اقتصاد وأسواق

«المجزر الآلي»: عمليات الذبح ارتفعت 40% على العام الماضي

حصلت "المال"، على إحصائيات رسمية لأعداد ذبح العجول والماشية طوال الأيام الـ5 الماضية، والتي ارتفعت بنحو 40% على العام الماضي

شارك الخبر مع أصدقائك

قامت “المال” بجولة ميدانية داخل المجزر الآلى الموجود بالسيدة زينب، لأخذ آراء الأطباء البيطريين المنتشرين فى عنابر الذبح، الذين أكدوا أنهم يبدأون بالكشف الظاهري علي الماشية ويشمل فحص عين الأضحية.

وحصلت “المال”، على إحصائيات رسمية لأعداد ذبح العجول والماشية طوال الأيام الـ5 الماضية، والتي ارتفعت بنحو 40% على العام الماضي، حيث بلغت 10 آلاف رأس ماشية من العجول والخرفان فى اليوم، وذلك زيادة عن العام الماضي بنحو 4 آلاف عن نفس الفترة في العام الماضي، كما تم استبعاد ما يقرب من ذبح 500 إلى 600 عجل فى اليوم، بعد فحصها وتبين تعرضها لأمراض تمنع ذبحها.

الذبح خارج المجزر الآلي

تعرف على عقوبة الذبح خارج المجزر

من جهته، أكد محمود خالد طبيب بيطري في المجزر أنه يتم إعدام حوالى 30 عجلا وخروفا فى اليوم، نتيجة تعرضها لأمراض شديدة الخطورة ليس لها علاج، مثل انتشار الديدان فى الجسم.

اقرأ أيضا  وزير النقل : الرئيس وجه بتطهير وتبطين ترعتي الكلابية والإبراهيمية وتوفير دعم مالي مفتوح

وأضاف خالد، أنه عن عقوبات الذبح خارج المجزر الآلى، فتنحصر فى تحرير محاضر بيئة لمحلات الجزارة التى ذبحت الأضاحى فى الشوارع، بالمخالفة للقوانين البيئية، وتصل عقوبتها إلى السجن عاما وغرامة 20 ألف جنيه.

وتابع خالد، أنه يتم تحرير محضر بمعرفة شرطة المرافق، إضافة لعدة محاضر أخرى، وهي إشغال طريق، وإحداث أزمات بشبكات المياه والصرف الصحى، ليس ذلك فحسب، بل يتم تحرير محضر آخر من الهيئة العامة للنظافة والتجميل، جراء إلقاء المخالفات فى الشوارع.

وأكدت الهيئة العامة للخدمات البيطرية في منشور سابق أن الجزار الذى سيتم ضبطه بذبح الأضاحى فى الشارع سيتعرض للسجن المشدد 5 سنوات ومصادرة اللحوم على الفور، وتم التنسيق فى موسم عيد الأضحى الحالى بين الهيئة العامة للخدمات البيطرية ووزارة التنمية المحلية، فى تطوير المجازر اليدوية وتحويلها إلى مجازر آلية ونصف آلية.

اقرأ أيضا  انخفاض أسعار الفاكهة واستقرار الخضروات السبت 19-9-2020
المجزر الآلي

تلك هي الإجراءات المتبعة قبل الذبح

وتضمنت الإجراءات التي يعتد بها المجزر للكشف الظاهري علي الأضحية، أن تكون عيناها لامعتين، لا تشوبها أى دموع ولونها وردى يخلو من الاحمرار والاصفرار، ومن ثم فحص الفم للتأكد من عمرها.

موضحين ضرورة تقديم الأكل للماشية، لمتابعة رغبتها فى تناول الطعام، وإذا لم تأكل نقدم تقريرا برفض ذبحها، لإحتمالية إصابتها بأى مرض، وذلك ما أكده الدكتور أحمد عبدالعال، أحد أطباء المجزر الآلي.

وقال عبد العال، إن التأكد من سلامة الأضحية له مراحل أخرى، مثل أن يكون جلد الأضحية لامعا، خاليًا من الطفيليات والجروح والطفح الجلدى، خاصة بعدما توصلنا إلى مرض الطفح الجلدي أو الجلد العقدي ننصح المقبلين على شراء الأضاحى توخى الحذر منه.

اقرأ أيضا  وزير التموين : 317 شركة مصرية في معرض «أهلا مدارس»

وأفادت التقارير الطبية الصادرة من الطب البيطرى أن مرض الجلد العقدى يسبب أمراضًا خطيرة على صحة الإنسان.

وأشار الأطباء البيطريين، إلى أنهم أصدروا إشارات عاجلة لكل مديريات الطب البيطرى على مستوى الجمهورية، بالتنبيه على فحص جميع المواشى فحصًا دقيقًا، لتبين إصابة الأضحية بمرض الجلد العقدى، والطبيب الذى يتقاعس فى الإبلاغ ستتم معاقبته معاقبة شديدة، تصل إلى شطبه من نقابة الأطباء وإيقافه عن العمل.

يذكر أن مرض الجلد العقدي، هو وجود بثور وانتفاخات على جلد الماشية، ويسبب ارتفاعا في درجة الحرارة، قد تصل إلي حد الوفاة عند إرتفاعها، وهو أحد الأمراض المنتشرة بين الماشية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »