سيـــاســة

المحافظون يستعيدون رئاسة بلدية طهران

سكاي نيوز عربية

استعاد المحافظون في إيران رئاسة المجلس البلدي في طهران، وهو بمثابة برلمان، ليحققوا بذلك نجاحاً جديداً أمام الإصلاحيين الذين كانوا في رئاسة هذا المجلس منذ سنة.

شارك الخبر مع أصدقائك

سكاي نيوز عربية

استعاد المحافظون في إيران رئاسة المجلس البلدي في طهران، وهو بمثابة برلمان، ليحققوا بذلك نجاحاً جديداً أمام الإصلاحيين الذين كانوا في رئاسة هذا المجلس منذ سنة.

وحصل مهدي جمران على 18 صوتاً، أمام رئيس المجلس المنتهية ولايته الإصلاحي أحمد مسجد جامعي الذي حصل على 13 صوتا.

وبحصولهم على هذا المنصب، يعزز المحافظون موقعهم في العاصمة التي يبلغ عدد سكانها 8 ملايين نسمة.

وفي سبتمبر 2013، سيطر الإصلاحيون على المجلس البلدي، لكنهم فشلوا في إيصال مرشحهم محسن هاشمي النجل البكر للرئيس الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني، إلى رئاسة بلدية طهران أمام رئيس البلدية المنتهية ولايته، المحافظ محمد باقر قاليباف.

وأعاد أعضاء المجلس البلدي انتخاب قاليباف على رأس البلدية للمرة الثالثة لمدة 4 سنوات.

يشار إلى أن قاليباف حل في المرتبة الثانية في الانتخابات الرئاسية في يونيو 2013، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

يذكر أن جمران كان رئيساً للمجلس البلدي قبل مسجد جامعي، وقد شغل هذا المنصب لـ 8 سنوات.

وينتخب أعضاء المجلس البلدي وهو بمثابة برلمان يقر ميزانية العاصمة وينتخب رئيس البلدية، لولاية من أربع سنوات، لكن المسؤولين عن المجلس (الرئيس ونائب الرئيس، وغيرهم) يعاد انتخابهم سنوياً.

ويأتي انتخاب جمران بعد أقل من أسبوعين على تصويت بسحب الثقة في مجلس الشورى الذي يسيطر عليه المحافظون من الوزير السابق للعلوم رضا فرجي دانا الذي ينتمي إلى الإصلاحيين.

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »