اقتصاد وأسواق

المجلس الأعلى للفلاحين يطالب بتحديد أسعار المحاصيل الإستراتيجية قبل زراعتها

المجلس الأعلى للفلاحين يطالب بتحديد أسعار المحاصيل الإستراتيجية قبل زراعتها

شارك الخبر مع أصدقائك

الصاوي أحمد

طالب حسين عبد الرحمن أبو صدام، رئيس المجلس الأعلى للفلاحين، الحكومة بالاهتمام بالمحاصيل الاستراتيجية، مشدِّدًا على ضرورة تسعير المحاصل الإستراتيجية كالقمح والقطن والأرز وأن يتم تحديد سعر طن الأرز فى المحصول الجديد لهذا العام بثلاثة آلاف جنيه وذلك لارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج مثل الأسمدة والمبيدات والسولار.
 
وقال أبو صدام، في تصريحاتٍ صحفية اليوم الخميس، إن الحكومة كتبت وفاة محصول القطن الذي كان محصولًا ذهبيًّا في السابق، حيث إن ما تمت زراعته هذا العام لا يتعدى 130 ألف فدان، بعد أن عجزت وزارة الزراعة عن تحقيق المستهدف والذى كان محددًا بـ500 ألف فدان، وذلك بسبب عدم الإعلان عن أسعاره الاسترشادية بجانب فشل الحكومة في تسويق محصول العام الماضى وأن يتم تحديد مما أدَّى إلى عزوف كثير من الفلاحين عن زراعته هذا العام.
 
وأوضح رئيس المجلس الأعلى للفلاحين، أنه يجب عودة الدورة الزراعية مرة أخرى وتنفيذ قانون الزراعة التعاقدية الذى أصدره الرئيس عبدالفتاح السيسي لكي يعود القطن المصري ويتربع على عرشه مرة أخرى.
 
وأضاف حسين عبدالرحمن أن الحكومة ملزمة بتخفيف الأعباء عن الفلاحين من خلال إلغاء الفوائد المتراكمة عليهم لدى بنك التنمية والائتمان الزراعي لمن تقل ديونهم عن عشرة آلاف جنيه، محذِّرًا مما أطلقت عليه وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي “هيكلة بنك التنمية والائتمان الزراعي”، مشيراً إلى ضرورة الحفاظ على طبيعة البنك وعدم تحويله إلى بنك استثماري لأن ذلك سيؤدي إلى التأثير على دور البنك كبنك يخدم الفلاحين.

شارك الخبر مع أصدقائك