الصرف الصحىللقرى والمراكز التابعة للمحافظة، إذ إنه مستهدف خلال أيام افتتاح ثلاث محطات رئيسية هى محطة سريا قوس،والتىتعد الأكبر على مستوى الجمهورية، وتقوم بتنفيذها شركة المقاولون العرب بنظام المرشح الرملىالديناميكىبتكلفة تقديرية تصل إلى 380 مليون حنيه، بالإضافة إلى محطة الشروق بالخانكة، ومحطة شبرا شهاب، وذلك بهدف القضاء على أزمة انقطاع المياه بمدن المحافظة بشكل كامل.

وتابع، أن المحافظة تخطط لتوجية النسبة الأكبر من الموازنة فى تطوير البنية التحتية للطرق والكبارى، إذ نعمل على التوسع فىتهيئة البيئة المناسبة لجذب الاستثمارات لتوفير فرص العمل للشباب.

وأوضح أن مدينة بنها الصناعية تمثل أهم إنجاز تم خلال العام المالىالحالى، متوقعا افتتاحها الشهر المقبل على أقصى تقدير، بمساحة 48 فدانا.
وأكد المحافظ أنه سيتم تخصيص النسبة الأكبر لأبناء المحافظة لتنفيذ المشروعات الصناعية الصغيرة والمتوسطة، لافتًا إلى أنه تم تهيئة الطرق المحيطة لسهولة دخول وخروج البضائع، وتعظيم القيمة الاقتصادية للمنطقة، واقترابها من طريق شبرا – بنها الحر.

وأضاف المحافظ أن هناك العديد من الشركات طلبت الاستثمار بالمحافظة، لافتا إلى أنه تم التقدم بأكثر من عرض لإنشاء مصنع لتوليد الطاقة من المخلفات من الجانب الصينى،وتبحث المحافظة سُبل الاستفادة من تلك المشروعات؛ للقضاء على المخلفات، وتحقيق أقصى استفادة منها، وخلق فرص عمل.

وأكد أن المحافظة فى انتظار الانتهاء من الملامح النهائية لمنظومة المخلفات، تمهيدًا للتوسع فىتطوير المنظومة، ولتحديد آليات الاتفاق مع المستثمرين؛ لضمان نجاح المنظومة الجديدة للمخلفات.

وذكر «عبدالحليم» أن هناك شركات طلبت التدخل لتطوير القناطر الخيرية، وتدرس المحافظة تلك الطلبات وسُبل تنفيذها، لتشجيع الاستثمارات الأجنبية بالمحافظة.
وأشار إلى أن محافظة القليوبية تعمل على تخفيف الكثافة الطلابية فى الفصول ضمن إطار زمنىيتضمن بناء أدوار إضافية فى المدارس الموجودة حاليا، بالتعاون مع هيئة الأبنية التعليمية، إذ تمت الموافقة على تعديل القيود الخاصة بـ40 مدرسة بمدن المحافظة بالتعاون مع الأبنية التعليمية، وذلك بسبب ندرة وجود أراضى أملاك الدولة، نظرا للحاجة الشديدة لهم.

اقرأ أيضا  السيسي يستعرض موقف مشروعات سيناء ويوجه بالإسراع في تطوير منخفضات توشكى

وتابع أنه جارٍإنشاء مدارس جديدة بالتعاون مع هيئة الأوقاف المصرية، ومستهدف البدء فىإنشاء مجمع للمدارس فى مدينة الخصوص على مساحة 10 أفدنة، متوقعًا البدء فىالمشروع خلال العام القادم، بعد انتهاء الدراسات الفنية.

وكانت هيئة الأوقاف المصرية وافقت على تخصيص 10 أفدنة للمحافظة؛ لإنشاء مجمع المدارس بمدينة الخصوص مارس الماضى.
ولفت المحافظ إلى أن الأرض تم تخصيصها بمقابل مع خصم بنسبة %20 كون المشروع للنفع العام، مؤكدًاأن التقييم السعرىللأرض يعتبر منخفضًاإذ يمر بخط أنابيب البترول بطول 27 مترًا بالأرض؛ ما يسهم فىتخفيض القيمة السوقية لها.

وطالب المحافظ هيئة الأبنية التعليمية بسرعة إنهاء المخطط العام للمجمع؛ للقضاء على أزمة الكثافة الطلابية، مؤكدًا أننا نحتاج لبناء أكثر من 100 مدرسة للقضاء على الكثافة الطلابية بالمدارس.

وأضاف أنه جارٍإنشاء مدرسة يابانية جديدة وأخرى دولية خلال العام الحالى، لافتًا إلى أنه تم افتتاح أول مدرسة يابانية بالمحافظة بمدينة العبور العام الماضي، والتىتمثل دفعة لمنظومة التعليم بمصر.
ويرى المحافظ أن منظومة التعليم الجديدة تعتبر جيدة، ولكن تحتاج إلى الصبر لظهور نتائجها الإيجابية على الطلاب، لافتا إلى أنه ماتم إنجازهفى عام واحد يعد إنجازًا كبيرًا مقارنة بأعداد الطلبة على مستوى المراحل التعليمية المختلفة.

وأكد «عبدالحليم»، أنه تم الحصول على رخصة هدم مستشفى طوخ المركزي، وبدء عملية الهدم نهاية الشهر الحالى، تمهيدا لبدء مشروع البناء بعد الترسية على المقاول الرئيسىمن قبل وزارة الصحة، لافتًا إلى أنه تم إزالة كل المعوقات الإدارية للهدم لضمان الانتهاء من بناء المستشفى الجديد بشكل متطور لخدمة أهالىطوخ.
وتعتبر مستشفى طوخ مغلقة منذ 2016، وتم تأسيسها فىعام 1962 على مساحة تقترب من 3000 متر، وتخدم أهالىمركز ومدينة طوخ والمدن المجاورة.

وأضاف أنه تم افتتاح مستشفى قها بعد التطوير بتكلفة 82 مليون جنيه لخدمة مدينتىقهاوطوخ لحين لانتهاء من إنشاء مستشفى طوخ، لافتا إلى أن الاهتمام بمبادرة القضاء على قوائم الانتظار تسير بخطى ثابتة للتخفيف عن المواطنين.

وتقترب 4 مستشفيات من دخول الخدمة بشكل كامل خلال الفترة المقبلة بعد انتهاء عمليات التطوير والإنشاء بنسبة تجاوزت الـ%90، وهى مستشفيات «كفرشكر،وقها،والخانكة، والقناطر».

اقرأ أيضا  «جاز» تفتتح فندق «شتيجنبرجر سوما باي» ديسمبر المقبل

ولفت إلى أنه تم تطوير عدد من المراكز الصحية بالمدن لاستقبال المواطنين، وتوفير خدمات التطعيم، والرعاية البسيطة لتوفير الوقت على المواطنين.
وأكد المحافظ أن مشروعات الطرق والكبارىتستحوذ على النسبة الأكبر من الموازنة الاستثمارية للمحافظة خلال العام القادم، لاسيما أن تم تخصيص 20 مليون جنيه لتطوير 6 أنفاق للمشاة بشبرا الخيمة.

وأضاف أنه تم رصد 55مليون جنيه لاستكمال محطة الرفع لمشروع الصرف الصحىلوحدة تابعة لمركز طلخا.
وأشار إلى أن هناك مشروع 113 عمارة تم الانتهاء منه وفى المرحلة الأخيرة من التشطيب تمهيدًا لتسلمها للمواطنين بمنطقة عرب العليقات، بالإضافة إلى مشروع سكنى جديد بمدينة الخانكة.

وقال «عبدالحليم»، إنه مستهدف الانتهاء من خطط القضاء على المقالب العشوائية للمخلفات البدلية بالمحافظة خلال العام القادم، وذلك بعد الانتهاء من تطوير وإنشاء 4 محطات وسيطة، لافتًا إلى أنه يتولد 4500 طن مخلفات يوميًا بالمحافظة.

وتابع، أن الانتهاء من المحطات الوسيطة بأحدث الوسائل التكنولوجية تمهيدًا لفرزها وتوريدها لمصانع تدوير المخلفات، بالتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع، لافتًا إلى أن الهيئة تقوم بالتصميمات والإشراف على التنفيذ والأعمال اللازمة له من أعمال بنية أساسية، وشراء المعدات اللازمة لتنفيذ تلك الأعمال، وذلك خلال برنامج زمنىمحدد لضمان نجاح المنظومة.

وأكد أن المحافظة تعمل مع الوزارات المعنية بمنظومة المخلفات، ومنها الإنتاج الحربى،ووزارة البيئة للوصول بمنظومة محكمة للقضاء على المخلفات بالشوارع واستغلالها اقتصاديا.
وتابع: أن المحافظة تعمل على استغلال كل الأصول وحصرها تمهيدًا لعرضها على المستثمرين، خاصة الصندوق السيادى، ولدينا أماكن وأراضتتميز بمؤهلات تسمح لها بالدخول فىالصندوق السيادىالمصرى.

وذكر أن هناك العديد من الأراضىوالخدمات يتم تأجيرها بهدف تعظيم إيرادات المحافظة، ونعمل على تجديد العقود بما يتوافق مع القيمة السوقية لتلك الأماكن والخدمات، وإزالة كل التعديات لعدم سداد القيمة الإيجارية.

وأوضح المحافظ أن مدينة بنها تحصد المركز الأول بمبادرة «مشروعك»، وبلغ حجم المشروعات المنفذة به 642 مشروعًا بقيمة تمويل 64 مليون جنيه يليه مركز ومدينة شبين القناطر؛إذ بلغ حجم المشروعات المنفذة به 268 مشروعًا بتمويل بلغ 16 مليون جنيه.

ولفت أن إجمالىالمبادرة بلغ 1802 مشروع بإجمالىتكلفة 232.6 مليون جنيه بمدن ومراكز وقرى المحافظة لتمويل عدد من المشروعات المتنوعة، ويمثل المشروع القومى للتنمية المجتمعية والبشرية والمحلية قاطرة تنمية جديدة لخلق فرص عمل لأبناء المحافظة.

وأكد أن الهيئة لديها أصول وأراض زراعية مختلفة فى المحافظة، ونعمل على إزالة كل التعديات على أملاك الأوقاف، واستردادها بقوة القانون لحماية أصولها، لافتا إلى أن المحافظة تخصم %25 من رسوم تحويل نشاط أراضىالأوقاف الموجة للنفع العام.

اقرأ أيضا  وزير النقل يعلن وصول دفعة من عربات ركاب السكك الحديدية الجديدة

وأضاف أن الهيئة تقوم بالعديد من المشروعات الخدمية تنفيذا لدورها فى تنمية المجتمع وخدمة الأهالي، إذ إنها تؤجر الأراضىالزراعية للفلاح بأسعار رمزية لتخفيف العبء عليه، بالإضافة إلى تيسير إجراءات المشروعات السكنية التى تقوم بها الهيئة لخدمة محدودىالدخل.

وقال المحافظ، إنه تم تجديد 4 مجازر للدواجن بشكل متطور، وذلك لضمان وصول اللحوم سليمة وصالحة للاستهلاك الآدمىللمواطنين، وتمتلك المحافظة 12 مجزرًا بعد عملية الإنشاء الأخيرة،إذ تم تطوير 3 مجازر بطوخ،وقليوب، والقناطر الخيرية، وتحويلهالـ»نصف آلية» بتكلفة 33 مليون جنيه.

ولفت إلى أن هناك اهتمامًا بالثروة الحيوانية بالتعاون مع وزارة الزراعية، وتنظيم دورات تدريبية لسيدات القرى على تربية الأرانب، ضمن مبادرة المشروعات الصغيرة والمتوسطة وخلق فرص عمل للشباب والسيدات ربات البيوت، وتوفير القروض الميسرة لتنفيذها.

وأشار إلى أنه جارٍإعداد خطة لتطوير بورصة الدواجن؛ بهدف تنظيم عمليات تحديد أسعار بيع الدواجن والطيور لمحاربة غلاء التجار.
وأوضح أن المحافظة تعمل على النهوض ببورصة الدواجن لتفعيل دورها لخدمة المربيين وأصحاب المزارع، والنهوض بصناعة الدواجن من خلال تطوير المزارع والعنابر، وتحويلها بالنظام الإلكترونى.

وأكد المحافظ أنه جارٍاستطلاع آراء المواطنين حول أنسب الأماكن لوضع موقف السيارات إذ تم تجهيز الأماكن المرشحة لتنفيذ محطات مترو قليوب بشكل كامل تمهيدًا للتنفيذ، لافتًا إلى أنه مخطط أن تكون محطة قليوب تبادلية، للتوسع فىإنشاء محطات أخرى بعد تنفيذ خط شبرا قليوب بعدد خمس محطات كمرحلة أولية، إذ إنه مستهدف التوسع فىالمدن الأخرى كطوخ.

ولفت إلى أن الهدف من المشروع تخفيف الضغط على القاهرة، وتوفير وسيلة نقل جماعيةتتميز بالسرعة والأمان، موضحًاأن المهندس كامل الوزير وزير النقل لدية رغبة قوية لتجهيز المشروع، وسرعة بدء التنفيذ.

وقال المحافظ إن الدولة تسير بخطى سريعة لتنفيذ المشاريع القومية التىتعود بالنفع على المواطن فىالمستقبل، ونأمل أن يشعر المواطن بتلك المشاريعوالخدمات، وتوفير حياة كريمة، مشيرا إلى أن طريق شبرا بنها الحر يعد من أبرز المشاريع القومية التى تمت فىمحافظة القليوبية فى الفترة الأخيرة.

ويصل طول طريق شبرا بنها الحر 40 كيلومترًا، بتكلفة 5.4 مليار جنيه، منها 1.9 مليار تعويضات للأهالىعن الأراضىالزراعية التىتم اقتطاعها لتنفيذ الطريق، ويضم 24 نفقًا، و38 كوبرى، بحسب بيان سابق للمحافظة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »